قصة المسلسل التركي مريم

عرف الجمهور المصري الدراما التلفزيونية التركية عام  2008، حينما عرضت إحدى القنوات الخاصة أصداء المسلسل التركي نور، وطوال هذه العشرية مازالت الدراما التركية تحظي بنسب مشاهدة مرتفعة جدا، وتعرض القنوات الخاصة عملين أو ثلاثة كل عام، ونجحت الدراما التركية في جذب المشاهدين المصريين، حيث تعتمد على قصة اجتماعية يغلب عليها الطابع الرومانسي أو المأساوية، ومنذ النجاح الذي حققه نور، تبعه سنوات الضياع، عاصي، العشق الممنوع، حريم السلطان، فاطمة، العشق الأسود، موسم الكرز، قيامة أرطغرل، مريم.

مريم مقتبس من حب سري

مريم مسلسل تركي من نوعية المليودراما، مقتبس من المسلسل الكوري حب سري، الذي تدور فكرته حول حادث سير يؤدي بحياة سيدة ، وتتهم اخري بأنها هي التي صدمتها بسيارتها، إذ كانت تقود بتهور، ورغم أن هذه السيدة لم تقم بدهس المرأة، إذ كان يقود السيارة حينها خطيبها، وحيث أنه كان يستعد لتولي مهام منصب حساس، تعترف المرأة بأنها هي التي صدمت السيدة، كي تحافظ على مستقبل خطيبها المهني الذي ارتكب هو الجريمة.

تيمة واحدة والمذاق التركي يفوز

التضحية من أجل الحبيب، اشتغل نص المسلسل التركي على نفس التيمة، لكنها أضاف إليها المذاق الترك، وكانت قصة مسلسل مريم التركي عبارة عن وفاة حبيبة شاب يعمل كرجل أعمال، ضحية لحادث سير، ويحاول حبيبها الانتقام من المرأة التي تسببت في وفاتها، وبعد فترة يكتشف أن المرأة المتهمة بقيادة السيارة وقتل حبيبته بريئة، ولم تكن مسؤولة عن وفاة حبيبته، وتتصاعد حبكة المسلسل تعقيدا ، وذلك في إطار من التشويق والرومانسية التي تغلف الأحداث.

 قصة المسلسل مريم

– تدعي الفتاة مريم التي قامت بأداء دورها الممثلة عايشة ايشان توران، وهي فتاة تعمل نادلة في أحد مقاه المدينة، وبعد انتهاء عملها تعود لمساعدة والدها في مخبزه  لإعداد الفطائر، وتسكن عايشة مع والديها في حي شعبي بإحدى الولايات التركية ، ولقصة الحب التي تجمعهم ساعدته مريم ماديا ومعنويا، حتى تخرج وترشح لمنصب النائب العام بالفعل لكنه كان يخون مريم مع زميلته في كلية الحقوق بيليز، والتي قامت بدورها الممثلة زميلته من كلية الحقوق قامت بأداء دورها الممثلة بيستيمسو أوزديمير، التى تعمل بالمحاماة ، وتساعد أوكتاي في أكاذيبه، وهي من عائلة ثرية، لكن أوكتاي فجأة يقرر أن يخبر مريم.

– ويعترف لها بكل شيء، ولطبيعة الدراما التركية التي تجدد خلاياها من مصمصة شفاه المشاهد وهو يتأسف للحادث الذي تعرض له البطل، يقلب مريم المسلسل بزاوية 360درجة، حيث تتعرض مريم و أوكتاي لحادث سير، تتعقد الأحداث وترتبط مع باقي الأبطال الآخرين، وتتشابك الخيوط حيث نكتشف أن أوكتاي أصطدم بسيفينش حبيبة سافاش الذي قام بأداء دورة الممثل فوركان أنديش، والتي كانت تحمل طفلا من سافاش، وكان يستعد لعرض الزواج عليها لكن الحادث عصف بأحلامه وجعلها قبض الريح.

– أخفى اوكتاي أنه أصطدم بسيفينش، والتي قامت بدورها الممثلة سيزجي سينا أكاي، لكنه تركها وذهب ولم يخبر مريم بأنهم اصطدم بالفتاة، وخدع أوكتاي مريم بقوله أنه اصطدم ببرميل، تتطور الاحداث وتقوم الشرطة بالبحث عن الجاني، وتعلم مريم ولكن من شدة حبها لأوكتاي تتحملا لعقوبة دون علمها بالجناية التي ارتكبها حبيبها أوكتاي ، تصاعد الأحداث وتشابك خيوط الدراما ، وتقر مريم في محاولة منها لحماية حبيبها،بأنها هي من تسببت الحادث .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *