طرق الحماية من ضعف السمع

وهبنا الله تعالى خمس حواس في غاية الأهمية في حياة الإنسان، وعندما يفقد الإنسان حاسة من هذه الحواس يحدث له خلل ومشاكل صحية، من هذه الحواس الهامة في جسم الإنسان هي حاسة السمع، ولهذا سوف نتناول معكم كيفية حماية حاسة السمع.

حدوث عملية السمع

تمر الموجات الصوتية من الأذن الخارجية وتعبر القنوات حتى تصل إلى الأذن الداخلية حتى تصل إلى طبلة الأذن والمطرقة، والسندان التي تسبب في وجود اهتزازات تمر عبر القوقعة، فتقوم الشعيرات الخلايا العصبية بإرسال إشارات إلى المخ تترجم هذه الذبذبات إلى صوت.

أسباب التي تؤدي إلى ضعف السمع

التعرض للضوضاء

التعرض للضوضاء لفترة طويلة من الوقت هي أحد أسباب فقدان السمع الرئيسية، وهذا يظهر لمن يعمل في المصانع، وفي الأماكن التي يزداد فيها معدل الضوضاء.

الجروح مع التغيرات المناخية

قد تتسبب بعض الجروح والإصابات في الرأس بإصابة عظمة الأذن مما يؤدي إلى فقدان سمع مؤقت ، كذلك اختلاف ضغط الجو مثلما يحدث في الطيارة، أو الغوص  يتسبب في فقدان السمع بشكل مؤقت، وقد يحتاج الأمر إلى أسابيع للتعافي.

تناول بعض العقاقير

بعض العقاقير والأدوية تسبب ضعف السمع مثل المضادات الحيوية، أو بعض الأدوية المعالجة للسرطان، ولذلك ينصح بمتابعة حالة اسمع عند استخدام هذه العقاقير، حتى يتم التوقف عنها في حالة التأثير على حاسة السمع.

الأمراض المزمنة

تتسبب بعض الأمراض المزمنة في ضعف السمع مثل؛ الأمراض التي تعيق وصول الدم إلى الأذن الوسطى والمخ، وأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، السكر، أمراض نقص المناعة.

الأورام ونموها

تعيق بعض الأورام الغير سرطانية قناة الأذن وتسبب ضعف السمع؛ مثل الأورام الحميدة والخبيثة، ويمكن استعادة قوة السمع مرة أخرى بعض استئصال المرض.

ضوضاء الألعاب النارية

يساهم ضجيج صوت الألعاب النارية إلى حدوث نسبة كبيرة من فقدان السمع وخاصة عند استخدام المتفجرات والمفرقعات.

استخدام سماعة  الأذن

بعض الناس تستخدم سماعة الأذن للاستماع إلى الموسيقى أو غيرها ولكن قد يسيئون استخدام هذه السماعة مما قد يؤدي إلى فقدان السمع.

شمع الأذن

وظيفة الشمع الأساسية الذي يتكون في الأذن هو حماية الأذن من دخول البكتيريا فيها، ولكن في بعض الحالات يتراكم هذا الشمع في الأذن ويتصلب ويؤدي إلى انسداد الأذن، وضعف السمع.

نصائح لحماية الأذن 

هناك مجموعة من النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها للوقاية من ضعف السمع ومنها :
1- يجب عدم التعرض للضوضاء العالية، والأصوات العالية وعند العمل في هذه الأماكن أو التعرض لها بشكل إجباري يجب وضع سدادة الأذن لتحمي طبلة الأذن من هذه الضوضاء.

2- لا يجب أن يتم تعاطي أي دواء إلا تحت استشارة الطبيب، وعند ملاحظة ضعف السمع بعد تناول الدواء يجب استشارة الطبيب على الفور للتوقف عن هذا الدواء وأخذ بديل له.

3- يجب تجنب تعاطي الأسبرين لفترة طويلة؛ لأن الإفراط في تناول الأسبرين يؤدي إلى ضعف السمع مع مرور الوقت.

4- حاول بقدر الإمكان ضبط مستوى السكر في الدم؛ لأن السكر من الأمراض التي تؤثر على السمع بشكل كبير.

5- تجنب التهابات الجهاز التنفسي، ونزلات البرد؛ لأنها تؤثر بشكل سلبي على الأذن مما قد يؤدي إلى ضعف السمع.

6- يجب تجنب زواج الأقارب لأن الوراثة قد تلعب دور في ضعف السمع، وخاصة لو كان يعاني أحد أفراد العائلة من وجود ضعف في السمع.

7- عند سماع الأغاني عن طريق السماعة يجب أن يكون الصوت منخفض أو متوسط وتجنب سماعها بصوت عالي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *