طرق للتغلب على تراكم الضغط النفسي

توضيح لمعنى تراكم الضغط النفسي

قد لا تكون هناك طريقة واضحة لتجنب الضغط النفسي اليومي ، فعلى سبيل المثال : الأعمال المدرسية ، مسئوليات المنزل ، الوقت المزدحم دائماً ، توقعات الناس منك ، الإحباطات ، مواعيد تسليم العمل والضغوط الاجتماعية ، قد تزيد من ضغط اليوم وتخلق جو من التوتر . الضغوطات اليومية ممكن أن تسبب تراكم لضغطك النفسي إذا لم تراقب هذه الضغوط جيداً . لذا يمكنك اتباع الطرق التالية لنظامك اليومي لتجنب التعثر في حياتك بسبب الضغط النفسي . وأهم شيء أن تنفذ هذه الطرق “يومياً” حتى تستفيد من نتائجها في حياتك :

محاولة الموازنة بين مسئولياتك (مثل الأعباء المدرسية) وبين الأنشطة التي تفضلها (مثل الاسترخاء ومقابلة الأصدقاء) :
فالأمر كله يتعلق بالتوازن ، حيث أن الحياة تصبح قاسية جداً عندما تكون جادة بدون أي وسائل ترفيه ، وعلى النقيض أيضاً إذا أهملت مسئولياتك وأكثرت من وسائل الترفيهة سوف تصبح مضغوط نفسياً أيضاً .

إعمل على إدارة مسئولياتك

إستخدم نتيجة (التقويم السنوي) أو تطبيقًا على هاتفك المحمول للتخطيط لمتابعة المهام والواجبات والممارسات والالتزامات الأخرى . وبالطبع يصبح التخطيط بلا قيمة إذا لم يُنفذ ما به من خطط ، فإدارة الضغط النفسي تعني الدراسة المنتظمة ، القيام بواجباتك على أكمل وجه والتغلب على تأجيل أي مهام . خذ بعض الوقت كل يوم لفحص كيف صارت الأمور طوال اليوم . قُم بتحديد الأشياء التي تحتاج للتعديل والعمل على إصلاحها ، وأيضاً حدد الوقت الذي ستقوم فيه بهذه الأمور .

كُل طعام صحي 

ما تأكله يؤثر على مزاجك العام ، طاقتك ومستويات الضغط النفسي . فالأكل الصحي لا يعني حرمانك من كل المأكولات فالأمر يرتبط بما أوضحناه من قبل وهو التوازن ، فلا مانع مثلاً بأكل الأيس كريم على فترات متباعدة خصوصاً إذا كنت ملتزم بأكل السلطة واللحوم الخفيفة في أغلب وجباتك . ولكن إذا كان مصدرك الغذائي الأساسي هو السكريات والحلويات غالباً ما ستشعر بالضغط والتوتر .

خذ قسطاً كافياً من النوم

فهذا الأمر يبدو بديهي ، فمن يكره الراحة والنوم ، ولكن المقصود هنا هو الحصول على الساعات الكافية التي تحتاجها من النوم فقد تفقدك بعض الأنشطة مثل : القيام بالواجبات ، التحدث للأصدقاء أو مشاهدة التلفاز ، الساعات الخاصة بنومك ولا تهتم بعدد الساعات التي يحتاجها جسمك من النوم .

حدد وقت يومي لممارسة الرياضة

قد يكون من الصعب الشعور بالضغط والتوتر إذا كنت تتمشى وتستنشق الهواء بعمق ، أو عند ركوب الدراجة وإندفاعك مع الهواء أو اللعب مع الأصدقاء . فممارسة التمارين الرياضية لا تخرجنا خارج الشعور بالضغط ولكنها تجعل الجسم يفرز مواد كيمائية معينة يجعل الإنسان يشعر بالسعادة .

معلومة هامة : تَعَلُّم إدارة الضغط النفسي تعني بناء مهارات التأقلم التي تسمح لك باتخاذ التحديات اليومية بصدر رحب . وهذا يعني وضع المشاكل في مكانها ومستواها الحقيقي بدلاً من تجاهلها ، وتعلم ما يجب العمل عليه وما يجب عدم التفكير فيه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Marianne Abou Negm

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *