عادات خاطئة عند التبول يجب التوقف عنها

يقوم البعض ببعض العادات والممارسات الخاطئة عند التبول ، ويمكن لهذه العادات أن تتسبب في أضرار صحية كثيرة ، لذا يجب التعرف عليها والحذر منها ، فقد يجد البعض عند مراجعة نفسه عدم وجود عادات خاطئة ، ولكن ما يدعو للدهشة ، أن يعرف الشخص أن عاداته التي يتبعها طوال حياته خاطئة .

عادات خاطئة عند التبول

1- الجلوس في وضعية الكرسي

في العصر الحديث تعتمد جميع الحمامات المرحاض الذي يأحذ شكل الكرسي ، والذي يعتبره البعض من أفضل الأشياء الحديثة ، ولكن الأمر يبدو غريباً بعض الشئ ، فعلى الرغم من كونه يوفر الراحة لكثير من الناس إلا أنه يشتمل على العديد من الأضرار فقد يؤدي للضغط على الأمعاء مما يتسبب في ظهور البواسير ، فوضع القرفصاء الذي كان يعتمده الناس في القدم لازال الأفضل حيث يقلل من الضغط على الأمعاء ، ويمكن لتجاوز هذه المشكلة وضع كرسي صغير أسفل القدمين ليتم تقليل الضغط على الأمعاء ، وحتى يتم افراغ الأمعاء بالكامل .

2- التبول في وضع الوقوف 

فلازال الوضع الأفضل للتبول هو الجلوس ، على الرغم من إمكانية التبول في وضع الوقوف ، إلا أن الجلوس يعد الأفضل لتجنب بعض الاضرار الصحية ، ومنها :

– تجنب تلوث المرحاض : حيث يمكن لباقايا البول أن تظل عالقة بالمرحاض ، مما يسمح بانتشار البكتيريا والجراثيم ، والتسبب في العدوى .

– الافراغ الكامل للمثانة : يضمن وضع الجلوس تخلص المثانة من جميع محتويات المثانة ، حيث يعمل الجلوس على تحسين تدفق البول ، كما يعملل على تقليل فرص التعرض لألام المثانة والبروستاتا .

– تحسين الصحة الجنسية : يساعد الجلوس أثناء التبول من المحافظة على صحة البروستاتا والمسئولة عن افراز السائل المنوي من خلال غدة كوبر التي توفر التغذية للحيوانات المنوية .

3- الضغط على عضلات التحكم بالافراغ 

قد يعتقد البعض أن الضغط على عضلات التحكم بالافراغ هي الوسيلة المثلى للتخلص من جميع الفضلات ، ولكن هذا الوضع قد يؤدي لخطر الاصابة بالبواسير ، ومشكلات الأمعاء  ، كما أن اعتماد طريقة دفع الماء للداخل لتفريغ الأمعاء من أسوء الطرق حيث تتسبب في مشكلات بالأمعاء ، ويجب الجلوس بالوضع المثالي وشرب الماء ، وممارسة التمارين الرياضية لتجنب حدوث الامساك .

4- حبس البول 

يجب عدم التأخر عند الرغبة بدخول الحمام ، وحبس البول حيث يؤدي حبس البول بالعديد من المشاكل ، وعند تأخير البول فمسارات المثانة الأسطوانية تقترب باحكام لابعاد البول عن الجرى وكلما طالت المدة يحدث ضعف في عضلات المثانة واحتباس البول .

ويمكن لاحتباس البول أن يزيد من فرص الاصابة بالعدوى والتهابات المثانة ، وأمراض الكلى .

5-عدم تنظيف منطقة التبول

يحتوي البول على العديد من البكتيريا ، فعند التبول يجب تنظيف المنطقة جيدا فعند ملامسة البول لهذه المنطقة قد يعرضها للعدوى البكتيرية التي تتسبب في تهيج المنطقة والحكة بها ، ويجب أن يكون التنظيف من الأمام للخلف لعدم انتقال البكتيريا من الشرج للمسالك البولية ، ويجب الحرص على تنظيف اليدين جيداً عقب الانتهاء بالماء والصابون .

6 – حمل الهاتف الحمول للحمام 

يقوم البعض بحمل هاتفهم المحمول أثناء دخوله الحمام الأمر الذي قد يسمح لانتقال الجراثيم والبكتيريا للهاتف ، ومن ثم حمل البكتيريا من داخل الحمام لأي مكن يتم أخذ الهاتف له .

7 – ترك غطاء المرحاض مفتوحاً 

يمكن لترك الغطاء مفتوح أن يسمح بانتشار البكتيريا لجميع أنحاء الحمام، وإلى الشخص عند جلوسه على المرحاض ، فيجب الحرص على تنظيف مكان الجلوس بالمطهرات عند الانتهاء من استخدامه واحكام غلق المرحاض .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *