العلاقة بين صبغات الشعر والاصابة بسرطان الثدي

انتشرت بعض الأراء في الأونة الأخيرة تؤكد وجود علاقة وطيدة بين الاستخدام المفرط لصبغات الشعر وكذلك استخدام كريمات الفرد والتنعيم ، وبين الإصابة بسرطان الثدي ، والجدير بالذكر أن الفائدة التي تعود على المرأة من تغيرها مظهرها وظهورها بشكل مختلف ، قد تكون أقل بكثير من الضرر الذي يمكن أن يصيبها في حال تعرضها للاصابة ببعض الأمراض الخطيرة وأبرزها سرطان الثدي .

علاقة صبغة الشعر بالاصابة بمرض سرطان الثدي

قام عدد من الباحثون في جامعة نيويورك الأمريكية بالكشف عن وجود علاقة بين استخدام السيدات لصبغات الشعر وكريمات تنعيم وفرد الشعر ، حيث يحتوي كلا المنتجين على مواد كيميائية ضارة يمكن أن تزيد من خطر التعرض لسرطان الثدي ، وأشارت الدراسات أن تأثير تلك المنتجات يختلف باختلاف تغير لون بشرة السيدة .

فأوضحت الدراسات أن ذوات البشرة السمراء أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي مع استخدامهن لصبغات شعر غامقة اللون ، أكثر من السيدات اللاتي يمتلكن بشرة بيضاء ، وكانت نسبة الإصابة وفقاً لما ذكرته الأبحاث ما يعادل 51% ، وعلى النقيض كان تأثير كريمات فرد الشعر ومنعماته أكثر خطر لصاحبات البشرة البيضاء ورفع عندهن خطر الإصابة بسرطان الثدي أكثر من السيدات السمراء وكانت نسبة الإصابة 74% .

وأكدت هذه الدراسة أن سبب الاصابة يرجع للمواد الكيميائية الضارة المستخدمة في تصنيع كلا المنتجين ، والتي تؤدي لتلف الحمض النووي نتيجة امتصاص الجسم لتلك المواد الضارة مما يؤدي للإصابة بسرطان الثدي ، وأوصت الدراسة بالحذر الشديد عند استخدام هذه المواد ، وأكدت على ضرورة الابتعاد عنها إن أمكن .

انتشار سرطان الثدي وعلاقتة بصبغة الشعر

أكدت دراسة بريطانية على خطر صبغة الشعر التي يستخدمها عدد كبير من السيدات حول العالم ، وأشارت على احتوائها على مواد كيميائية ضارة يمكن أن تؤدي لظهور وتكاثر الخلايا السرطانية بالجسم ، وأوضحت الدراسة كيفية اختراق الأمينات الثانوية والموجودة بصبغة الشعر فروة الرأس وكذلك استمرارها على الشعر فترات طويلة من عوامل الخطر حيث بإمكان تلك المواد أن تتفاعل مع العوادم والغازات وكذلك دخان السجائر والمواد التي تحتوي على نيتروزامين ومن بعد تكون الأمراض السرطانية وخاصة سرطان الثدي والمثانة.

وأشارت الدراسات كذلك لعلاقة صبغة الشعر بالإصابة بسرطان الثدي من خلال مادة البارافينيلين داي وهي من العناصر المكونة لصبغات الشعر والتي تعد من أخطر المواد على صحة الإنسان حيث تتسبب بحساسية شديدة تؤدي للاصابة بسرطان الثدي .

قام عدد من الأطباء بحملة توعية للسيدات عن خطورة صبغات الشعر وعلاقتها بسرطان الثدي مؤكدين على ضرورة عدم استخدام صبغة الشعر لأكثر من 6 مرات بالعام الواحد لمنع تلف الخلايا ، فالسيدات اللاتي يلجأن لصبغ شعورهن أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي أكثر من اللاتي لا يصبغن شعورهن بنسبة 14%   .

ونصح الأطباء بضرورة استخدام أنواع صبغات طبيعية والابتعاد عن الصبغات التي تعتمد على الأمينات الطبية في تصنيعها .

الأثار الجانبية الأخرى لصبغات الشعر

– الحساسية

تتسبب صبغات الشعر بالحساسية لبعض الناس ممن يعانون حساسية الجلوتين ، بسبب احتوائها على الجلوتين وقد تظهر الأعراض مباشرة أو بعد عدة ساعات قد تصل 24 ساعة .

– تهيج بالجلد

يجب على من سيقبل على تجربة صبغ شعره أن يقوم بعمل اختبار للجلد فقد يصاب البعض بتهيج للجلد من حكة واحمرار وتقشر ، ويتم الاختبار قبل تطبيق الصبغة على الشعر ب48 ساعة للتأكد من عدم وجود حكة أو فح جلدي .

– جفاف الشعر وتقصفه

تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في صبغة الشعر لاتلاف واضعاف الشعر حيث تمنع هذه المواد من ترطيب الشعر مما يؤدي لجفافة وضعفه .

– الربو

قد تتسبب الأمونيا في تهيج نوبات الربو بالإضافة لالتهاب الحلق مع السعال المستمر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *