تقرير عن المياه الغازية الدايت لمرضى السكري

المشروبات الغازية هي مشروبات صناعية مضاف إليها مواد حافظة، ونكهات تعطيها الطعم المميز، ومن أشهرها الكولا، المياه بنوعيها الفوارة والمُنكهة، الشاي المثلج، وبعض أنواع العصائر، وتعتبر المشروبات الغازية ذات قيمة غذائية منخفضة، ويشابه بشكل كبير تركيب المشروبات الغازية الخاصة بمرضى السكري والحمية الغذائية (الدايت)، تركيب المشروبات الاعتيادية .

فقط تم استبدال السكر بمركب الاسبرتام الذي يمنح الطعم الحلو، وتحتوي علبة واحدة من المشروبات الغازية على ما يعادل 33 جرام من سكر المائدة (السكروز)، الذي يرفع سكر الدم بشكل سريع، ويؤثر سلبا على التحكم بداء السكري.

المشروبات الغازية تؤدي لمتاعب صحية

وخلصت دراسات عديدة إلى أن تناول المشروبات الغازية المحلاة بالسكر يومياً يؤدي لمتاعب صحية بالنسبة إلى مرضى السكري مستقبلا، إذ يعزز الخطر واحتمالية الوفاة نتيجة حدوث مضاعفات للمرض.

ونشرت دورية دايابيتولوجيا الأمريكية ، تقريرا أوصت فيه مرضى السكر من تناول أطعمة سكرية أو مشروبات غازية، لأنها حتما ستسبب زيادة في الوزن الذي يشكل خطورة كبيرة لمريض السكري بنوعيه.

وكشفت دراسة أخيرة في عدة دول أوروبية للبحث عن العلاقة بين الأنظمة الغذائية والسرطان، أن السكريات التي تحلى بها المشروبات الغازية ، تساهم في رفع المخاطر التي يتعرض لها مرضى السكري، وقد عارض أطباء النتائج التي توصلت لها الدراسة ، إذ رأوا أن عصير الفاكهة أحد مسببات حدوث مرض السكر، إضافة إلى اختفاء مخاطر تناول المشروبات الغازية، عند أخذ إجمالي كتلة الجسم.

لا أدلة قاطعة على خطورة المشروبات الغازية

ويؤكد الدكتور ماثيو هوبز رئيس أبحاث السكري ببريطانيا وأحد الذين عارضوا نتائج الدراسة أن العلاقة بين سكر التحلية الموجود في المشروبات الغازية والدرجة الثانية من مرض السكري مستمرة الظهور حتى مع اعتبار أخذ كتلة الجسم ، وهو ما يعني أن زيادة المخاطر لا ترتبط بزيادة السعرات الحرارية وحدها، كما لا توجد أدلة قاطعة تثبت أن المشروبات الغازية المحلاة بالسكر تزيد مخاطر الدرجة الثانية من مرض السكري.

ويقترح استهلاكا محدودا في الأطعمة والمشروبات السكرية، لمريض السكري، مع أهمية المحافظة على الوزن الصحي.
إيجابيات وسلبيات برنامج حمية الصودا

ورغم أن هناك باحثون صرحوا بأن المياه الغازية الدايت ستؤدي إلى النتيجة التي ستصل إليها المشروبات العادية من تشكيل خطورة على مريض السكري، إلا أن استخدام العديدين لنظام حمية الصودا ما زال ناجحا إذ يرى البعض فيه مجموعة من الإيجابيات منها.

يحتوي نظام حمية الصودا على عدد قليل من الكربوهيدرات كما يحد النظام من الحاجة الملحة إلى السكر و يستهلك مريض السكري في هذا النظام سعرات حرارية ، بينما وجدا البعض أن نظام حمية الصودا ينطوي على مجموعة أخري من السلبيات من أهمها

– أن مريض السكري يستهلك السعرات الحرارية دون أي فائدة غذائية.
– بالصودا الكثير من الإضافات غير الصحية.
– يرتبط شرب الصودا مع زيادة الوزن وغيرها بمخاطر صحية لمريض السكري .
– تشير الأبحاث إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي مع كل من الصودا الغذائية والصودا العادية.

بدائل لمرضي السكري بنوعيه

1 – في حين أن الماء هو التوصية العليا للترطيب، فإن معظم الناس يفضلون المشروبات مع بعض النكهات المضافة.

2- توجد خيارات عديدة رائعة يمكن استخدامها بدلاً من نظام غذائي يحتوي على الصودا، من بين هذه الخيارات، شرب مياه مضاف إليها فاكهة التوت، الخيار، الليمون، الريحان، النعناع .

3- شرب المياه الفوارة إذ تعتبر خيارًا جيدًا، طالما أنها ليست ذات نكهة مصطنعة أو محلاة.
4- الحليب أيضا خيار مقبول، رغم أنه من الأفضل الابتعاد عن الحليب المحلى، لأنه يتبع الكربوهيدرات.
5- الشاي غير المحلى سواء كنت تفضله ساخناً أو بارداً، والمدهش أنه يمكنك الاختيار من بين عدد كبير من النكهات والأنواع المختلفة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *