قصة فيلم oblivion لتوم كروز

Oblivion وبالعربية ” النسيان ” وهو فيلم من افلام الخيال العلمي، وهو فيلم امريكي قد عرض عام 2013 ، مبني على الرواية المصورة التي تحمل نفس الاسم، وتم نشرها مع عرض الفيلم ، ينتمي النسيان لنوعية أفلام الحركة والمغامرات ، الفيلم عن رواية مصورة للكاتب وليام موناهان، والذي اشترك معه في كتابة سيناريو كل من مخرج الفيلم جوزيف كوزينسكي و مايكل أرندت ، ومن بطولة توم كروز و مورغان فريمان و أولجا كوريلنكو وميليسا ليو.

احداث البداية لفيلم oblivion

تبدأ قصة الفيلم بـ الزوجين جاك وفكتوريا اللذين يعملان معا لجهة تمثلها السيدة سالي ، والتي تتابع مع فكتوريا بشكل روتيني ومنتظم ويومي سير العمل على الأرض، وذلك عبر شاشة غير مستقرة للدلالة على بعد مسافتها عن الأرض، إذ يقوم جاك بصيانة روبوتات تحرس محطات الطاقة، فيما تعمل زوجته بأعمال المراقبة من منزلها ، كضابط اتصال وحلقة وصل بين جاك والإدارة التي اختارت هرم Tet الفضائي ليكون مقرا لها.

بعد 60 عاما من الحرب مع السكافز

أحداث الفيلم تقع في العام 2077 ، أي بعد مرور 60 عاماً، على الحرب المدمرة التي كان طرفيها البشر سكان كوكب الأرض، والفضائيين الذين سماهم الفيلم سكافز، وهم من دمروا القمر ما نتج عنه تعرض الأرض لـ زلازل والفيضانات ، وكان تمهيدا لهجومهم على الأرض.

استخدم سكان الأرض الأسلحة النووية في حربهم مع السكافز وهزموهم، وجعلوا بعضهم يختبئ تحت الأرض، لكن الأسلحة النووية دمرت الأرض، ولم يعد الكوكب صالحا للعيش والحياة، وبالعودة إلى عمل جاك فقد كانت مهمته اليومية هي صيانة الروبوتات التي تراقب و تحرس المكان، وقتل أي فضائي من السكافز المختبئين على الأرض.

هبوط مركبة فضائية إلى الأرض

كرر جاك هاربور عبارة الأرض تدمرت ولكننا ربحنا الحرب، إذ لم يشغله تلك التلال الهائلة من أتربة ومخلفات الحرب النووية، التي خلفتها الحرب مع السكافز، فقط كان ما يهمه أننا ربحنا الحرب.

يعود جاك بعد إنجاز مهام عمله اليومي إلى زوجته في حياة عائلية عادية، وهنا يدرك صناع الفيلم أن لا جديد، وما مضى من أحداث هو فقط استهلال ومقدمة لما سيأتي من أحداث، وهنا تأخذ القصة بعدا جديدا حيث يرى جاك مركبة فضائية تهبط محترقة من السماء ، فيعتقد أن الأعداء السكافز هم من أوقعها، لكنه يفاجأ أن ركابها من البشر، ويقوم الروبوت الحارس بقتل جميع من في المركبة ، لكن جاك ينجح في إنقاذ واحدة منهم، ويحس بمشاعر طيبة تجاهها إذ أنه يشك في أنها المرأة التي رآها كثيرا في أحلامه.

جاك لا يرغب في الرحيل عن الأرض

يصطحب جاك الناجية الوحيدة إلى منزله ومقر عمله، فتغضب زوجته التي تعد نفسها لترك هذا المكان الملوث، والذهاب بصحبة جاك إلى الهرم الفضائي، لكن جاك لا يرغب في الرحيل ، فيعود بالناجية جوليا إلى مكان تحطم المركبة بعد إقناعه بضرورة العودة لاسترجاع تسجيل الرحلة لمعرفة تفاصيلها و سبب تحطم المركبة .

جاك يكتشف حقيقة السكافز

يقع جاك وناجيته بين يدي السكافز، وتكون المفاجأة في اكتشاف جاك أنهم بشر، وسط ذهول جاك الذي كان يعتقد أنهم العدو الفضائي، ويبرر مالكوم لـ جاك سبب تخفيهم بأن الروبوتات التي يقوم جاك بصيانتها يوميا مصممة للبحث عن البشر والقضاء عليهم ، وهو ما يعني أن جاك كان يعمل لصالح العدو طيلة تلك الفترة، و سالي هي العدو الفضائي وتهديد السكافز من تأليفها .

جاك رائد فضاء يعمل لصالح ناسا

يكتشف جاك بعد عدة تطورات أن جوليا المرأة التي أنقذها هي زوجته الحقيقية ، وحلمه بها ليس سوى صورة لم يتم مسحها من ذاكرته ، وأن رقم 49 هو رقمه التسلسلي بين المستنسخين ، وأنه هو في الأصل رائد فضاء يعمل لصالح ناسا تم أسره هو وزميلته فكتوريا عام 2017 من قبل العدو ليتم بعد ذلك استنساخهُما وإعادتهُما للأرض بعد مسح ذاكرتهُما و برمجتهُما على أن الحرب انتهت وأن البشر قد انتصروا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    محمد الوسقي
    2019-01-10 at 15:31

    عمل مستحسن أروجوا أن تواصلي.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *