أسباب الوحمات الجلدية و أهم أنواعها

عندما يولد لدينا طفل جديد ، غالباً ما ينشغل أفراد العائلة بمقارنة ملامح وجه الطفل مع ملامح الأم و الأب ، و لكن بصرف النظر عن ملامح الوجه ، هناك علامات معينة موجودة على جلد الطفل ، وغالبا ما تسمى الوحمات ، والتي قد تكون أو لا تكون وراثية.

الوحمات الجلدية

تتميز الوحمات بتغير لون الجلد أو تصبغه ، و عادة ما تكون مرئية بعد بضعة أيام من الولادة ، و قد تكون مختلفة الأشكال و يمكن ايجادها على أي منطقة من الجسم ، كما أن الوحمات المختلفة لها ألوان مختلفة و قد تكون مرتفعة أو ثابتة.

في الكثير من الأحيان ترتبط هذه العلامات بمشاكل جلدية تحتاج إلى العلاج على الفور ، و لكن يولد غالبية الأطفال بعلامات الوحمات التي تكون غير ضارة تماما و قد لا تحتاج إلى عناية طبية على الإطلاق ، و بعض الوحمات تكون وراثية من قبل جينات الآباء ،  معظم الأنواع الأخرى من الوحمات غالباً ما ترجع إلى أسباب علمية مختلفة.

أنواع الوحمات الجلدية

 الوحمات الوعائية الوامضة

– و هذه الوحمات تنتج عن الأوعية الدموية المصطبغة ، و هذه الأنواع من الوحمات لها أنواع فرعية ، منها الوحمات الوعائية التي تحدث في مناطق الجلد عندما لا تتشكل الأوعية الدموية بشكل صحيح.

– و الوحمات البقعية و هي أكثر أشكال الوحمات شيوعًا و يمكن تمييزها بسهولة عن غيرها ،حيث تبدو على شكل رقعة حمراء باهتة على جبهة الطفل أو أنفه أو جفونه أو مؤخرة الرقبة ، و سببها تمدد في الشعيرات الدموية ، و يقال أنها تتلاشى في غضون عام أو اثنين و لكن يقال إن بعض الوحمات البقعية تدوم مدى الحياة.

الشامات و البقع السوداء

هي التي قد تظهر في أي مكان على الجسم ، و تشبه كثيرا الأورام الوعائية  ، و قد تظهر هذه الوحمات على سطح الجلد أو أعمق أدناه ، و معظم هذه الحالات تكون ملحوظة و تنمو في الحجم مع نمو الطفل ، ثم تبدأ في الانكماش ، و في حالات نادرة ، قد تترك وراءها ندوب تحتاج إلى تصحيح طبيا.

الوحمات المصطبغة

عادة ما تحدث الوحمات المصطبغة عندما تنمو مجموعة من الخلايا الصبغية على منطقة صغيرة ، و تصنف الوحمات المصبوغة إلى ثلاثة أنواع و هي:

البقع المقربة

هذه البقع عادة ما تكون فاتحة اللون إلى لون القهوة وهي بيضاوية ، و تلاحظ معظم هذه الوحمات عند الولادة ، و تنمو مع نمو الطفل.

البقع المنغولية

البقع المنغولية عادة ما تتوقف عند الأطفال ذوي لون البشرة الداكنة ، و من السهل جدا التعرف عليها ، و هذه الرقع المسطحة الزرقاء الرقيقة على الظهر و الأرداف غير مؤذية وتتلاشى مع مرور الوقت.

الشامات الخلقية

و هذه الشامات غالبا ما تكون كبيرة الحجم أو صغيرة أو مرتفعة أو مسطحة أو سوداء ، و من المعروف أنها تظهر في أي مكان في الجسم ، و قد تصبح أصغر مع نمو الطفل ، و قد تصبح بعض الشامات مظلمة و شعرية بعد أن يصل الطفل إلى سن البلوغ ، و عادةً ما تختفي الشامات التي تتطور في مراحل لاحقة من الحياة مع مرور الوقت و لكن تلك الموجودة منذ الولادة تدوم مدى الحياة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *