فوائد الفاكهة القبيحة ” ugly fruit ” لمرضى السكري و ضعف المناعة

قد لا يبدو من الجميل تسمية فاكهة استنادًا إلى مظهرها ، و بشكل خاص ان كانت هذه الفاكهة غير الجذابة لها العديد من الفوائد مثل فاكهة الأجلي أو الفاكهة القبيحة.

الفاكهة القبيحة

الفاكهة القبيحة هي فاكهة مهجنة موجودة في مناخ استوائي ، و هي مصدر لا يصدق من فيتامين ج و الألياف و المواد المغذية الأخرى ، و لهذه الفاكهة نكهة فريدة من نوعها و لكنها حلوة المذاق ، هذه الفاكهة من سلالة من اليوسفي و الجريب فروت ، لذلك ، لا تدع المظهر الخارجي يخدعك.

فوائد الفاكهة القبيحة “ugly fruit”

يساعد في مكافحة مرض السكري

– لأن الفاكهة القبيحة هي غذاء منخفض السعرات الحرارية حيث تحتوي على صفر غرام من الدهون أو الكوليسترول ، فإنها تحتل مرتبة منخفضة على مقياس مؤشر نسبة السكر في الدم ، في حين أن النظام الغذائي الغني بالأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من السكر في الدم فلا يساعد فعليًا في إنقاص الوزن ، وفقًا لأبحاث طويلة الأجل ، فإن انخفاض معدل تناول الأطعمة ذات السعرات المرتفعة مهم في إدارة مرض السكري ، كما  إن وجود الألياف في الفاكهة القبيحة يساعد أيضا في الحفاظ على مستويات السكر في الدم.

– على صعيد أخر يمكن أن تكون الفاكهة القبيحة مفيدة في مكافحة مرض السكري هو وجود البكتين ، و قد اقترحت دراسة أجريت عام 2016 في الصين أن البكتين الموجود على وجه التحديد في الحمضيات قد يكون مفيدًا جدًا في تخفيف أعراض مرض السكري من النوع الثاني ، و ربما يرجع ذلك إلى حقيقة أن البكتين يبطئ من نشاط الأنزيمات التي تحلل النشويات و السكر داخل الجهاز الهضمي ، مما يساعد على الحماية من ارتفاع السكر في الدم ، و يبطئ امتصاص السكر و الكربوهيدرات.

يعزز وظيفة نظام المناعة

– مثل معظم فواكه الحمضيات ، تعتبر الفاكهة القبيحة مصدراً كبيراً لمضادات الأكسدة ، بما في ذلك فيتامين ج و مضادات الأكسدة هي مواد مغذية مهمة لأنها تحارب الضرر الذي يمكن أن تفعله الجذور الحرة المفرطة في الجسم ، و لسوء الحظ يوفر أسلوب الحياة السئ و النظام الغذائي تعرضًا عاليًا بشكل غير طبيعي إلى الجذور الحرة التي تسبب الإجهاد التأكسدي في الجسم ، و تشمل الطفرات والأمراض التي تسببها الجذور الحرة مثل السرطان و أمراض القلب و السكتة الدماغية و غيرها الكثير ، و على العكس من ذلك ، فإن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة ، مثل الخضار الورقية و الفواكه و الشاي ، و يوفر بشكل منتظم لجسمك الدفاعات التي يحتاجها ليعمل بالطريقة التي تم تصميمها للعمل بها.

– فيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة الشائعة جداً ، و يمكنك الحصول على نسبة 70 في المائة من القيمة الموصى بها يومياً في نصف فاكهة الأجلي ، فمن المؤكد أنك ستجني فوائد أكل هذه الفاكهة بشكل منتظم من خلال رؤية زيادة في وظيفة المناعة لديك ، كذلك فيتامين ج يشجع على إنتاج خلايا الدم البيضاء في مجرى الدم في حين يحميها أيضا من الأكسدة.

– تحتوي الفاكهة القبيحة على 8 في المائة من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف الغذائية لكل وجبة ، و تعد الألياف مهمة للعديد من أنظمة الجسم ، بما في ذلك جهاز المناعة ، و عندما تأكل ما يكفي من الألياف ، تكون أمعائك “مجزأة” بشكل مناسب و قادرة على إزالة المواد المسرطنة و غيرها من السموم من نظامك ، بالإضافة إلى إطالة إفراغ المعدة و زيادة نسبة المغذيات التي يمتصها نظامك الهضمي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *