اللوحات الفنية لافضل رسامي العالم في 2018

الرسم هو شكل من أشكال الفن له تاريخ طويل يمتد إلى العصور القديمة في جميع الأماكن والثقافات في جميع أنحاء العالم، ولطالما لعب هذا النوع من الفن، سواء في الشرق أو الغرب، دورًا كبيرًا في تصوير الأفكار التي لها تأثير كبير على حياة المجتمعات، وهناك العديد من الفنانين والرسامين، البعض منهم معروف لنا والآخرون ليسوا كذلك، وفي القائمة التالية، سيتم تعريفك بأفضل الفنانين في الآونة الأخيرة مع صور للوحاتهم المميزة .

أفضل فنانين ولوحاتهم المميزة

روسون كرو

تخرجت روسون كرو من كلية الفنون البصرية في عام 2004 وحصلت على درجة أخرى في الفنون من جامعة ييل بعد عامين، كانت ناتالي أوباديا تاجرة للفن الفرنسي واكتشفت أعمال كرو في عام 2005، فقامت بتنظيم المعرض الأول لأعمالها في فرنسا، بعد ذلك جذبت أعمال كرو انتباه الكثير من الناس، وتم اختيارها لتكون بين العديد من الفنانين الآخرين في مقال وول ستريت جورنال، وقد اختارت تلك المقالة عشرة من أفضل الفنانين الذين كانوا في طور الظهور .

إدوارد روششا

هو رسام فريد معروف بالتحدي وتصنيفه ليكون مختلفًا. وهو معروف أيضًا باستخدام مواد غير معتادة أثناء الرسم، غالبًا ما تتضمن هذه المواد شيئًا سرياليًا مثل الدم والغبار، موهبته لا تقتصر على أن كونه رساما ؛ بل هو أيضًا مصور يجمع مجموعة من الصور الفكاهية ويضيفها إلى كتبه الفوتوغرافية، يعيش إد في لوس أنجلوس، مما ساعد في تشكيل لوحاته، حيث عادة ما يسيطر عليها خليط من المفارقات والمراوغات من الحياة التي شاهدها في لوس أنجلوس .

ريتشارد برينس

ريتشارد برينس هو مصور فوتوغرافي أمريكي ورسام، أظهر اهتماما بالفن في سن مبكرة جدًا وبدأ في رسم الصور التي التقطها مصورون آخرون، في بداية الثمانينات، بدأ عرض أعماله في العديد من المعارض واستمر في ذلك لأكثر من عشرين عامًا، في عام 2005، حصل على لقب ” الفنان الأكثر إثارة للإعجاب في جيله “، وعمل ريتشارد برينس في العديد من المعارض المختلفة بما في ذلك مواقع مثل ” فريش كيلز ” و ” هودوينكيد “، و ” نيوهواس ” .

بريندان مونرو

هو رسام ونحات أميركي شهير درس في مركز الفنون في باسادينا وعرض أعماله في لوحات أمريكان نيورينجز ونيويوركر ونيويورك تايمز، يميل في عمله إلى رؤية وجهات نظر الزملاء أثناء تعبيرهم عن أفكاره وأحلامه الخاصة على شكل صور للعالم غير المرئي من خلال الجمع بين الواقع والخيال، مما يجعل اللوحات تبدو جذابة، ولم يقتصر عمل برندان على نشر اللوحات بالمجلات المحلية، ولكنه امتد أيضًا ليصل إلى قارات مختلفة بما في ذلك آسيا وأمريكا الشمالية وأوروبا .

جون لوري

يعتبر ربيع عام 2004 نقطة تحول لحياة جون لوري، حيث ظهر فنه من خلال عرض أول لوحة له في معرض أنتون كيرن، وبعد ذلك مباشرة، انتشرت أعماله في صالات العرض في جميع أنحاء العالم بما في ذلك مركز الفنون المعاصرة ومتحف الفنون الجميلة في مونتريال، وكتب لوري أيضا كتابين تم نشرهما، أحدهما كان دليلاً لكيفية الرسم بينما كان الآخر كتابًا ملونًا به أكثر من ثمانين صورة .

ايمانويل داسانيو

إيمانويل داسانيو هو فنان إيطالي لديه شغف كبير بالفن والرسم، لذلك درس في مدرسة لوسيو فونتانا للفنون في أريز وتخرج منها، وفي وقت لاحق التحق بأكاديمية بريرا، ولكن لم يمض وقت طويل حتى قرر التراجع عن الأكاديمية، وبعد أربع سنوات، بدأ في الدراسة والعمل في ورشة جيانلوكا كورونا، وكان يتعلم كيفية استخدام الزيت في الرسم، وأعماله مميزة للغاية لذلك تم تقديمها في عدد من المعارض المحلية والدولية .

بول كادن

يعتبر بول كادن أحد أبرز الفنانين الاسكتلنديين لأنه يقدر جمال كل شيء موجود حولنا، وعادةً ما يستلهم عمله من الصور الفوتوغرافية أو مقاطع الفيديو، ولكنه يحاول في العادة تحريف الطريقة التي يرى بها الأشخاص هذه الصور من خلال جعلها تظهر في الحياة وتبدو أكثر واقعية، ونتيجة لذلك فقد نجح في خداع الكثيرين بلوحاته القريبة جدًا من الواقع، والتي من الصعب التفرقة بينها وبين الحقيقة .

أكيانا كرماريك

هي رسامة بدأت موهبتها تظهر في سن مبكرة جدًا، ورغم طفولتها القاسية إلا أنها نجحت في أن تصبح فنانة عظيمة لأن والدتها كانت تدعمها دائمًا، في البداية، وقد ذاع صيت فن أكيانا المميز في العديد من القنوات الإعلامية بما في ذلك أوبرا وينفري شو، صباح الخير يا أمريكا، فوكس نيوز وأكثر من ذلك بكثير، كما تم عرض أعمالها في العديد من المعارض والمتاحف والقصور الخاصة في جميع أنحاء العالم .

مارسيلو بارينغي

مارسيلو هو رسام إيطالي كانت موهبته واضحة منذ أن كان عمره عامًا ونصف، وكان شغفه واضحًا بمجرد دخوله المدرسة وبدأ في الإدمان على أقلام الرصاص والأوراق التي كانت حوله وبدأ في رسم شخصياته الكرتونية المفضلة، وقد التحق بمدرسة الفنون ” Boccioni ” في ميلانو حيث تعلم تقنيات مختلفة من اللوحات وكيفية استخدام أدوات مختلفة أيضًا، وعندما ظهرت أجهزة الكمبيوتر والرسومات الجرافيك، أصيب بخيبة أمل وتوقف عن الرسم لما يقرب من عشرين عامًا، ثم عاد مرة أخرى وقرر استغلال التكنولوجيا الجديدة في فنه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *