توماس توخيل المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان

توماس توخيل واحد من بين أفضل لاعبي كرة القدم في السابق والذي أصبح اليوم هو المدرب الخاص بفريق باريس سان جيرمان، وقد تعاقد المدرب مع النادي انطلاقا من الموسم الكروي الجاري 2019/2018.

تخطيط توماس توخيل لنجاح نادي باريس سان جيرمان

عقب سنوات من الإخفاق لجأت إدارة نادي باريس سان جيرمان إلى التعاقد مع المدرب توماس توخل عملا على تعويض الخسائر السابقة للنادي في السنوات السابقة ، ويأتي هذا التعاقد من اجل احراز البطولات الكبرى الغائبة ، مثل بطولة اوروبا التي حلم بها الجمهور الفرنسي لناديهم ، على الرغم من الصفقات التي ابرمها فريق باريس سان جيرمان ، والتي عملت عليها إدارة الفريق والتي قد نجح خلالها بضم اللاعب نيمار برقم قياسي حطم ارقام الانتقالات السابقة ، إلا أن الفريق قد خرج من الدور 16  من دوري ابطال اوروبا أمام نادي ريال مدريد وقد تغيب نيمار عن تلك المباراة نتيجة للإصابة، وخلال العام الماضي تمكن النادي الفرنسي من التعاقد مع كيليان مبابي إلا أنه هو الأخر لم يتمكن من تحقيق الفوز أو بطولة للنادي.

ويذكر أن الاخفاقات التي تمكن الفريق من تحقيقها كانت في دوري أبطال أوروبا فهو على مستوى الدوري الفرنسي تمكن من تحقيق الكثير من البطولات والتي من بينها بطولة الدوري، وقد أشار توماس توخيل لعدة أمور هامة وهي :

1- فقد أعلن توخيل بكل فخر أنه قد أصبح اليوم القائد الخاص بواحد من بين أكبر الفرق الفرنسية والعالمية باريس سان جيرمان، وأنه يسعى من خلال التعاقد مع الفريق إلى التعامل مع أكبر اللاعبين على مستوى العالم وهذه الشهادة شهادة الجميع وليس رأيه الشخصي.

2- كما أكد على أنه سيقوم بواجبه تجاه طاقم التدريب والفريق من أجل إحراز المزيد البطولات على مستوى فرنسا أو على مستوى القارة الأوروبية كلها.

3- كما أكد على أنه سيعمل جاهدا على استغلال جميع المواهب التي توجد في الفريق على الفور، ومن المتوقع أن يكون لتوخيل المزيد من الأهداف مع الفريق خاصة بعد أن تمكن الفريق الفرنسي من الحصول على الثلاثة ألقاب فرنسية خلال الموسم الماضي.

توماس توخيل وطموحه مع باريس سان جيرمان

1- يذكر أن المدرب الألماني توخيل قد ترك تدريب فريق دورتموند وذلك قبل عام واحد من انتهاء العقد الخاص به نظرا لتوتر العلاقات بينه وبين مجلس إدارة النادي وذلك عقب الفوز بكأس ألمانيا.

2-  توخيل واحد من بين أشهر المدربين الألمان الذي يتمكن خلال فتره تدريبه لنادي دورتموند من الحصول على المرتبة الثانية والثالثة في الدوري الألماني، ومنذ توليه منصب التدريب عمل توخيل على مقابلة نيمار على الفور ليؤكد لمحبي الكرة الفرنسية أن نيمار باقي في باريس سان جيرمان ولن يرحل إلى ريال مدريد كما كان يؤكد الجميع خلال الوقت السابق.

3- يوجد اليوم الكثير من التحديات التي تلاحق بالمدرب والتي من بينها أنه لابد من المحافظة على الألقاب التي قد حصدها الفريق خلال الموسم الماضي.

4- والعمل على ضبط غرفة الملابس حيث ان غرفة الملابس الخاصة بالفريق دائما ما تشهد الكثير من المناوشات خاصة بين نيمار وكفاني والتي قد ظهرت بشكل علني خلال الفترة الماضية على الإعلام الفرنسي، كما أن الكثير من لاعبي الفريق قد أكدوا على مدى غضبهم بجلوسهم على دكة البدلاء.

ومن المتوقع اليوم أن يكون العامل الأساسي في تحديد موقف توخيل داخل النادي هو القدرة على التتويج بالكأس من عدمه والمقصود هنا دوري أبطال أوروبا والتي لم يتمكن الفريق من حصادها منذ عام 2011 منذ سيطرة الجانب القطري بقناتهم الشهيرة على تلك المسابقة الهامة والتي يتابعها الملايين من على مستوى العالم العربي والعالم بأكمله.

ويسعى اليوم المدرب توخيل في النجاح فيما فشل به المدرب السابق للنادي ويؤكد المدرب أن الفريق لديه الموهبة والقدرة الكبيرة في تحقيق الفوز في تلك البطولة على وجه التحديد بعد سنوات من الغياب في نهائي البطولة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *