معرض أحمد الجابر للنفط و الغاز و تصميمه الداخلي

- -

صناعة النفط و الغاز واحدة من أهم الصناعات التي يعتمد عليها الاقتصاد الكويتي ، و لذلك لابد من التعرف على أساس هذه الصناعة و مراحل تطورها ، و إن اردت هذا الأمر فعليك بالذهاب إلى معرض أحمد الجابر للنفط و الغاز.

معرض أحمد الجابر للنفط و الغاز

– يتواجد معرض أحمد الجابر للنفط و الغاز في مدخل مدينة الأحمدي ، تلك المدينة التي تقع في جنوب العاصمة ، و تعتبر واحدة من أهم معاقل صناعة النفط و الغاز بالكويت ، هذا المعرض الذي يعتبر فرصة نادرة للتعرف على كافة ما يتعلق بصناعة النفط و الغاز و ذلك بدء من تكوين طبقات الأرض ، الأمر الذي حدث قبل ملايين السنين و حتى إمكانية استخراجه و الحصول عليه و تصديره و استخدامه في هذا الوقت الحالي.

– تم بناء هذا المعرض في عام 2012 ، و لكنه تم افتتاحه فعليا في عام 2016 ، و قد تم استخدام أحدث أنواع التكنولوجيا السمعية و البصرية و الحسية في هذا المعرض ، مما يجعل الزائر أثناء التواجد فيه يشعر أنه يعيش مع هذا النفط ، تلك المادة التي يمكنه لمسها بيديه و يمكنه أيضا سماع حركتها باذنيه ، و ذلك في كافة المراحل التي يمكن التحدث عنها أثناء التواجد في المركز.

الهدف من إقامة المعرض

– عند الحديث عن الهدف من إقامة المعرض ، قيل أن المعرض تم تأسيسه اعتمادا على منظمة أوبك ، هذا إلى جانب أن المعرض يعتبر الأول في العالم في هذا المجال ، حيث يمكن للمعرض أن يحكي لكافة الزوار تلك القصة الخاصة بصناعة النفط بدء من نشأته الأولى في باطن الأرض ، و كذلك تاريخ دولة الكويت القائمة عليه ، و ذلك بالإعتماد على طريقة ممتعة و رائعة يمكن للزائر من خلالها التحصل على العديد من المعلومات ، التي تخص تلك الصناعة الهامة بطريقة بسيطة و سلسة و دون تعقيدات.

– هذا إلى جانب أن رويترز قد صرحت في العديد من التصريحات ، بأن هذا المعرض يعمل على استخدام أحدث أنواع التكنولوجيا السمعية و البصرية ، و بذلك فهو المعرض الأول في العالم الذي يتمكن من المساهمة في توصيل المعلومة لمختلف أنواع الزائرين بمختلف أعمارهم ، هذا بالإضافة إلى توفير العديد من الألعاب التثقيفية ، التي يمكن للجمهور التفاعل معها بسهولة و من خلالها يمكنهم تحصيل المعلومة و تفهمها.

مبنى معرض أحمد الجابر

– بالنسبة للمبنى الخاص بالمعرض فقد تم تشييده على شكل صدفة ، تلك الصدفة تقع في وسطها شاشة ضخمة يمكنها عرض العديد من اللقطات المختلفة لكافة مواقع النفط بالكويت ، و ذلك بغرض تهيئة الزائر لدخول ذلك العالم ، و بالداخل تقع كل قاعات المعرض تحت الأرض ، و ذلك بغرض اشعار الزائر بأنه قد انقطع فعليا عن العالم الخارجي و دخل بالفعل في عالم الغاز و النفط ، و غاص في آبار و مكامن النفط.

– من أهم القاعات الموجودة في المعرض قاعة أصل النفط ، تلك القاعة التي تتسم بالظلمة الدامسة ، مما يمنح للزائر احساس بأنه تواجد في قاع البحر ، و تتواجد بداخل القاعة شاشة كبيرة بغرض عرض مجسمات الشرق الأوسط التي تعكس أنواع العوالق ، تلك التي تعتبر أولى مصادر تكوين النفط و ذلك قبل ملايين السنين ، و كذلك هناك قاعة أخرى تعرف باسم قاعة الأيام الأولى للنفط ، و هذه القاعة من خلالها يتم عرض مختلف الصور و الأشكال و المجسمات ، و التي كانت تستخدم في صناعة النفط و تحويله إلى مختلف الاستخدامات البسيطة ، و التي بعضها مازال يعرف حتى الآن ، و منها طلاء قوارب الصيد و علاج بعض الأمراض الجلدية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *