معلومات عن نبات إبريق أتنبرة المهدد بالانقراض

نبات إبريق أتنبرة أو نبات الإبريق Attenborough، هو نوع من الأنواع الجبلية اللاحمة من جنس Nepenthes، تم تسميته على اسم المذيع الشهير والسينمائي السير ديفيد أتينبورو، وتتميز هذه الأنواع بأباريها السفلية والعليا على شكل جرس كبير ومميز، وغطاء ضيق ومستقيم، وتم جمع عينة من نوع N. attenboroughii على قمة جبل فيكتوريا، وهو جبل في الفلبين، وفي مايو 2010، اختار المعهد الدولي لاستكشاف الكائنات في جامعة ولاية أريزونا إبريق أتنبرة كواحد من ” أفضل 10 أنواع جديدة تم وصفها في عام 2009 “، وظهرت هذه الأنواع في قائمة عام 2012 لأكثر 100 نوع من الأنواع المهددة بالانقراض في العالم، والتي تم جمعها من قبل لجنة بقاء الأنواع في IUCN بالتعاون مع جمعية علم الحيوان في لندن .

تاريخ نبات إبريق أتنبرة

معظم الأنواع المعروفة المعترف بها من نبات إبريق أتنبرة توجد في أرخبيل الفلبين، وهذا الأرخبيل موطن لـ 17 نوعا معروفا من نبات الإبريق، 16 منها مستوطنة، مما يجعلها ثالث أغنى منطقة لتنوع النبتة بعد سومطرة وبورنيو، وكل منها يحتوي على 30 نوعا مستوطنا تقريبا، وهنا، كما هو الحال في سومطرة وبورنيو فإن معظم الأنواع الموصوفة حديثا، معروفة بوجودها على عدد قليل من قمم الجبال القريبة من بعضها، كما هو الحال مع الأجناس الأخرى .

وقد تم اكتشاف نبات إبريق أتنبرة بواسطة Alastair S. Robinson و Stewart R. McPherson و Volker B. Heinrich في يونيو 2007، خلال حملة بحث لمدة شهرين لفهرسة الأنواع المختلفة من نبات الإبريق الموجود في أرخبيل الفلبين، وبدأت الحملة بعد أن أفاد المبشرون برؤيتهم لهذه النبتة العملاقة على الجبل في عام 2000، وتم نشر الوصف الرسمي لإبريق أتنبرة في فبراير 2009 في المجلة النباتية لجمعية Linnean  .

الشكل الخارجي لنبات إبريق أتنبرة

إبريق أتنبرة عبارة عن شجيرة لها جذع يصل طوله إلى 3.5 سم، ويصل ارتفاعها إلى 1.5 متر، والأوراق شجرية وطفيلية أو شبه عتيقة، ويبلغ طول أوراق هذا النبات حوالي 30 سم وعرضه 10 سم، في حين يصل طول ذيل الجرعات إلى 40 سم وعرضها 15 سم، والأوراق مستطيلة منتفخة من القمة، وهذا النوع يعد من أكبر الأنواع في هذا الجنس، ويتجاوز أحيانا حجم الأنواع التقليدية الأخرى، وتظهر هذه النباتات تباينا كبيرا في الشكل واللون، بدءا من الأخضر أو ​​الأصفر إلى الأرجواني الغامق .

أماكن انتشار نبات إبريق أتنبرة

هذا النوع مستوطن في فكتوريا ماسيف في بالاوان بالفلبين، وهناك، ينمو من 1450 م فوق مستوى سطح البحر إلى قمة جبل فيكتوريا في 1726 م، وكانت هذه الجزيرة معروفة في الأصل فقط من جبل فيكتوريا نفسه، وتم العثور عليها منذ ذلك الحين على أكبر قمة في فيكتوريا ماسيف، وجبل سباو، وعلى طول التلال المتلاصقة، وتوجد الأنواع بين الشجيرات التي يتراوح طولها بين 0.8 و 1.8 متر في مجموعات متناثرة نسبيا من النباتات في التربة الصخرية والمائية، وتتضمن قائمة النباتات الأخرى في جبل فيكتوريا Leptospermum sp، و Medinilla spp، و Pleomele sp، و Vaccinium sp، والأعشاب المختلفة، بالإضافة إلى Dundera ultramafica، التي تنمو على ارتفاعات مشابهة لإبريق أتنبرة .

انقراض نبات إبريق أتنبرة

يتم تقييم نبات إبريق أتنبرة بأنه ” خطر للغاية “، وهذا التصنيف يدل على أن النبات مهدد بالانقراض تماما، وقد وضعه في هذا التصنيف الاتحاد العالمي للحفظ (IUCN) ، وهو على وشك الانقراض بسبب توزيعه المحدود والتهديد الذي يشكله صيادو النبات عليه، جدير بالذكر أنه في النصف الأخير من عام 2009، تلقى هذا الصنف الكثير من الدعاية في الصحافة الوطنية في العديد من البلدان، كون هذا النبات كبير بما يكفي لاحتجاز القوارض .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *