العلاقة بين الإمساك والتهاب المسالك البولية

هناك علاقة معروفة بين عدوى المسالك البولية والإمساك، لماذا يسبب الإمساك عدوى المسالك البولية ؟ وما هي آليات هذه العملية، وأهم التدابير الوقائية التي يمكن اتخاذها في هذا الوضع ؟

أعراض الإمساك

وفقا ل WebMD فإن أعراض الإمساك هي :

1- إجهاد خلال عملية التغوط .
2- براز صلب .
3- عملية تغوط غير مكتملة .
4- التغوط مرتين أو أقل في الأسبوع .

الإمساك يسبب عدوى المسالك البولية

فيما يلي الأسباب الرئيسية التي تجعل الإمساك يزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية :

1- انسداد المثانة
يقع المستقيم والقولون خلف المثانة، وعندما يتم تجميع البراز يبدأ المستقيم مع البراز بالضغط على المثانة، لذلك قد يمنع هذا من إفراغ المثانة تماما عند التبول، وكلما طال البول في المثانة، كلما زادت فرصة نمو البكتيريا في البول، الأمر الذي يؤدي إلى التهاب المسالك البولية .

2- تدفق البول إلى الخلف
يمكن لضغط القولون أيضا أن يتسبب في تدفق البول إلى الوراء، مما يؤدي إلى رفع أي بكتيريا يمكن أن تكون في مجرى البول إلى المثانة .

3- تعطل فلورا الأمعاء
يمكن أن يؤدي الإمساك إلى مستويات عالية من البكتيريا القولونية في المستقيم، مما يزيد من خطر أنها يمكن أن تنتشر في المسالك البولية، وإذا كان أحد يفكر في أسباب الإمساك، فإنها غالبا ما تتضمن نظاما غذائيا سيئا ونمط حياة غير نشط، ويساهم كلا العاملين أيضا في تنوع ميكروبات الأمعاء ، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان التغيير في الميكروبيوم هو سبب أو نتيجة للإمساك، ولكن يمكن لهذه البكتيريا أن تسبب عدوى المسالك البولية

وتشير الأدلة المتزايدة إلى أن التغيرات في الجراثيم المعوية، قد تساهم في حدوث أعراض الإمساك والإصابة بالإمساك، والجراثيم المعوية هي مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الجهاز الهضمي، وتؤدي العديد من الوظائف الهامة لتعزيز الصحة، وتساعد الجراثيم المعوية في تكسير المنتجات الغذائية إلى مواد مغذية قابلة للامتصاص على تحفيز الجهاز المناعي المضيف، وتمنع نمو البكتيريا المسببة للأمراض، وتنتج مجموعة كبيرة ومتنوعة من المركبات المهمة بيولوجيا .

4- المسهلات وعدوى المسالك البولية
إذا كان لدى أي الشخص تاريخ من الخضوع لتنظير القولون، أو أخذ أي ملينات لعلاج الإمساك عبر حقنة شرجية، فإنه لسوء الحظ، يمكن أن تساعد الملينات خصوصا الحقن الشرجية، على تغيير جراثيم الأمعاء الطبيعية بشكل خطير، لذا عند اختيار ملينا فيجب استخدام أدوية مسهلة، تعتمد على الألياف بكميات كبيرة، ويستغرق الأمر وقتا أطول بالنسبة لهم ( عادة ما يتراوح بين 12 و 36 ساعة )، لكن هذا النهج صديق للبكتيريا ولا يقضي على النوع الجيد منها .

أمثلة للمسهلات الجيدة
1- سيلليوم .
2- إنولين .
3- دكسترين القمح .
4- ميثيل سيلوز .

ويجب محاولة تجنب استخدام الزيت المعدني كمسهل، فقد يؤثر على امتصاص الفيتامين، ومن المحتمل أن يكون له تأثير ضار على فورا الأمعاء .

طرق بسيطة لمنع الإمساك

فيما يلي بعض الخطوات البسيطة لمنع الإصابة بالإمساك :

1- زيادة كمية الألياف عن طريق إضافة المزيد من الفواكه والحبوب الكاملة والخضروات .
2- شرب المزيد من الماء والشاي .
3- المشي والركض وممارسة الرياضة .
4- التقليل من بعض الأطعمة مثل الأرز والموز والجبن .

وإذا كان هناك أحد من مقدمي الرعاية إلى شخص مسن، فيجب أن يضع في اعتباره أنه عند مكافحة الإمساك مع الكثير من المسهلات، يمكن أن يؤدي إلى الإسهال وزيادة فرص الظروف غير الصحية في جميع أنحاء المنطقة التناسلية، وهذا بدوره يمكن أن يسبب التهابات المسالك البولية، وتنشأ معظم الإصابات من بكتيريا E. coli ، التي تعيش في القولون، وأيضا، بعد انقطاع الطمث لدى الإناث، هناك انخفاض في البكتيريا المهبلية الواقية الطبيعية، لذلك إذا دخلت بكتيريا البراز إلى تلك المنطقة، يمكن أن تنمو بسهولة وتنتقل إلى المثانة .

كما يجب تذكر ممارسة عادات النظافة الشخصية الجيدة، ومضاعفة الطرق الوقائية لتقليل بكتيريا E.coli في الأمعاء، وتحسين صحة المهبل، واستخدام D-Mannose لتقليل فرص الإصابة بالتهاب المسالك البولية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *