قصة المسلسل التركي العشق الممنوع

المسلسل التركي التليفزيوني العشق الممنوع Aşk-i Memnu ، هو مسلسل رومانسي ميلودراما اجتماعي ، تم اقتباس قصة المسلسل من رواية تركية شهيرة كتبها  هاليد زيا اوشاكليجيل بين عام ١٨٩٩ وعام ١٩٠٠ ، وفي عام ١٩٧٠ تم تصوير الرواية لأول مرة في ستة حلقات ، وكان بالأبيض والأسود ، ثم تم تصوير الرواية مرة أخرى في عام ٢٠٠٨ وقد حققت نجاحا باهرا وعددا كبيرا من المشاهدات ، كما حصد المسلسل الكثير من الجوائز من أهمها جائزة أفضل مسلسل درامي لعام ٢٠٠٩ ، كما تم دبلجة المسلسل وتوزيعه لما يزيد عن ١٢ لغة ، وأصبح من أشهر المسلسلات في عام ٢٠١٠؛بسبب الجماهيرية العظيمة التي حصل عليها .

ملخص مسلسل العشق الممنوع

بعد مرور ما يزيد عن ١١ عام من وفاة زوجته ، قرر رجل الاعمال الثري عدنان بيك الزواج من سمر أوغلو وهي شابة صغيرة في السن جميلة من عائلة مرموقة ، وكان يعيش معه مهند شاب وسيم ومربية اولاده وبعض الخدم ، انتقلت سمر للعيش معهم بعد الزواج ، بعد ذلك تسارعت الأحداث وتطورت حتى وصلت إلى علاقة غير شرعية بين مهند وسمر ما يؤدي إلى دمار الاسرة بالكامل .

أحداث مسلسل العشق الممنوع


تجري أحداث المسلسل في منطقة ساري ير في إسطنبول ، وتبدأ الاحداث عند زواج عدنان بيك من سمر بالرغم من معارضة أمها لهذه الزيجة بشدة لأنه كانت تريد أن تتزوجه هي طمعا في أمواله بهدف للتخلص من وضعها المالي الصعب ، ولكن سمر أصرت على الزواج من عدنان بيك ، وكانت سمر تكره والدتها  وتحملها مسؤولية وفاة أبيها بعد أن اكتشف خيانتها .

قام رجل الأعمال حلمي بيك بالتسبب لهم في في فضيحة كبرى أثناء قيامهم بعقد القران، حيث قام بتحذير عدنان بيك من سمر وأسرتها بعد اكتشافه الإنفاق الذي تم بين والدة سمر فيروزة وابنه عند زواجه من ابنتها بيسان حيث اضطر لبيع قطعة أرض عائلية ودفع ثمنها إلى فيروزة حتى توافق على زواجه من ابنتها ، وتوافق على عقد الزواج الذي وضعها حلمي اونال كشرط للزواج وهو ما لم يغفره حلمي وعائلته

انتقلت سمر للعيش في قصر عدنان الذي كان يعيش مع ابنته نهال وابنه الأصغر وقريبه الوسيم مهند ومربية أبنائه لميس ومجموعة من الخدم القليلين، وبعد مرور فترة قليلة جدا تنقل فيروزة والدة سمر للعيش معهم بعد أن أعلنت إفلاسها ، واستيلاء حلمي أونال على قصرها ، كما قام أونال بطرد ابنه من العمل والمنزل ، فقام عدنان باختيار نهاد الن حلمي للعمل معه في إحدى شركاته ، وهذا ما أثار غضب مهند الذي كان مقتنع بكلام حلمي أونال أن عائلة سمر انتهازية ، وهذا ما جعله يشعر بالحذر من سمر،كما حذرت بيسان سمر من مهند وخصوصا أنه كانت تربطهما علاقة حب ، تخطط لطرد مهند من قصر عدنان

وبعد مرور عدة أشهر يعود مهند لقصر عدنان ، ثم يصاب بالبرد في نفس اليوم ، فتعمل سمر على الاهتمام له فينجذب إليها مهند ولكنه لا يندمج مع مشاعره ويعاملها بقسوة ومع مرور الوقت تتطور علاقتهم وتنشأ بينهم علاقة حب سرية ما يسبب توتر علاقة سمر بزوجها .

تشعر فيروزة بوجود علاقة بين ابنتها سمر ومهند ، فتحاول ابعاد مهند عن سمر عن طريق زواجه من صديقته بشرى ، ولكن خطبتهما لا تنجح ، فتسعى فيروزة لتوهم نهال ابنة عدنان باعجابها بمهند واعجابه بها ، وتحاول فيروزة أن تقرب نهال من مهند ، وبالفعل تحدث خطوبة نهال ومهند ما يشعل غيرة سمر ، ومع مرور الزمن يحاول مهند جديا انهاء علاقته مع سمر .

يكتشف بشير سائق عدنان علاقة سمر بمهند ويحاول أخبار عدنان بهذه العلاقة ، فيقوم بتصويرهم  خلال علاقتهم الحميمة ، ولكن بعد وقوعه في البحر يصاب بمرض شديد في صدره ويصاب بمرض السل ، ويحاول جميع المحيطين به مساعدته في العلاج ، فيحاول استكمال العلاج والاهتمام بصحته .

وخلال  مصارعة بشير مع الموت يحاول مهند اقناعه بأن يعطيه القرص المدمج الذي يحتوي على فيديو علاقتهم الغير شرعية ، ويقول له انه صادق في حبه لنهال ، ققبل ير ولا يخبر عدنان بعلاقة مهند وسمر .

في صباح زفاف مهند ونهال تكتشف الانسة لميس علاقة  سمر ومهند ، حيث كانت تشك بهما منذ فترة ، وخلال محاولة سمر إقناع مهند بالهرب  كانت الانسة لميس تخبر عدنان بعلاقة سمر ومهند الغير شرعية وتطلب منه أن يسأل بشير الذي يعرف كل شئ، وكانت ايضا فيروزة تعلم بعلاقة ابنتها بمهند نحاول أن نقنع ابنتها يعدم الافصاح بسر علاقتهم خصوصا بعد أن اخبرها عدنان في الليلة السابقة بنيته أن يطلق سمر ، وتطلب من مهند أن يذهب إلى الفيلا ليسكت سمر

يطلب عدنان من بشير بإصرار أن يخبره بالحقيقة  ، فيعترف له بشير ، ويصل مهند متأخرا ولا يتمكن من منع عمه من لقاء بشير، فيذهب إلى غرفة سمر ليمنعها من الإفصاح عن علاقتهما

يعرف عدنان الحقيقة كاملة ويذهب إلى غرفته فيرى سمر تقتل نفسها أمام مهند وتصاب نهال بالصدمة بعد معرفتها برسالة فيروزة إلى مهند. وهرب فيروزة

تنتهي أحداث المسلسل بأن تفتل سمر نفسها بالمسدس ، ويموت بشير نتيجة مرضه ، وإصابة نهال بانهيار عصبي ، وفي المشهد الاخير يذهب مهند إلى قبر سمر نادما باكيا على خيانته عمه الذي رباه ، ثم يرحل مبتعدا وهو يبكي ، أما عدنان و نهال ومراد فياركون قصرهم ويذهبون إلى منزل آخر جديد يعيشون فيه حياة جديدة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *