علاج التهاب المثانة وحرقان البول بالبقدونس

يعتمد الطب البديل بشكل شبه كامل على الأعشاب الطبيعة نظرا لتأثيراتها الطبية في علاج الأمراض، وعرفت حضارات العالم القديم التداوي، وتشير تقديرات دولية إلى أن أكثر من نصف سكان العالم يستخدمون الأعشاب في العلاج بدلا من الأدوية تجنبا لأثارها الكيميائية، ولانخفاض أسعارها مقارنة بالأدوية، ومن ضمن هذه الأعشاب البقدونس. هذه المقالة تسعي لمعرفة أثر البقدونس التي في علاج التهاب المثانة وحرقان البول.

مكونات البقدونس و فائدته

يحتوي عشب البقدونس على مجموعة من العناصر المغذية، والعناصر المغذية الدقيقة التي يحتاجها الجسم من أجل البقاء بصحة جيدة، إذ يحتوي على فيتامين أ، فيتامين سي، كاروتين بيتا، الكالسيوم، المغنيسيوم، الفوسفور، الحديد، المنجنيز، البوتاسيوم، حامض الفوليك، الكبريت، فيتامين ك، وفيتامين ب 1 و 2 و 3 و 5 و 6. من فيتامين (ج) تقريبا من أي الخضروات الأخرى، ومعظم الحمضيات، أيضا.  

ويتميز البقدونس باحتوائه على تركيزات عالية من الكلوروفيل، والتي تعمل على تطهير الجسم، ودعم التوازن البكتيري السليم في الأمعاء، كما أنه أمر ضروري لنظام المناعة السليم، إضافة لدوره كمضاد للالتهابات التي تساعد في التخلص من الأعراض المؤلمة لتهاب المسالك البولية.

ما هي عدوي المسالك البولية

تعد عدوى المسالك البولية عدوى شائعة تحدث بشكل متكرر أكثر عند النساء، حيث يصل الكلي نفايات الجسم التي يتم التخلص منها عن طريق البول، والذي يكون عادة خالٍ من التلوث من البكتيريا أو الفطريات أو الفيروسات، ومع ذلك إذا دخلت البكتيريا مجرى البول تبدأ في الانتشار، وتحدث العدوى، ويتم إزالة البول من المثانة من الجسم من خلال الإحليل، وإذا كانت البكتيريا تنتشر وتصيب فقط مجرى البول يشار إليها باسم التهاب مجري البول أو التهاب الإحليل، لكن البكتيريا يمكنها الانتقال إلى المثانة وتسبب العدوى هناك، ويُدعى التهاب المثانة، وإذا تركت دون علاج يمكن أن تنتشر إلى الكلى وتسبب عدوى في الكلى.

أسباب التهاب المثانة

تحدث التهابات المسالك البولية عادة عندما تنتشر البكتيريا الموجودة بالقرب من المهبل أو المستقيم إلى الإحليل، والعدوى أكثر شيوعًا في النساء بسبب القرب من الإحليل والمستقيم، ويُعتقد أن الجماع الجنسي هو إحدى الطرق التي يتم بها دفع البكتيريا من المهبل إلى مجرى البول.

إطالة الوقت للتبول يمكن أن يؤدي أيضا إلى التهاب المسالك البولية، لأن المثانة تتوسع لاستيعاب البول، وإمساك البول لفترة طويلة يمكن أن تتسبب في تمدد عضلة المثانة بشكل مفرط مما يضعف المثانة، وقد يؤدي بدوره إلى عدم إفراغ البول كله،  وعندما يترك البول في المثانة ، يكون خطر العدوى أعلى.

أعراض عدوي المسالك البولية  

الأعراض التي تصاحب عدوى المسالك البولية هي حرق أو ألم في مجرى البول أثناء التبول.
الحافز الشديد للتبول والألم في أسفل البطن والجانبين وأسفل الظهر.
في بعض الحالات قد يكون هناك أيضًا آثار للدم في البول.
يمكن حدوث الحمى والقشعريرة والقيء أيضا.

استخدام البقدونس لعلاج التهاب المثانة وحرقان البول

1 – يمكن استخدام البقدونس للتخفيف من التهابات المسالك البولية، إذ أن له خصائص مضادة للفطريات، فيمكن غلي البقدونس في الماء وشربه في حالة الشعور بحرقة البول، ولأنه مدر للبول يمكن للبقدونس القضاء على المياه الزائدة من الجسم عن طريق البول.

2- يعتقد أن شاي البقدونس فعال في تخفيف أعراض عدوى المثانة والكلى، إذ يساعد على تقييد العدوى ومنعها من الانتشار.

3- شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى هو أيضا أفضل طريقة لطرد البكتيريا والعدوى من الجسم.

طريق عمل شاي البقدونس

المكونات

4 أكواب مياه نقية
1 كوب بقدونس طازج مفروم

طريقة التجهيز

1 – يوضع الماء على النار حتى الغليان.
2- يرفع عن النار حتى تتوقف فقاعات الغليان.
3- نضيف البقدونس المفروم إلى الماء الساخن.
4- نتركه لمدة 10 دقائق.
5- يصفى البقدونس من الشاي، ويفضل تناوله مع الشاي.
6- يشرب كوب واحد من الشاي أربع مرات يوميا، لمدة سبعة أيام.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *