السكتة الدماغية تضاعف خطر الإصابة بالخرف

حللت الدراسة بيانات عن مخاطر السكتة الدماغية والخرف، من 3.2 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، واستمر الارتباط بين السكتة الدماغية والخرف حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل خطر الخرف الأخرى، مثل ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وتعطي النتائج التي توصلوا إليها أقوى دليل حتى الآن، على أن الإصابة بالسكتة الدماغية تزيد بشكل كبير من خطر الخرف .

العلاقة بين الخرف والسكتة الدماغية

الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية يعانون من ضعف احتمال الإصابة بالخرف، وفقا لأكبر دراسة من نوعها على الإطلاق، وقد قادت كلية الطب بجامعة إكسيتر هذه الدراسة التي قامت بتحليل البيانات، حول مخاطر السكتة الدماغية والخرف من 3.2 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، واستمر الارتباط بين السكتة الدماغية والخرف حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل خطر الخرف الأخرى، مثل ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وتعطي النتائج التي توصلوا إليها أقوى دليل حتى الآن، على أن الإصابة بسكتة دماغية تزيد بشكل كبير من خطر الخرف .

وتستند الدراسة إلى الأبحاث السابقة التي أقامت الصلة بين السكتة الدماغية والخرف، على الرغم من أنها لم تحدد الدرجة التي تزيد بها السكتة الدماغية خطر الخرف، ولتحقيق فهم أفضل للعلاقة بين الاثنين، قام الباحثون بتحليل 36 دراسة حيث كان لدى المشاركين تاريخ من السكتة الدماغية، حيث بلغ إجمالي البيانات من 1.9 مليون شخص، بالإضافة إلى ذلك، قاموا بتحليل 12 دراسة إضافية نظرت في ما إذا كان المشاركين قد أصيبوا بجلطة دماغية حديثة خلال فترة الدراسة، مما أضاف 1.3 مليون شخص آخر، إن البحث الجديد، الذي نشر في مجلة الخرف الرائدة في مرض الزهايمر والخرف : مجلة جمعية ألزهايمر، هو أول تحليل تلوي في المنطقة .

السكتة الدماغية تزيد نسبة الإصابة بالخرف 70 %

قالت الدكتورة إليانا لوريدا من كلية الطب بجامعة إكسيتر : ” وجدنا أن تاريخ السكتة الدماغية يزيد خطر الخرف بنسبة 70 % تقريبا، كما أن السكتات الدماغية الحديثة قد زادت أكثر من ضِعف الخطر، وبالنظر إلى مدى شيوع كل من السكتة الدماغية والخرف، فإن الصلة بين الوقاية من السكتة الدماغية والرعاية بعد السكتة الدماغية، تلعب دورا أساسيا في الوقاية من الخرف “، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني 15 مليون شخص من السكتة الدماغية كل عام، وفي الوقت نفسه، يعاني نحو 50 مليون شخص من حالات الخرف على مستوى العالم – ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم إلى 20 ضعفا تقريبا، ليصل إلى 131 مليونا بحلول عام 2050 .

الإصابة بالخرف بعد السكتة الدماغية أعلى لدى الرجال

وقد تساعد خصائص السكتة الدماغية مثل موقع ومدى الضرر الدماغي، في تفسير الاختلاف في خطر الخرف المرصود بين الدراسات، وكان هناك بعض الاقتراحات بأن خطر الخرف قد يكون أعلى لدى الرجال بعد السكتة الدماغية، ومطلوب مزيد من البحوث لتوضيح ما إذا كانت عوامل مثل العرق والتعليم، تقوم بتعديل خطر الخرف بعد السكتة الدماغية، ومعظم الناس الذين لديهم سكتة دماغية لا يستمرون في تطوير الخرف، لذلك هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كانت الاختلافات في رعاية ما بعد السكتة الدماغية وأسلوب الحياة، يمكن أن تقلل من خطر الخرف بشكل أكبر أم لا .

وخلص الدكتور ديفيد ليويلين، من كلية الطب بجامعة إكسيتر : ” يعتقد أن حوالي ثلث حالات الخرف يمكن الوقاية منها، على الرغم من أن هذا التقدير لا يأخذ في الاعتبار المخاطر المرتبطة بالسكتة الدماغية، وتشير نتائجنا إلى أن هذا الرقم يمكن أن يكون أعلى من ذلك، عند تعزيز أهمية حماية إمدادات الدم إلى الدماغ، لمحاولة الحد من العبء العالمي للخرف ” .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *