Saturday, Sep. 22, 2018

  • تابعنا

أفضل الطرق للتغلب على الإحباط

- -

قد يشعر الإنسان بالإحباط على أقل الأشياء إذا لم يعرف القيمة الحقيقية لكل شيء . قد يواجه كل شخص إحباطات في الحياة الصغير منها والكبير ، وللأسف العديد من الأشخاص يختارون الشكوى الدائمة والتذمر على مشاكلهم مما يثير غضب المحيطين . فيجب الإعتراف بما تمر به من إحباطات وليس تجاهلها ولكن كيف تقوم بهذا الأمر بدون مضايقة الآخرين ؟ تكمن الإجابة في تعلم طرق بناءة للإعتراف بإحباطك ، يمكن أن يساعد هذا في بناء الشخصية وتعلم الصبر . تعلم التعامل مع إحباطاتك بشكل بَنَّاء مما سيجعلك شخصًا أقوى في النهاية .

من أهم الأشياء التي عليك القيام بها في تعلم التعامل مع الإحباط بشكل أفضل هو تذكر إستراتيجياتك السابقة في التعامل مع الإحباط . بمجرد أن تحاول تجربة إستراتيجيتك القديمة ولا تحسن في وضعك ، فقد حان الوقت الآن لاكتشاف طرق واستراتيجيات جديدة .

 5 طرق فعالة للتعامل مع الإحباط :
قِرْ بما تشعر به :
يمكن أن تعبر بصدق عن مشاعرك التي تشعر بها دون لوم أو عقاب المحيطين بك . فقد يكون شعورك بالإحباط تأثراً بالموقف وليس غضباً من الآخرين ، فقُم بالتعبير عن مشاعرك دون الهجوم على الآخرين فعليك أن تكون دائم الإحترام ولا تُحرج من كشف مشاعرك لمن حولك . فليس هنا إحساس خاطئ وإحساس صحيح ، فإذا لم تعبر مشاعرك عن رأيك فستبدأ بالشعور بالإحباط والإستياء ، لذلك كن صادقاً في مشاعرك مع نفسك والآخرين .

ضع الأمور في نُصْبها الصحيح :
حتى أصغر الإحباطات يمكن أن تبدو ضخمة في البداية ، ولكن بمجرد إدراكك لألمك أو إحباطك أو غضبك ، تراجع للوراء وانظر إلى الموقف ككل وبشكل أوسع . إن التنفس بعمق هي طريقة هامة جداً عند مواجهتك لأي توتر ، خذ نفسًا عميقًا واذهب في نزهة للحصول على مساحتك والوقت لحل إحباطاتك من المنظور الصحيح . فالابتعاد قليلاً عن الموقف يسمح لك بتهدئة أعصابك مما سيساعدك على التعامل مع إحباطاتك بشكل أفضل .

لا تشكك في نفسك :
قد تجعلك الإحباطات دائماً تشعر بأنك فاشل ، وتتساءل دوماً لماذا يحدث هذا معي ؟ فقد تشعر أنك لم تكن بالحكمة الكافية للحصول على ما تريده ولكن في الواقع كل هذه الأفكار غير صحيحة فلا تستسلم لهذه الأفكار ، ولا تُغرق نفسك في الأفكار السلبية . فالإحباط ليس شعور خاص بك أنت فقط ، فالجميع يمر بهذا الإحساس في وقتاً ما في حياته فبدلاً من لوم نفسك طوال الوقت قُم بالتفكير فيما يمكن فعله بشكل مختلف حتى تغير الواقع بشكل دائم ، أحرص دائماً على التعلم من أخطائك .

إبحث عن حلول وسط :
على عكس ما يعتقد به الجميع ، لا يمكن أن تكون على حق طوال الوقت لذا سيوجد دوماً حل آخر قد يرضي كل الأطراف . وأنصحك ثانياً تنفس بشكل عميق ، إسترخي وابحث عن الإيجابيات فهناك دائماً أمراً إيجابياً في كل موقف .

قيم نفسك وقُم بالتعديل إذا لازم الأمر :
في بعض الأحيان التعرض للإحباطات يعطيك مؤشر أن هناك أولويات يجب إعادة ترتيبها ، وعلى حسب درجة الإحباط ستحدد حجم التغيير إذا كان كبير أم صغير ، تعلم أن تكون مرن . فإعادة النظر على أهدافك الجديدة يساعدك على العمل رغم إحباطاتك .

لا تيأس أو تستسلم :
حتى الشخص الأقل نجاحاً في الحياة قد تعرض للإحباط ، فالفائز هو من لا يستسلم ، فهم يتعلمون من أخطائهم وخطواتهم الغير صحيحة ويقومون بالمتابعة لتحقيق أهدافهم . فلا تسمح للإحباط أن يقلل ثقتك بنفسك . هذا لا يعني أنك بحاجة إلى أن تخفي مشاعرك ، ولكن يمكنك أن تتعلم كيفية التعامل مع إحباطك بشكل فعال ، حتى تتمكن من الإنتقال إلى أشياء أكبر وأفضل في وقت أقرب . يمكنك أن تصبح أكبر محفز لنفسك ، فلا تقلل أبدًا من قوتك وتشجيعك لنفسك وقُل : “يمكنني القيام بذلك” “أستطيع صنعها” “سوف أحصل على هذا ” .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Marianne

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *