التعب في منتصف النهار يشير إلى مرض السكري

يميل كل الأشخاص سواء كان صحيا أو يعاني من أحد الحالات إلى الشعور بالتعب والإجهاد ، لوقت معين ، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب ، أليس كذلك ؟ حتى إذا كان الشخص يتمتع بصحة جيدة ، في بعض الأحيان ، عندما يقوم الجسم بمجهود زائد أو يقع تحت ضغط ذهني ، فيمكن أن يصاب بالتعب ، ومع ذلك ربما يكون التعب المتكرر دليل على وجود علة صحية .

في الحقيقة ، يدل الشعور بالتعب على معظم الأمراض التي تصيب الناس ، سواء كانت خطيرة أو أقل خطورة ، عقلية أو فسيولوجية ، على سبيل المثال ، عندما يعاني شخص من الصداع السيء ، قد يؤدي ذلك إلى الشعور بالتعب ، والشخص المصاب بمرض خطير مثل أمراض القلب ، السرطان أو السكري قد يشعر بالتعب والإجهاد أيضا .

لذلك غالبا عندما يشعر الشخص بالتعب ، قد يصعب تحديد السبب ، حتى يحصل على فحص لتحديد المرض ، لأن التعب دليل على العديد من الأمراض .

والآن ، نحن نعرف أن مرض السكري هو مرض أيضي شائع ، يصيب الناس ، وتقترح الدراسات الحديثة أنه عندما يشعر شخص ما بالتعب ، في وقت محدد يوميا ، فربما يكون دليل على الإصابة بالسكري ، وخاصة إذا كان مصاحبا للأعراض الأخرى لهذا المرض .

مرض السكري

يمكن وصف مرض السكري بأنه اضطراب استقلابي ، حيث توجد زيادة غير طبيعية في مستويات السكر في الدم في الجسم ، بسبب تقلبات هرمون الأنسولين. لا يمكن علاج هذا الاضطراب ، ولكن يمكن علاج أعراضه عند تشخيصه في الوقت المناسب وبأدوية منتظمة وتغيير نمط الحياة.

العلاقة بين التعب في منتصف النهار ومرض السكري

كما قرأنا في وقت سابق ، عندما يعاني شخص من مرض السكري ، فإن مستويات السكر في الدم سوف تكون مرتفعة بشكل غير طبيعي ، مما يؤدي إلى ظهور عدد من الأعراض المرتبطة بهذا الاضطراب. لذا ، عندما يشعر الشخص بالتعب في منتصف النهار ، أي بين الساعة الواحدة بعد الظهر والساعة الرابعة بعد الظهر ، خاصة بعد الغداء مباشرة ، قد يشير ذلك إلى وجود مرض السكري.

هذا لأنه ، في هذه الفترة من اليوم ، خاصة إذا كان الشخص قد استهلك للتو وجبة ، فإن مستوى السكر المرتفع بالفعل في الدم سيزداد أكثر. بعد ذلك يجب على الجسم أن يعمل بجد لمعالجة هذا السكر ، ونظرا لأن مستويات هرمون الأنسولين منخفضة عند مرضى السكري. هذا يمكن أن يؤدي إلى شعور الشخص بالتعب الشديد ، فجأة خلال منتصف النهار ، على الرغم من أنه قد لا ينغمس في أي نشاط مضني.

على الرغم من أن مرض السكري يمكن أن يسبب التعب بعد تناول أي وجبة في اليوم ، بغض النظر عن الوقت ، مع ارتفاع الغذاء لمستويات السكر في الدم ، يمكن أن يكون عرض التعب في منتصف النهار علامة أقوى على مرض السكري .

ويرجع ذلك إلى أن مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين ليس لديهم مرض السكري منخفضة نسبيا خلال منتصف النهار ، لذا فإن زيادة مستوى السكر في الدم خلال هذا الوقت من اليوم تؤكد حقيقة أن الشخص يمكن أن يصاب بداء السكري .

ومع ذلك ، قد لا يكون  عارض التعب خلال منتصف النهار ، بعد وجبات الطعام فقط، كافيا لتحديد حقيقة أن الشخص يعاني من مرض السكري. يجب أن يكون هناك على الأقل أكثر من أعراض مرضى السكري ، جنبا إلى جنب مع التعب في منتصف النهار ، للسماح لشخص يعرف أنه حان الوقت لاختبار السكري.

أعراض مرض السكري

– العطش الزائد .
– كثرة التبول .
– فقدان الوزن المفاجئ .
– الرؤية المزدوجة .
– تقلبات الشهية .
– انخفاض المناعة .
– صعوبة التئام الجروح .
– انخفاض الميتابوليزم .
– الإنفعال .
– الحكة الجلدية .
– تكرار عدوى الخميرة .
– الضعف الجنسي وانخفاض الرغبة الجنسية خاصة بين الرجال .
– الخدر والتنميل في اليدين والقدمين .
– التهاب المعدة .

ماذا بعد التشخيص بمرض السكري

بعد التحقق من نفسك ، عندما تلاحظ أن لديك بعض الأعراض المذكورة أعلاه من مرض السكري ، جنبا إلى جنب مع أعراض التعب في منتصف اليوم ، سيبدأ الأطباء على الفور بوصف الأدوية التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة وبالتالي تساعد في تخفيف الأعراض .

بالإضافة إلى ذلك ، سيتم إعلامك أيضًا بإجراء تغييرات معينة في نمط الحياة ، والتي يمكن أن تساعد في إبقاء أعراض مرض السكري تحت السيطرة

 مثل ما يلي

– الحصول على النظام الغذائي الصحي ، وتجنب محتوى الجلوكوز .
– الرياضة المنتظمة يوميا ، والحفاظ على الوزن الصحي .
– الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول .
– مراقبة مستويات الكوليسترول والسكر في الدم .
– تناول نسب ضئيلة من الكربوهيدرات والدهون .
– تناول الأدوية باستمرار ، والعصائر الطبيعية الصديقة للسكري ، بدون سكر ، لمحاربة التعب والأعراض الأخرى لهذا المرض .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *