الفرق بين الراديكالية والليبرالية

كتابة دعــاء آخر تحديث: 08 سبتمبر 2018 , 19:31

كثيرا ما نسمع خلال وسائل الإعلام مُصطلحي الراديكالية والليبرالية، في وصف الأنظمة  السياسية التي تحكم، أو الجماعات السياسية أو وصف تفكير بعض الأشخاص، فما الفارق بين المصطلحين، في هذا المقال نتناول المصطلحين ونبين الفرق بينهما .

معنى الراديكالية

تعنى الراديكالية ( الجذرية ) أو الأصولية، وأصلها كلمة ”  Radical ” وتقابلها باللغة العربية ” أصل” أو “جذر”، لكن ما المقصود بكلمة تعنى الأصول أو الجذور ؟ ويقصد بها صلابة التوجه التي تصل إلى درجة التطرف، بهدف إحداث تغيير جذري للواقع السياسي، وتعود كلمة الجذور إلى العودة للجذور سواء كمصدر للخطوات  والسعي إلى تغييره الفوري، أو أن يكون النبع الذي يؤخذ منه التوجه، ومنه يكون البدء، أي العودة للأصول أو الجذور بتعبير أكثر دقة .

وشهد المصطلح اختلافا في المعنى من بلد لآخر، ومن وقت لآخر، ففي بعض الدول الغربية ذات التوجه الرأسمالي وصف بالراديكاليون من يساندون المفاهيم الاشتراكية، بينما كان الراديكاليون في بلدان أوروبا الشرقية كانوا من يعارضون وجود الأنظمة الاشتراكية القائمة .

التطرف لإحداث تغيير في الواقع

وبات معنى الراديكالية الأكثر استعمالا وتداولا في مجال الفكر أو السياسة بأنه يعني التطرف، في النزوع إلى إحداث تغيرات متطرفة في الفكر أو العادات السائدة والمؤسسات القائمة .

وأصبحت الراديكالية نهج أو سياسة تسعى وتحاول جاهدة لإدخال إصلاحات جذرية على النظام الاجتماعي القائم، وفي غالبية الدول الحديثة قامت أحزاب سياسية، تنتهج نهجا راديكاليا سواء أكانت أحزاب يمينية  أو يسارية متطرفة .

والمدهش أن المصطلح ظهر في بدايته كإشارة إلى تصلب رجال الكنيسة الغربية في مواجهة التحرر السياسي والفكري والعلمي في أوروبا، الذين أظهروا تعصبا وإصرارا على الأصول القديمة ورفضوا أي نزعات  تجديدية .

التطرف مصير الراديكالي الديني 

وظهر مفهوم الراديكالية في العالم الإسلامي لوصف جماعات دينية إسلامية، أخذت العنف والمواجهة المسلحة طريقا لها، وشكلت تنظيمات مسلحة لحمل الواقع على التغيير بالقوة، وتقوم التنظيمات والجماعات الدينية المسلحة على أساس فكري ديني يبحث عن الوجود عن طريق تبني موروثات دينية عمرها قرون، كما ترفض الابتكار والإبداع والنقد على أساس عقلي يناقش هذه الأفكار والموروثات القديمة .

أصبحت هذه الجماعات تعيش في عزلة عن الواقع المعاش، وأصبح مصير الراديكالى الديني هو التحول الطبيعي الى التطرف في كل شيء وصولا لحالة القتل والممارسات الخارجة التي ترغب بتغيير الواقع  بقوة السلاح لا بقوة الفكر .

معنى الليبرالية

أما مصطلح الليبرالية فهو يعني فلسفة سياسية، تأسس على أفكار الحرية والمساواة، وارتبط المصطلح بالغرب بشكل كبير، حيث شدد على الحرية في السياسية،  والمساواة الاجتماعية التي ظهرت تجلياتها في ما عرف بالليبرالية الاجتماعية .

يتبنى الليبرالي مجموعة واسعة من الآراء التي تنطلق من مفهومي الحرية والمساواة، ويؤيد ويدعم الليبراليون حرية التعبير، وحرية الصحافة، والحرية الدينية ، والسوق الحر، والحقوق المدنية، والمجتمعات الديمقراطية، والحكومات العلمانية .

رفض فكرة الحق الإلهي

ظهر هذا المصطلح وبرزت الأفكار الليبرالية خلال عصر التنوير في أوروبا، ونال شعبية وقبولا من الفلاسفة والاقتصاديين الغربيين، إذ أن الأفكار الليبرالية كانت ترفض فكرة الحق الإلهي  وتدين الدولة .

وقد أسس الفيلسوف جون لوك الليبرالية في القرن السابع عشر، كتقليداً فلسفياً مميزاً، يسعي إلى أن لكل إنسان الحق الطبيعي في الحياة والحرية والتملك، ولا يجب أن تخالف أو تنتهك الحكومات هذه الحقوق، وأنه لابد من تغيير الأفكار المُحافَظة التقليدية، وأنظمة الحكم الدينية التي تحكم بشكل ديكتاتوري مطلق، واستبدالها بأنظمة ديمقراطية تمثيلية  تؤمن بسيادة القانون ومبادئ المواطنة وحرية الأفراد .

انتشار واسع بعد الثورة الفرنسية

انتشرت الليبرالية كفلسفة ونظام حكم بعد الثورة الفرنسية، وقد تم استخدام الأفكار الليبرالية في الإطاحة بأي نظام حكم رأي الليبراليون أنه استبدادي يعادي الحريات ، ويمجد سلطة الحاكم المطلقة .

وشهد القرن التاسع عشر تأسيس حكومات ليبرالية في دول أوروبا، وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، وخلال القرن العشرين، انتشرت الأفكار الليبرالية بعد أن وجدت الدول التي انتهجت النهج الليبرالي نفسها منتصرة بعد الحربب العالمية الأولى والثانية .

واليوم أصبح تأسيس الليبرالية الاجتماعية عنصراً رئيسياً في التوسع في دولة الرفاهية، وتمتلك الأحزاب الليبرالية سلطة ونفوذ في جميع أنحاء العالم الديمقراطي .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق