فوائد التوت البري للجهاز الهضمي

كتابة: hadeer said آخر تحديث: 27 أغسطس 2018 , 16:16

التوت ثمرة لحمية صيفية يعود أصلها إلى أوروبا، تختلف عائلة التوت في أحجامها وألوانها فمنها التوت البري، التوت الأسود التوت الأحمر، التوت الأزرق، وتختلف الألوان بسبب الصبغات اللونية في كل صنف، ولاختلاف العناصر النباتية والمواد المضادة للتأكسد الموجودة في كل نوع والتي تسهم في تعزيز حماية الجسم من أمراض مختلفة، والتوت البري الخام طعمه مر نوعا ما وحامض لذلك غالبا ما يستهلك كعصير، حيث لا يحتوي على أي ألياف، ويتم تخفيفه بعصائر فاكهة أخرى.

مكونات التوت البري وفوائدها المتعددة

تشكل الكربوهيدرات والألياف حوالي 90٪ من ثمرة التوت، وكمية قليلة من السكريات مثل السكروز والجلوكوز، والفركتوز، ويتكون الباقي من ألياف قابلة للذوبان وأخري غير قابلة للذوبان مثل البكتين والسليلوز، وهيميسيلولوز غير القابلة للذوبان، والتي تمر خلال القناة الهضمية ويتخلص منها الجسم.

يعد التوت البرى من الفاكهة الغنية بالفيتامينات والمعادن، وخصوصا فيتامين C المعروف باسم حمض الاسكوربيك، المضاد  للأكسدة، والضروري للحفاظ على العظام والجلد والعضلات، ويحتوى التوت أيضا على فيتامين E المضاد للأكسدة، و فيتامين K1 الذي يسهم في تجلط الدم.

التوت البري غني جدا بالمركبات النباتية النشطة بيولوجيا ومضادات الأكسدة، وخاصة مادة البوليفينول الفلافون، والتي تتركز أغلبها في قشرة ثمرة التوت البري، ومن هذه المركبات النباتية، ” فاوانيدين “وهو نوع من مضادات الأكسدة الأنثوسيانين، وحمض يوروسوليك  المضاد للالتهابات.

تحتوى ثمار التوت البري على مضادات الأكسدة، مثل الفلافونويد والأنثوسيانين واللوتين، وهي مركبات لها القدرة على خفض نشاط الشقوق الحرة، وأكسدة الأوكسجين بالجسم، إضافة إلى الألياف الغذائية التي تساعد في الحفاظ على الجهاز الهضمي.

فوائد التوت البري للجهاز الهضمي

مضاد للالتهابات الناتجة من ميكروبات الأمعاء

كشفت نتائج الأبحاث عن دور التوت البري في تعديل الجراثيم المعوية، إذ  كشف أن المكونات الحيوية النشطة للتوت البري تساعد في التصاق البكتيريا، وهو ما يمنح فوائد طبية ضد عدوى الجهاز الهضمي ، إضافة إلى  دوره الفعال كمضاد  للالتهابات الناتجة من ميكروبات الأمعاء.

تبدأ فائدة التوت البري من فائدته للفم، وهو كواحد من المغذيات النباتية يفيد في صحة الأسنان، إذ يقوم بمنع البكتيريا من الالتصاق بالأسنان، إضافة لذلك فهو يساعد على الحد من التهاب اللثة وتعرضها لخطر الإصابة بالأمراض، وهو ما يفتح الباب واسعا للمحافظة على الجهاز الهضمي .

يشتهر عصير التوت البري بتأثيراته المفيدة في الحفاظ على نظامك الهضمي، حيث أن كوب من العصير يمكنه أن يكمل أي وجبة تقريبا ، مما يجعله إضافة سهلة لنظامك الغذائي، ويوفر لك كمية جيدة من فيتامين C، وللحصول على أفضل النتائج ، احرص علي شراء عصير التوت البري الذي يكاد يكون عصير طبيعي تماما، و تجنب العصائر المحملة بالسكر المضاف.

يوقف نمو البكتيريا الحلزونية الخبيثة

يقوم التوت البري بتثبيط البكتيريا الضارة بالجسم، ويسمح للبكتيريا النافعة للقيام بعملها،  وقد أثبتت دراسات وأبحاث  أن عصير التوت البري يمكن أن يلعب دورًا مهما ً في كبح وقمع نمو البكتيريا الحلزونية البوابية الخبيثة، المسئولة عن معظم حالات الإصابة بقرحة المعدة، والتي تؤدي إلى خطر الإصابة بسرطان المعدة.

يساعد التوت البري في القضاء على التهاب بطانة المعدة ، ويحدث غالبًا نتيجة لإضطرابات المناعة الذاتية ، والصفراء، وأحيانا تتسبب في حدوثه العقاقير المضادة للالتهاب، ويمكن لعصير التوت البري الذي يحتوي على مضادات الأكسدة و فلافونويدس  أن تساعد في تهدئة مثل هذا الالتهاب المعدي، وترتبط أنواع معينة من قرحة المعدة بنوع معين من البكتيريا تسمى هيليكوباكتر بيلوري، ويساعد التوت البري في منعها  من الالتصاق ببطانة المعدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق