المنافع الصحية للكلوريلا Chlorella

Chlorella هي طحالب المياه العذبة الخضراء ذات الخلية الواحدة. يوجد أكثر من 30 نوعًا مختلفًا. لديها خصائص غذائية هائلة. تشير الدراسات إلى أن الكلوريلا هو واحد من أعلى المصادر النباتية للكلوروفيل الذي له فوائد صحية لا تصدق. وهي متاحة في كبسولة ، قرص ، مسحوق ومستخلص للاستهلاك. ما يقرب من 14 مليون شخص يستهلكون كلوريلا كل يوم دون أي آثار جانبية. يتمتع الرجال والنساء والأطفال بفوائد استثنائية حقيقية.

يوصي العديد من ممارسي الصحة الطبيعية بتضمين chlorella في روتينك اليومي كمكمل غذائي غني بالعناصر الغذائية وذلك لسبب وجيه ! هذه الطحالب الخضراء هي غذاء غني بالعناصر الغذائية ، حيث يحتوي على مجموعة رائعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.

يستخدم كلوريلا أيضا كديزل حيوي بالإضافة إلى استخدامه كمكمل غذائي.

المنافع الصحية لكلوريلا

1- يساعد على تقوية الجهاز المناعي

إن وجود نظام مناعي قوي أمر ضروري ويساعد في الحفاظ على صحتك من خلال مكافحة العدوى. جهاز المناعة معقد للغاية ويتكون من عدة آليات وخلايا. Chlorella فعالة في تعزيز نشاط العناصر المختلفة في الجهاز المناعي ، مثل الخلايا القاتلة الطبيعية وجزيئات interleukin المختلفة. تقدم Chlorella دعمًا غذائيًا إضافيًا مع فيتامين C والزنك اللازمين لصحة الجهاز المناعي. إذا كانت الطبيعة الأم قد خلقت فيتامينات متعددة ، يمكنك أن تراهن على أنها كلوريلا.

2- التحكم في مستوى الكوليسترول

المواد الغذائية الموجودة في كلوريلا ، بما في ذلك النياسين والألياف والكاروتينات ومضادات الأكسدة ، قد تساعد في خفض مستويات الكوليسترول. وقد اقترحت عدة دراسات أن مكملات كلوريلا قد تساعد في خفض نسبة الكوليسترول.

3- إنقاص الوزن

يأتي فقدان الوزن في الأهداف الثلاثة الأولى لأي فرد. هناك العديد من العوامل مثل الإجهاد ، النظام الغذائي الضعيف ، الأمعاء المتسرّبة ، وبكتيريا الأمعاء غير المتوازنة ، واختلال التوازن الهرموني ، ونمط الحياة المستقرّ الذي يساهم في زيادة الوزن. يمكن الاعتماد على Chlorella كغذاء للمساعدة في دعم الفرد في رحلاته مع فقدان الوزن بسهولة أكبر.

4- التخلص من سموم الوجبات الدسمة

نحن اليوم نتعرض جميعًا للسموم والمعادن الثقيلة على أساس يومي. سواء كان ذلك في البيئة أو الطعام الذي نأكله. هذه المعادن الثقيلة والسموم يمكن أن تؤثر على العديد من النظم في الجسم بما في ذلك الجهاز العصبي ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الضباب في الدماغ ، والتعب ، والتهيج ، والقلق ، والاكتئاب. Chlorella يساعد في إزالة السموم والقضاء على العديد من المعادن والسموم الثقيلة المختلفة من الجسم. كما تساعد الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الموجودة في الكلوريلا على إصلاح الضرر الذي يحدث في جميع أنحاء الجسم .

5- تعزيز صحة الجهاز الهضمي

الألياف والمغنيسيوم هما المغذيات الأساسية لعملية الهضم الصحية وكلاهما موجودان في الكلوريلا. حيث تساعد الألياف في التخلص من السموم “sweep” من الأمعاء ، المغنيسيوم يعزز استرخاء العضلات. Chlorella كغذاء يمكن أن يساعد في علاج وإصلاح الجهاز الهضمي وحماية جهاز المناعة الخاص بك من الإجهاد .

6- محاربة الجذور الحرة

تتشكل الجذور الحرة في أجسادنا عندما يتم كسر رابطة ضعيفة بين الإلكترونات تؤدي إلى عدد غير متساو من الإلكترونات. يمكن أن تتضرر الجزيئات الهامة مثل DNA والبروتينات والكربوهيدرات والدهون في النواة وفي أغشية الخلايا بسبب الجذور الحرة شديدة التفاعل في الجسم. ولمكافحة الجذور الحرة ، يجب زيادة تناولك لمضادات الأكسدة من مصادر مختلفة. تحارب Chlorella الجذور الحرة من التلوث والمواد المسببة للسرطان من خلال وضع القوى الرئيسية المضادة للأكسدة للعمل في الجسم.

7- تعزيز صحة الكبد

تشتهر كلوريلا بتعزيز الوظيفة الأنزيمية وصحة الكبد. يتم التحكم في مئات العمليات المختلفة في الجسم من قبل الكبد. لذلك من المهم للغاية التأكد من أنها تعمل بسلاسة قدر الإمكان. يساعد أخذ chlorella بالتزامن مع الأدوية على دعم الكبد ويحميها من السموم الضارة. يمكن اعتبار Chlorella كمكمل غذائي كبير يدعم الكبد.

8- استقرار معدلات ضغط الدم

يمكن أن يكون لارتفاع ضغط الدم عواقب وخيمة على الصحة. لا ينبغي أن يكون مفاجئًا أن الكلوريلا يثبت أو يحسن ضغط الدم دون أي آثار سلبية. يوصي الباحثون به كمكمل غذائي كبير للوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

9- خفض معدلات السكر في الدم

يحسن Chlorella حساسية الأنسولين عن طريق تعزيز امتصاص الجلوكوز في الكبد وأنسجة العضلات. يمكن أن تكون Chlorella وسيلة آمنة وفعالة للمساعدة في موازنة أرقامك بشكل طبيعي إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بسكر الدم المرتفع أو السكري.

10- يخفف من أعراض فيبروميالغيا

متلازمة فيبروميالغيا هو اضطراب شائع في العضلات والعظام المزمنة من المسببات المرضية غير معروف وليس له علاج. ويرتبط ذلك بالأرق ، والصداع ، والقلق ، والاكتئاب ، والتعب والألم واسع الانتشار. ويطلق على Chlorella كعلاج طبيعي للفيبروميالغيا. قد تساعد الكميات الكبيرة من البروتينات والكلوروفيل والمعادن والفيتامينات والكربوهيدرات والدهون الموجودة في الكلوريلا في تخفيف أعراض الفيبروميالغيا. تم تقييم المكملات مع كلوريلا للمرضى الذين يعانون من فيبروميالغيا في الدراسات السريرية بوجود نتائج إيجابية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. A
    A
    2019-09-10 at 13:32

    شكرا لك

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *