الثعلب الطيار أكثر الخفافيش المهددة بالانقراض

الثعلب الطيار هو جنس من الخفافيش الذين هم من بين أكبر الخفافيش في العالم، وهذه الخفافيش معروفة باسم الثعالب الطائرة، بالإضافة إلى أسماء عامية أخرى، وهم يعيشون في المناطق المدارية وشبه الاستوائية في آسيا ( بما في ذلك شبه القارة الهندية ) وأستراليا وشرق أفريقيا، وبعض الجزر المحيطية في المحيط الهندي والهادي، وهناك أقل من 60 نوع موجودا في هذا الجنس .

معلومات عن الثعالب الطيارة

الثعالب الطائرة أو الثعالب الطائرة تأكل الفاكهة والمواد النباتية الأخرى، وتأكل الحشرات أحيانا أيضا، وهم يتمتعون بحاسة شم قوية، ومعظمهم وليس كلهم خفافيش ليلية، ولديهم فترات حياة طويلة ومرات تناسل منخفضة، حيث تنتج الإناث من معظم الأنواع ذرية واحدة فقط في السنة، إن تاريخ حياتهم البطيء يجعلهم عرضة للتهديدات والانقراض، مثل الإفراط في الصيد، والإعدام، والكوارث الطبيعية، وقد انقرض ستة أنواع من الثعلب الطائر في العصر الحديث، بسبب الإفراط في الصيد، وغالبا ما تضطهد الثعالب الطائرة لدورها الحقيقي أو المتصور في إتلاف المحاصيل، إلا أنها مفيدة إيكولوجيا من خلال المساعدة في تجديد الغابات، عن طريق تشتت البذور، فهي تفيد الأنظمة البيئية والمصالح البشرية من خلال تلقيح النباتات .

وتعتبر الثعالب الطيارة ذات صلة بالبشر كمصدر للمرض، حيث أنها مستودعات للأمراض النادرة المميتة، بما في ذلك فيروس الخفاش الأسترالي الذي يسبب داء الكلب، وفيروس هيندرا، وسبعة من الوفيات البشرية المعروفة نتجت عن هذين المرضين، وينتقل فيروس نيباه أيضا عن طريق الثعالب الطائرة – فهو يصيب عددا أكبر من الأشخاص، مع وفاة أكثر من 100 شخص، ولهذا النوع من الخفافيش أهمية ثقافية للسكان الأصليين، حيث يظهرون في الفن التقليدي والفولكلور والأسلحة، وتم استخدام الفراء والأسنان الخاصة بهم كعملة في الماضي، ولا تزال بعض الثقافات تستخدم أسنانهم كعملة اليوم .

الصفات الجسدية للثعالب الطيارة

أولا الخصائص الخارجية
تختلف أنواع الثعالب الطائرة في وزن الجسم، وتتراوح بين 120-1600 غرام ( 0.26 – 3.53 رطل )، وفي جميع الأنواع، تكون الذكور عادة أكبر من الإناث، ويحتوي الثعلب الطائر الكبير على أطول طول للذراع والجناح من أي نوع آخر، حث يصل جناحيه إلى 1.5 متر (4  قدم 11 بوصة )، ويمكن أن يصل وزنه إلى 1.1 كجم ( 2.4 رطل )، والثعالب الطائرة الهندية أثقل، حيث تكون حوالي 1.6 كجم ( 3.5 رطل ) و 1.45 كجم ( 3.2 رطل )، على التوالي، وخارج هذا الجنس، فإن الثعلب الطائر الذهبي المتوج العملاق من جنس Acerodon ، هو الخفاش الوحيد ذو الأبعاد المماثلة .

تتميز حنجرة هذا انوع من الخفافيش بأنها طويلة تحت الجلد الكثيف، وفي العديد من الأنواع، يمتلك الخفافيش فراء ذو لون متباين على ظهر رأسهم، والكتفين، والظهر العلوي، لكنهم يفتقرون إلى الذيول، وكما يوحي الاسم الشائع ” الثعلب الطائر “، فإن الرؤوس تشبه رؤوس الثعلب الصغيرة بسبب آذانها الصغيرة وأعينها الكبيرة، وآذانهم طويلة ومدببة على الطرف وتفتقر إلى الحافة الخارجية، حيث أن كل أذن تشكل حلقة غير منقطعة، وأصابع القدم لديها مخالب حادة منحنية، كما أن الثعالب الطائرة بالإضافة إلى ذلك لديها مخلب على كل إصبع من أصابع السبابة .

الجمجمة والأسنان للثعالب الطيارة

تتكون جمجمة الثعلب الطائر من 24 عظمة، ومثل جميع الثدييات، فإن الثعالب الطائرة لها ثلاث عظمات في الأذن الوسطى، التي تساعد في نقل الصوت إلى الدماغ، وتستمر جماجم الثعلب الطائر في التطور بعد ولادتهم، بالمقارنة مع البالغين، الثعالب الطائرة الصغيرة لها خطوط قصيرة عندما تصل إلى مرحلة النضج، وتتكون الأسنان من ما مجموعه 20 سن، وبحلول 140 يوما ( 4.6 شهرا ) ، تقع جميع أسنان الحليب أو الأسنان المؤقتة وتستبدل بالأسنان الدائمة، وعادة ما يتم استبدال الأنياب أولا، تليها الضواحك، القواطع، ثم الأضراس، ويصبح مجموع الأسنان 34 سن .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *