قصة بريزون بريك ” الهروب من السجن “

Prison Break هذا المسلسل الأمريكي حاز على شهرة ورواج واسع حول العالم ، حيث يحكي المسلسل قصة الأخوين مايكل سكوفيلد وهو مهندس معماري بارع ولينكولن بوروز المتهم بقتل شقيق نائب الرئيس تيرانس ستيدمان ومحكوم عليه بالإعدام .

لذا وضع مايكل خطة لتهريب أخيه من السجن فزيف جريمة سرقة أدخلته السجن نفسه وهناك قام بتجنيد بعض المساجين لمساعدته في خطته ومنهم فرناندو سوكري شريكه في الزنزانة ، وسي نوت وهو تاجر مخدرات وصديق مخلص ، وتي باج وهو قاتل ومغتصب ابتزهم ليضموه إليهم .

الموسم الأول :
بعد أن دخل مايكل السجن قابل مساجين مثل چون أبروزي الذي دبّر لهم طائرة هروب ، وتشارلز ويستموريلاند الذي يمتلك ٥ ملايين دولار مخبأة ، كما كشف مايكل أن شركة الهندسة المعمارية التي كان يعمل بها قد عملت على إصلاح سجن فوكس ريڤر مسبقًا مما يعني أنه يمتلك مخططات السجن .

لذا قبل أن يدخل السجن قضى ٤ شهور يرسم وشمًا ضخمًا على جسمه ويتضمن هذا الوشم مخططات السجن وتفاصيل حبكة الهروب .

وبينما كان يستعدون للهرب تظاهر مايكل بإصابته بمرض السكري حتى يتمكن من دخول المشفى يوميًا عازمًا على سرقة مفتاح من سارة ، إلا أن مايكل وسارة وقعا في الحب لذا أخبرها بخططه للهروب من السجن وطلب منها ترك باب المشفى مفتوحًا في ليلة الهروب ففعلت مترددة .

ثم قاموا بتنفيذ خطتهم وهربوا من السجن بنجاح .

الموسم الثاني :
افترق المساجين الهاربون ليتجنبوا الإمساك بهم بواسطة عميل الFBI أليكساندر ماهون وأيضًا ليبحثوا عن ال٥ ملايين دولار المخبأة ، ثم اجتمع شمل مايكل ولينكولن بسارة التي طردت من وظيفتها واتجهت للكحول والمخدرات .

واتضح أن ماهون يعمل لصالح “الشركة” وهي المنظمة الغامضة التي لفقت التهمة للينكولن كما يعمل لصالحها رئيسة الولايات المتحدة الجديدة كارولاين رينولدز .

وتم القبض على سارة في محاولة منها للتأكد من سلامة الأخوين إلا أنه تم العفو عنها وعن لينكولن لاحقًا ، أما مايكل وتي باج وماهون فليسوا محظوظين للغاية حيث تم القبض عليهم في بنما مع بيليك -وهو حارس سجن فوكس ريڤر الذي كان يطارد الهاربين- .

وتم إرسالهم جميعًا إلى سجن سونا وهو مكان خطير يديره السجناء ويتم حراسته من الخارج فقط منذ أن حدث شغب ضخم في الداخل .

الموسم الثالث :
اتضح أن “الشركة” قد نظمت عملية القبض على مايكل حتى يتمكن من تهريب رجل يدعى ويسلر من سجن سونا ، وبينما كان لينكولن يحاول تحرير أخيه بدأ مايكل وويسلر يعملان على الهروب من داخل السجن .

ثم أُجبِر لينكولن على التفاوض مع عملية للشركة تدعى جريتشن مورجان والتي قامت باختطاف ابنه “إل جيه” وسارة ، وأخبرته بأنها قد قطعت رأس سارة ثم أطلقت سراح إل جيه في مقابل ويسلر بعد أن هربا هو ومايكل من السجن .

الموسم الرابع :
تم تجنيد مايكل ولينكولن بواسطة عميل سري يدعى دون سيلف ليستعيدوا جهاز يدعى سيكلا الذي يحتوي على معلومات عن الشركة يمكنها فضح المؤامرة .

كما تم العثور على سارة حية إلا أن بيليك قد مات أثناء تضحيته بنفسه لمساعدة الفريق ، ثم اكتشف الأخوان أن سيكلا ليس كتاب معلومات الشركة بل يحتوي على خطط لإنشاء خلية طاقة متجددة متقدمة .

ثم اكتشفوا أن سيلف عميل مزدوج يخطط لبيع سيكلا لمن يدفع سعرًا أعلى ، كما اكتشفوا أن عميلة أخرى للشركة تدعى كريستين هي أم مايكل التي كان يعتقد أنها متوفية ، وقد كشفت كريستين أن لينكولن مُتَبَنَّى كما حاولت إطلاق النار على مايكل ولكن قتلتها سارة .

وبعد مرور ٤ سنوات وقد انتهت الشركة وتم منح سارة ولينكولن والرجال الآخرين الحصانة يأتى المشهد الأخير وهم يزورون قبر مايكل .

الهروب الأخير :
وهو يصف التفاصيل الموجودة في الفجوة بين موت كريستين وموت مايكل ، حيث تزوج مايكل وسارة ورزقا بطفل وأثناء حمل سارة تم القبض عليها لقتل كريستين ، ثم تم وضع مكافأة لمن يقتل سارة في السجن مما أجبر مايكل ولينكولن وسوكري أن يخططوا لهروب آخر .

وأثناء الهرب فشلت الأداة التي قد أحضرها مايكل لفتح القفل الإليكتروني مما لم يترك له خيارًا إلا التسبب في اندفاع قوي في التيار قد قتله في النهاية ، وقد أتاحت تضحيته تلك الهروب لسارة فاتجهت مع لينكولن إلى جمهورية الدومينيك ، وقد وجدت سارة شريط ڤيديو قد تركه مايكل يخبرها فيه أنه كان سيموت من ورم في المخ على أي حال .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *