5 عادات لروتين صباحي مميز لطلاب الجامعات

تحتوي الأيام الدراسية على الكثير من المهاترات الصباحية، حيث يستيقظ الطالب وعقله محمل بالكثير من الأفكار من ليلة البارحة، ويؤرق نومه دقات المنبه الذي يرجئة عدة مرات قبل أن ينهض من فراشه، كما يحتاج إلى أكثر من فنجان قهوة ليصبح قادرًا على بدء يومه، وسواءًا كان الطالب يستعد لحضور محاضرة الثامنة، أو أن لديه بعض الأعمال التي يتعين عليه انجازها فإننا نقدم له هذا الروتين اليومي والمكون من 5 عادات رئيسية تساعد على بدء اليوم بنشاط وحيوية.

5 عادات لبدء اليوم بنشاط وحيوية لطلاب الجامعات

1- آداء تمرينات الصباح

غالبًا ما يستيقظ طلاب الجامعات بشكل يومي مسرعين نحو المطبخ لتناول كوب من القهوة أو لياخذوا حمامًا دافئًا يساعد على بدء اليوم، ولكن ذلك غير صحيح، فقد حان الوقت لتهدئة نمط الحياة السريع الذي يعيشه الطالب، فقد قضى طوال الليل في نفس الوضع أثناء النوم، وفي هذه الحالة فإن الجسم يحتاج إلى بعض التمرينات التي تساعد على تدفق الدم إلى جميع أعضاءه، ويكفي القيام بتمرينات التمدد الصباحية، والتي ستساعد بدورها على تجديد نشاط الطالب وحيويته، وتزيد من قدرته على الاستيعاب طوال اليوم.

2- شرب المياه

بالطبع يبدو شرب المياه كأمر ممل بالنسبة للكثير من الطلاب وذلك مقارنة بكوب الفرابتشينو المثلج الذي يحتوي على الكريمة الطازجة على سطحه، ولكن إذا فكر الطالب في الفائدة الصحية التي تحدث للجسم عند تناول القدر الكافي من الماء في الصباح  فبالتأكيد سيقرر تناول الماء بدلاً من المشروبات الجاهزة الغير صحية على الإطلاق، فالماء مفيد لجميع أعضاء الجسم وخاصة البشرة.

3- عدم تفقد الايميل

طبقًا لأحد الموصوعات التي نشرت في هافن بوست فإن أحد العادات الغير صحية والتي لا ينبغي القيام بها مطلقًا هى تفقد الايميلات في الصباح، فدائمًا ما يريد الطالب أن يتفقد ايميلاته او أي نوع من أنواع الرسائل الالكترونية التي تخبره بما يتعين عليه القيام به في هذا اليوم، حيث يخلق ذلك حالة من الضغط والتوتر الغير ضروري، ويمكن القيام بذلك عقب الاستيقاظ من النوم، وممارسة تمرينات الصباح وتناول طعام الإفطار.

4- عدم تفويت وجبة الافطار

من السهل أن يستيقظ الطالب في الصباح ويركض نحو جامعته، ولكن اقتطاع 10 دقائق للحصول على وجبة الافطار سيفيد جدًا على مدار اليوم ولن يضر اطلاقًا، حيث أنه وفقًا لإحدى الدراسات التي نشرت في جامعة ولاية كانساس فإن الشخص الذي يتناول آخر وجبة له عند التاسعة مساءًا يقضي حوالي 15 ساعة دون طعام عند الاستيقاظ في اليوم التالي، مما يعني أن طاقة الجسم وقدرته على مواصلة باقي أنشطة اليوم ستقل بكل تأكيد، وعلى صعيد آخر فإن تفويت وجبة الإفطار ضار جدًا بالنسبة لصحة القلب كما يسبب انخفاض سكر الدم بشكل كبير.

5- تحفيز الذات

على الطالب أن يحفز نفسه لمواجهة الأيام الدراسية الصعبة التي تواجهه فيمكنه أن يقف ويخاطب نفسه في المرآة ويخبرها بأنه قادر على مواجهة التحديات الصعبة بل وتخطيها، كل ذلك سيساعد في تقوية طلاب الجامعات وجعلهم قادرين على بدء يومهم بداية جيدة وتحقيق المزيد من الانجازات الدراسية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *