الحقن المنشطة واضرارها على المبايض

الحقن المنشطة  : هو عبارة عن هرمون قابل للحقن وهو الهرمون الذي يتسبب في نضج البويضات، ويتم أعطاء الحقن المنشطة من قبل الأطباء المتخصصون في العقم أو الصحة الإنجابية للنساء اللواتي يحاولن الإنجاب، ويتم استخدام الحقن المنشطة بعد إجراء الفحص الطبي الشامل لتحديد الحالة الطبية، وتعتبر الحقن المنشطة واحدة من العديد من الأدوية الموصوفة كجزء من برنامج العلاج.

تقرير عن أضرار الحقن المنشطة

قال بعض الخبراء إن الحقن المنشطة التي تعزيز الخصوبة والتي تأخذها الكثير من النساء قد تكون مضيعة للوقت والمال وتعرض الأمهات والأطفال للمزيد من الخطر، ويأتي هذا التحذير بعد الكثير من الابحاث والتحقيقيات حول تكاليف وفعالية العلاجات المختلفة للخصوبة .

عادة ما يتم اعطاء الحقن المنشطة للنساء اللواتي أخفقن في الحمل بعد وصف أقراص منشطة للخصوبة مثل كلوميفين، وعند القيام بالتلقيح الصناعي  يتم تحفيز المبايض بالحقن المنشطة حتى يتم إنتاج البويضات مما يساعد على زيادة  فرص الحمل، ولكنها تسبب الكثير من الآثار جانبية، بما في ذلك الصداع وآلام البطن والاصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض والتي عادة ما تكون نادرا وخطيرة وفي بعض الحالات الاستثنائية تكون قاتلة.

تصل تكلفة الحقن المنشطة ما بين 800 إلى 1000 جنيه إسترليني، مما يزيد من فرص الحمل بتوائم أو ثلاثة توائم، وحوالي 20 ٪ إلى 30 ٪ من النساء اللواتي يأخذن الحقن المنشطة يزيد لديهم خطر ولادة طفل به بعض العيوب الخلقية ، ويرتبط ذلك بارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل.

وقد أجرى أطباء في مركز دارتموث هيتشكوك الطبي في نيو هامبشاير دراسة للتحقيق من فاعلية الحقن المنشطة للنساء اللواتي فشلن في الحمل بعد تناول حبوب زيادة الخصوبة، وقد وجدت الدراسة أن نسبة كبيرة من النساء يمكنهم الحمل بسهولة بعد فترة علاج قصيرة بعد العلاج بحبوب زيادة الخصوبة، مما يشير إلى أن الحقن المنشطة لا تستحق التكلفة والمخاطرة.

وفي دراسة على الأزواج الذين يعانون من العقم وتم قسمهم إلى مجموعتين مختلفتين، وانضمت النساء في المجموعة الأولى إلى برنامج خصوبة ثلاثي المستوى، كخطوة أولى تم اعطائهن حبوب كلوميفين قبل التلقيح الاصطناعي (IUI) الذي يتم فيه حقن الحيوانات المنوية مباشرة في الرحم، وفي حالة الفشل في الحصول على الحمل، ثم اعطائهن الحقن المنشطة ثم اجراء التلقيح الاصطناعي.

ثم تم إرسال النساء اللواتي لم يصبحن حوامل في هذه المرحلة لعلاج IVF، والذي يستلزم اعطاء محفزات للمبيض واسترجاع البويضات لعمل غرس للجنين، وفي المجموعة الثانية تم اجاء عملية أطفال الأنابيب في حالة الفشل في الحمل بعد دورة حبوب الخصوبة والتلقيح الاصطناعي.

وكانت فرص الحمل مماثلة بين المجموعتين  لدى كلا المجموعتين فرص مماثلة للحمل تتراوح ما بين 75٪ إلى 78٪ ، ولكن في المجموعة الثانية تم حدوث الحمل قبل ثلاثة أشهر من المجموعة الثانية كما كانت التكلفة أقل عن المجموعة الاولى.

أضرار الحقن المنشطة على المبايض

تصاب بعض النساء اللواتي يستخدمن هذه الحقن بحالة تسمى متلازمة فرط تنبيه المبيض (OHSS)، خاصة بعد دورة العلاج الأول، وهي من الامراض التي تهدد الحياة وقد تؤدي ففي بعض الحالات إلى الموت.

لذلك يجب الاتصال بالطبيب على الفور في حالة وجود أي أعراض لهذه المتلازمة مثل : ألم حاد في الحوض، تورم في اليدين أو الساقين، ألم في المعدة، ضيق في التنفس، زيادة في الوزن، الاصابة بإسهال وغثيان أو قيء، والتبول أقل من المعتاد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *