السيرة الذاتية لـ روث موسكو هاندلر مصممة دمية باربي

روث موسكو هاندلر هي السيدة التي قامت بتصميم دمية باربي الشهيرة التي انتشرت في أنحاء أوروبا ومنها إلى باقي دول العالم،  وكان السبب وراء إنشاء هذه الدمية هي طلب ابنتها منها ذلك، وسوف نتناول تفاصيل أكثر حول السيدة روث موسكو هاندلر.

نبذة عن السيدة روث موسكو هاندلر

– ولدت روث في ولاية كولورادو وهي طفلة من بين 10 أخوات، تدرجت روث في المراحل التعليمية المختلفة، وبعد أنهت تعليمها انتقلت إلى وظيفة سكرتيرة صغيرة في استوديوهات (بارمونت)، ثم تزوجت من رجل أمريكي وبدأت حياتها الزوجية معه.

– زوج روث كان يصمم حاملا الشموع، وبعض الصناديق التقليدية، وكان يحلم بتكبير خط انتاجه حتى يشمل الهدايا والمجوهرات، ومع التدريج كبرت شركته رويدًا رويدًا ، في عام 1942 أنضم إلى زوج روث شريك أخر ساعده في توسيع خطوط الإنتاج، وقام بعد ذلك بإنشاء شركة ماتيل في عام 1945.

فكرة صناعة الدمية باربي

– أرادت السيدة روث أن تصنع شيء مختلف هدية إلى طفلتها (باربرا) التي طلبت منها صناعة دمية بلاستيكية، وبعد تفكير طويل بالفعل بدأت روث في صناعة دمية لطفلتها ، لقد كانت الألعاب الموجود في ذلك الوقت؛ ألعاب تقليدية لا تشبه شكل الطفل الحقيقي، وكان على كل طفل أن يتخيل مستقبله مع الدمية التي يلعب بها، وهذا الأمر شغل بال روث عندما فكرت في صناعة الدمية؛ لأنها كانت تريد أن تصنع دمية تلهو بها طفلة .

– استوحت فكرة صناعة الدمية من لعبة كانت مشهورة في ألمانيا في فترة الخمسينات وهي دمية تسمى (بيلد ليلي) وكانت هذه الدمية لاقت رواج كبير في ألمانيا في تلك الفترة، فأخذت روث الفكرة من هذه الدمية وبدأت في صناعة دمية باربي نسبة إلى اسم ابنتها.

– خططت روث لإنتاج الدمية البلاستيكية الشهيرة، ولكن في البداية اعتقد زوجها أن هذه الدمية لن تحقق مبيعات كبيرة، ولكن ما حدث هو العكس؛ لأن هذه الدمية حققت رواج اقتصادي كبير، وشهرة عالمية واسعة في وقت قصير وخاصة بعد أن تم عرضها في معرض في نيويورك للألعاب وكان ذلك في 9 مارس عام 1959م، وذلك التاريخ يعد هو عيد ميلاد باربي الرسمي.

مواصفات دمية باربي الشهيرة

– كان أول إنتاج لدمية باربي في عام 1959، وكانت هذه الدمية تتميز بأنها مختلفة عن الدمية المعروفة لدى الأطفال ذات الصدر المسطح والغير محددة المعالم، فقد كانت هذه الدمية تشبه شكل جسد المرأة ولكن على حجم دمية ، و كانت الدمية باربي ترتدي ملابس سباحة مخططة باللون الأبيض والأسود، وكان شعرها على شكل ذيل حصان، وقد كانت متوفرة بالبشرة السمراء، والبشرة الشقراء.

– وتم تصميم هذه الدمية على أنها عارضة أزياء، كانت تعرض أزياء مصمم الأزياء شركة ماتيل شارلوت جونسون ، ولم تكتف روث بمهمة تصميم الدمية باربي وإنما تولت مهمه التسويق لاختراعها الجديد الذي استطاعت من خلاله أن تصبح أيقونة عالمية تلهم المصممين، والمجلات، وشركات الأزياء، وقد قلدت هذه الدمية الكثير من الشركات لعب الأطفال.

– تشير التقارير أنه تم بيع أكثر من مليار دمية باربي في أكثر من 150 دولة حول العالم ، كما أن نجاح دمية باربي دفع زوجها (ماتيل)في جعل هذه الدمية ملك للقطاع العام، وبالفعل سرعان ما جعلت هذه الدمية ضمن قائمة فروتشن وهي من أكبر 500 شركة صناعية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد شغلت (روث) منصب رئيس الشركة لعدة سنوات، بالإضافة إلى كونها مخترعة وسيدة أعمال.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *