دور فيتامين د لصحة الاسنان

يستخدم بعض الأطباء فيتامين (د)، كمقياس أولي لقياس صحة مرضاهم، إذ أنه مهم جدا للصحة، حيث أن نقص فيتامين (د) يزيد من خطر تسوس الأسنان وأمراض اللثة في الفم، وتكمن المشكلة في أن الناس لا يدركون مدى أهمية فيتامين (د) لصحة أسنانهم، وتصبح المشكلة أكبر إذا لم يدركوا أهميته للجسم بالكامل، لذلك إن لم تختبر فيتامين (د) الخاص بك مؤخرًا ، فعليك بالتحقق من مستويات فيتامين (د) لديك بشكل منتظم، والخبر السار هو أنه يمكنك الحصول على المزيد من فيتامين (د) بسهولة وبثمن رخيص ، دعونا نلقي نظرة عن كثب.

ما هو فيتامين د  وما هي وظيفته في الجسم

يسير فيتامين (د) مع امتصاص الكالسيوم جنبا إلى جنب في جسمك،  وربما تعرف أن فيتامين (د) مهم للعظام، إذ يمنع الإصابة بهشاشة العظام والكساح، لكن بدون مستويات كافية من فيتامين ( د )، سوف يمتص جسمك من 10 إلى 15٪ من الكالسيوم الذي تتناوله من نظامك الغذائي.

وكشفت مجموعة كبيرة من الأبحاث أن فيتامين (د) مهم لصحتك العامة أيضا ، ويكفي عندما ننظر إلى ما يحدث للجسم بدون فيتامين د ، إذ تشمل الأمراض المرتبطة بانخفاض مستويات فيتامين( د )ما يلي: زيادة خطر العدوى، هشاشة العظام، السرطان، الحساسية، ضعف جهاز المناعة، متلازمة الأيض.

فيتامين د  ليس فيتامين

يتفاجأ الكثيرون لسماع أن فيتامين (د) ليس فيتامين على الإطلاق – بل هو في الواقع مجموعة من سلائف هرمون الستيرويد،  ومن الأكثر دقة أن نتخيل فيتامين (د) كهرمون من فيتامين، يرتبط ارتباطًا وثيقًا بكل نظام في جسمك تقريبًا، إذ أن من المسؤوليات الرئيسية لفيتامين (د) تحسين امتصاص الأمعاء من العناصر الغذائية الهامة ، وخاصة الكالسيوم.

ويُعتبر من العناصر الهامة والمفيدة  لصحة القلب، وتنظيم الهرمونات، واستجابات الجهاز المناعي، ومهم لنمو خلايا الدماغ ، مما يجعله مهمًا بشكل لا يُستهان به في علم الوراثة الذاتية، إضافة لدوره المهم للأعصاب التي تحتاج إلى فيتامين (د ) لنقل الرسائل بين الدماغ وكل جزء من الجسم.

دور فيتامين د لصحة الاسنان

1- يتكون مينا الأسنان (الحاجز الذي يحمي أسنانك) من الكالسيوم والفوسفات ، ويلعب فيتامين D دورا هاما عن طريق زيادة امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأطعمة، ويحافظ  فيتامين (د) على المينا الخاص بك قوية، كما يساعد على محاربة البكتيريا المسؤولة عن تسوس الأسنان.

2- كما يلعب فيتامين (د) دورًا وقائيًا للأمهات بالنسبة للأطفال دون سن الثالثة ، إذ أن تسوس الطفولة المبكرة (ECC)، وهي حالة مُعدية تعرف أيضًا باسم تعفن الزجاجة، تحدث عندما يكون هناك واحد أو أكثر من أسطح الأسنان المتحللة أو المفقودة أو المملوءة في فم الطفل.  

3- وجدت دراسة نشرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أن ارتفاع مستويات فيتامين (د) لدي  الأم خلال فترة الحمل ، يقلل من احتمال أن يكون طفلك مصابا بتسوس الاسنان بالطفولة المبكرة.

4- يسير تسوس الأسنان ونقص فيتامين (د) جنبا إلى جنب، ومن المرجح حدوث تسوس الأسنان خلال أواخر الشتاء وأوائل الربيع ، عندما يكون الناس أكثر عرضة لانخفاض فيتامين د.

5- ووفقًا للكلية الأمريكية للتقدم في الطب (ACAM) ، من الطرق الجيدة لتجنب تسوس الأسنان هو دمج فيتامين د ، وفيتامين ج ، والنياسين في المكملات الغذائية اليومية ، وممارسة عادة تنظيف الأسنان بالفرشاة.  

نقص فيتامين د وتدمير الصحة بالكامل

 يعتبر فيتامين (د) مهم للغاية لصحتنا لدرجة أن أحد العوامل الخطرة الناتجة عن نقصه  (مثل مشكلات القناة الهضمية) يمكن أن يؤدي إلى حلقة مفرغة من المشاكل الصحية.

نقص فيتامين (د) (أو سوء امتصاص) يمكن أن يسبب جميع أنواع القضايا الصحية، و بعض العلامات الأولى لنقص فيتامين د تشمل تسوس الأسنان ونزيف اللثة، وإذا استمر نقص فيتامين د  فقد يؤدي ذلك إلى الجهاز الهضمي والجهاز المناعي واضطرابات الدماغ.

لهذا من المهم عدم تجاهل مشاكل صحة الأسنان. فهي البوابة إلى صحتك العامة – ولا تتجاهل العلامات التي تعرضها لك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *