علاقة لعبة فورت نايت بمرض فرط الحركة ونقص الانتباه

قد يلاحظ بعض الأباء وجود علاقة وطيدة بين وجود اضطرابات فرط الحركة ونقص الانتباه ، واستخدام أطفالهم بعض أنواع ألعاب الفيديو ، والوسائط الرقمية ، ولعل أهم لعبة يمكن إلقاء الضوء عليها واعتبارها أفضل الألعاب على الإطلاق للأطفال المصابين بفرط الحركة هي لعبة فورت نايت التي أصبحت واحدة من أشهر ألعاب الفيديو .

أسباب جعلت فورت نايت أفضل لعبة لأطفال ADHD

حازت لعبة فورت نايت على اهتمام الأطفال المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه وذلك بسبب :
– ارتفاع مستوى المخاطر بها .
– إبقاء الطفل في حالة التأهب طول فترة اللعبة .
– يمكنها تنمية المهارات العملية والخاصة بالبناء .

والجدير بالذكر توصل بعض الدراسات الحديثة لوجود علاقة وطيدة بين اضطرابات فرط الحركة وتشتيت الانتباه ، وبين المكوث فترات أمام الشاشات الإلكترونية ، وعند ملاحظة سلوك الأطفال المستخدمين للشاشات الإلكترونية بصورة متكررة تم ملاحظة ظهور أعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ولمدة استمرت قرابة 24 شهر من تاريخ الفحص والمراجعة .

أكدت بعض الدراسات الأخرى على إمكانية تعرض المراهقين للإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه كلما زاد استخدامهم ، للشاشات الإلكترونية والوسائل الإجتماعية .

عوامل خطر الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه

هناك العديد من العوامل الخطرة لاضطرابات فرط الحركة ونقص الانتباه ، وقد لا تظهر أي أعراض واضحة ، ومن عوامل خطر الإصابة :

– الاستخدام المفرط للوسائط الرقمية وألعاب الفيديو .
– هناك عوامل وراثية .
– عوامل بيئية .

فالعامل الرئيسي الذي يجب مراعاته هو الوقت ، فيجب الانتباه على الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات الإلكترونية .

وتقدم لعبة فورت نايت مستوى عالي من العدوانية التي غالباً ما تحوذ على استحسان الأطفال وبالأخص من يعاني صدمات أو اضطرابات عاطفية .

تفاصيل لعبة فورت نايت

عبارة عن 100 لاعب يقومون بإطلاق النار على بعضهم البعض ليبقى واحد منهم فقط في النهاية ، وتبدأ اللعبة بتحليق طائرة تحمل اللاعبين فوق جزيرة حيث يقرر كل لاعب مكان هبوطه ويقوم كل لاعب بالبحث عن الأسلحة والفخاخ والأدوية بداخل المنازل والمباني .

ويتم استخدام المطارق والفئوس لتقطيع الأشجار وتكسير الصخور ، لكي يستطيع اللاعب بناء جسور للدفاع عن نفسه ، ومع الوقت تتحول ساحة القتال لمكان صغير ، ثم يأتي عنصر الإثارة والتشويق عندما عندما يضئ المخروط الضوئي الأزرق اللون ليطلق النار على لاعب أخر مع أصوات اطلاق النار مما يعطي شعور بالخوف والتوتر ، وهو غير مناسب أن يشعر به الأطفال .

نصائح مهمة

– يجب الحرص على مشاركة الأطفال اختياراتهم لألعاب الفيديو ، والسماح لهم بوقت محدد يمكن اللعب فيه ، والسن المناسب من 11-13 سنة التي يسمح فيها بألعاب الفيديو .

– عدم ادراج ألعاب الفيديو ضمن وسائل الثواب والعقاب للأطفال ، حيث يزيد ذلك من تعلق الأطفال بها .
– الحرص على ترتيب وقت الطفل ، وأبقاء ألعاب الفيديو ضمن أخر اهتماماته وأولوياته .
– يجب أن يحرص الأباء على عدم توفير ألعاب الفيديو بصورة مباشرة ، لتجنب أدمانها .

مخاطر إدمان ألعاب الفيديو

– عادة ما يظهر تغير واضح بسلوكيات الأطفال من عنف لفظي وجسدي .
– انخفاض مستويات الذكاء بصورة واضحة لمن يعاني إدمانها .
– الإصابة بالسمنة وآلام الظهر والعمود الفقري ، بالإضافة للخمول .-

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *