نصائح للتغلب على حموضة المعدة أثناء الحمل

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 12 مايو 2022 , 23:54

أكل وجبات بكميات صغيرة :
قومي بتقليل كمية الطعام في الوجبات اليومية مثلما كانت قبل الحمل أو أقل منها لو أمكن ، فالمعدة الممتلئة بالطعام قد تسبب لكِ الإحساس بالإعياء ثم بدء ظهور الإحساس بحموضة المعدة . فبدلاً من أكل 3 وجبات رئيسية كبيرة خلال اليوم يمكن تقسيمهم إلى 6 وجبات صغيرة وخفيفة على مدار اليوم .

الأكل ببطء :
إسترخي وتذوقي وجبتك بهدوء وبطء ، فقد يسبب تناول الأكل بشكل سريع إلى سوء هضم والذي بدوره يظهر علامات الحموضة . كما أن تناول الطعام ببطء يجنبك الإفراط في تناول كميات كبيرة من الأكل .

إجلسي بعد تناول وجبتك :
لا تذهبي إلى الفراش للاسترخاء فور الإنتهاء من الأكل ، لكن قومي بالتجول قليلاً ثم اجلسي قليلاً ثم عاودي القيام ببعض الأعمال المنزلية البسيطة . فالاستلقاء أو الانحناء يجعل الحمض المعوي يرجع إلى المريء مما يسبب الشعور بعدم الارتياح وظهور الحموضة بالمعدة .

لا تخلدي للنوم فور انتهائك من تناول الأكل :
فمن المعروف أن الخلود للنوم بعد أكل وجبة ثقيلة ودسمة يساعد بشكل كبير على حدوث حموضة بالمعدة ، لذا ينصح الأطباء وخاصةً المتخصصين في مجال الجهاز الهضمي أنه من الضروري وجود فترة قد لا تقل عن 3 ساعات بين تناول الأكل والخلود إلى النوم . كما ينصح أيضاً بعدم تناول السوائل أو المياه قبل الخلود إلى النوم .

ضعِ رأسك وصدرك في مستوى أعلى من مستوى الجسم :
إذا كنتِ تعاني من حموضة المعدة بمعدل أكثر من الطبيعي ، أحرصي على شراء وسادة على شكل دائري فهي التي ستساعدك على رفع منطقة الجسم العليا مما سيساعد على جعل المعدة في مستواها الطبيعي . فهذه الوسادات متواجدة بأسعار في متناول الجميع كما أنها تساعد على تقليل عمليات ارتجاع المريء . فإذا لم تفي الوسادة بالغرض يمكن رفع رأس السرير من الأسفل بقطع من الكرتون أو الفلين المقوى حتى يأخذ السرير شكل منحني وبذلك يعمل على تعديل وضع المعدة .

إعرفِ الأسباب المحفزة لحموضة المعدة :
تدوين الأطعمة التي تتناولينها يومياً سيساعدك على معرفة رد فعل الجسم تجاه كل نوع من أنواع الطعام المختلف ، كما سيوضح لكِ أسباب ارتجاع المريء ، فكل حامل لها حالتها التي لا تشبه حالات الحمل الاخرى . كما ينصح الأطباء بالابتعاد عن بعض المأكولات مثل : الشوكولاتة ، الأكلات والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين والأكلات التي تحتوي على دسم ودهون كثيرة وهذا خاصةً إذا كانت تشعر الحامل أن هناك استعداد لحدوث الحموضة بالمعدة .

إرتدي ملابس مريحة وفضفاضة :
فإذا كنتِ في المنزل فمن الأفضل أن ترتدي الملابس الفضفاضة المريحة وذلك لأن الملابس الضيقة تسبب ضغط على الأمعاء الذي يؤدي بدوره لارتجاع أحماض المعدة ، ولهذا ينصح بشراء الملابس المخصصة للحمل التي تتميز بأنها فضفاضة ومريحة للجسم .

الزنجبيل : 
يمكنك الحصول على  الزنجبيل من خلال بعض حلوى الزنجبيل أو يمكنك ببساطة احتساء بعض من مشروب الزنجبيل للحصول على راحة سريعة من حموضة واضطراب المعدة . وبصرف النظر عن فائدة الزنجبيل لحموضة المعدة ، فإنه سيقلل أيضًا من الغثيان والقيء الذي غالباً ما يصاحب حموضة المعدة . ويعتبر الزنجبيل آمن تمامًا لتناوله أثناء الحمل .

اللوز :
يمكن التغلب على الحموضة بدون اللجوء إلى مضادات الحموضة إذا تم تناول القليل من اللوز ، فالزيوت الموجودة في هذا النوع من المكسرات تعمل على تقليل الحموضة وذلك من خلال تقليل إنتاج عصارة المعدة . فيمكن تناول اللوز في أي وقت وبأي طريقة .

خل التفاح :
إذا كنتِ تبحثين عن كيفية التغلب على الحموضة حان الوقت لتجربة خل التفاح ، على الرغم من مذاقه الحاد ، إلا أنه سيساعد على تهدئة بطانة المعدة وأيضًا في التغلب على التأثير السلبي لبعض للأغذية المسببه في تكوين حمض المعدة ، ببساطة تخفيف معلقة من خل التفاح وشربها يعالج حموضة المعدة .

البابايا :
غنية بالإنزيمات النافعة للمعدة ، هذه الفاكهة اللذيذة تساعد في الهضم وأيضاً في تسهيل عملية الإخراج ، لذا ينصح بتناول بضع شرائح من البابايا الناضجة لمحاربة حموضة المعدة . ومع ذلك ، تذكري جيداً أن البابايا الخام يمكن أن تسبب تقلصات في الرحم ، لذا استشيري طبيبك قبل تجربة هذا العلاج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى