قصة نجاح أنوار الدوسري مع فن صناعة الشوكولاتة

أنوار الدوسري أو عاشقة الشوكولاتة كما يطلق عليها الجميع فقد اشتهرت منذ صغرها بحبها للشكولاتة، لم تراها يوم مجرد قطع من الحلوى يعكف على تناولها الصغير والكبير، ولكنها رأت أن تلك القطع، هي رمز هام يعبر عن كل لحظات حياتنا السعيدة، وربما الحزينة أيضا.

رحلة أنوار الدوسري مع الشوكولاتة

أنوار الدوسري، هي فتاة شابة، عكفت منذ صغرها على حب الشوكولاتة، ولم يقتصر هذا الحب على تناولها لها فقط، ولكنها كانت تهوى تصنيعها، وتحويلها إلى قطع فنية رائعة، وكان ذلك بمثابة ظهور موهبة خاصة لديها، مما أبهر الجميع بها، حيث وجدوا أن ما تقوم به أنوار من تصنيع للحلوى والشوكولاتة، يرقى إلى الأنواع والماركات المعروفة، وهذا ما جعلهم يتهافتون على شرائها منها.

لاحظت والدتها نمو تلك الموهبة لديها بشكل كبير، فحاولت أن تنمي تلك الموهبة وتثقلها بالدراسة والعلم، وذلك عن طريق إلحاقها بدورات لتعلم هذا الفن بكل أصوله، وبالفعل سافرت أنوار على فرنسا فهناك فالشوكولا الفرنسية تفوز دائمًا لذلك قررت أن تتعلم هناك أصول تصنيع هذه الحلوى المميزة.

أنوار الدوسري في فرنسا

تعلمت هناك كل ما يخص هذا الفن، عن طريق الدروس المكثفة، والدورات التدريبية التي كانت قد التحقت بها هناك، وبعد أن ألمت بكل تفاصيل صناعة الشوكولاتة وما يتعلق بها، قررت العودة إلى وطنها، بعد رحلة طويلة استطاعت من خلالها أن تحول تلك الموهبة إلى طاقة تساهم بها في تنمية وطنها، وخدمة شبابه، وأيضا تحقيق حلمها الذي كان يراودها منذ الطفولة.

وفي عام 2008 م، أنشئت أنوار مصنع خاص بتصنيع الشوكولا بمدينة الدمام، شرق المملكة، وهناك يتم صناعة الشوكولاتة السائلة وتحويلها إلى تحف فنية تم نحتها بأشكال شديدة الروعة،

مصنع أنوار الدوسري مدرسة لتعلم فن صناعة الشوكولاتة

لا يعد هذا المصنع الرائع والذي يقوم بتقديم أرقى أنواع الشوكولاتة بجميع أنواعها ، ونكهاتها المختلفة، مصنع لصناعة الشوكولاتة فقط، ولكنه مكان يتاح من خلاله إعطاء فرصة للعديد من الشباب العاشقين لهذا الفن، أن يتمكنوا من تعلم أصوله وتطبيق ما قاموا بتعلمه على أرض الواقع، وهذا ما حرصت عليه الشابة أنوار الدوسري، فهي أرادت أن تضع كل ما تعلمته من خبرات ومهارات داخل فرنسا بين أيدي هؤلاء الشباب، ولذلك فقد قامت بتخصيص مكان داخل مصنعها، لتجعله مدرسة لتعليم هذا النوع من الفن.

وأثناء التدريب تركز أنوار الدوسري على تعليم طلابها، وتعريفهم بكيفية التعامل مع الشوكولاتة السائلة، وكيفية معرفة أجود أنواع ثمار الكاكاو، ليس هذا فقط ولكنها بعد أن تقوم بتعليم هؤلاء الشباب، تقوم باختيار المحترفين من بينهم لتقوم بتعيينهم داخل مصنعها.

منتجات أنوار الدوسري علامة مميزة

حيت يتم صناعة الشوكولاتة منذ مراحلها الأولى، وهي تحويل ثمار الكاكاو الخام، والمعروفة بمذاقها شديد المرارة، إلى قطع يذوب بها كل من يراها ويتذوق نكهتها، ويتميز مصنع أنوار الدوسري عن غيره من المصانع الأخرى بمحاولته إضافة نكهات وخلطات جديدة شديدة التنوع، عن التي يتم تواجدها داخل المصانع الأخرى، كما أنها تحرص على استخدام الألوان الطبيعية في التصنيع، وهذا الفن بالنسبة لأنوار الدوسري لا يعد مجرد فن عادي، وإنما هو حلم وهدف تسعى لتطويره والوصول به إلى أعلى مستويات القمة، لذلك فقط استطاعت من خلال دروسها التعليمية داخل مدرستها الخاصة، أن تجعل 60 فرد ممن قامت بتدريبهم، أن يحققوا شهرة من خلال تمكنهم من إتقان هذا النوع من الفن.

وتعد منتجات مصنعها والتي تم إنتاجها بأيدي مجموعة من الشباب البارعين، من أرقى أنواع الشوكولاتة الموجودة داخل الأسواق، وأهم ما يميزها هو اللمسة الخاصة بأنوار الدوسري، والتي تختم بها منتجاتها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *