أغرب الأشياء التي تم اكتشافها على الشواطئ بالصور

- -

عند قيامك بنزهة على الشاطئ، من المحتمل أن تجد العديد من الكائنات المختلفة التي في بعض الأحيان قد يكون من الصعب التعرف عليها، وفيما يلي بعض الأمثلة المثيرة للاهتمام عن اكتشافات غريبة تم العثور عليها على الشواطئ .

اكتشافات غريبة على الشواطئ

كتل شمعية

ابتداءً من 14 يوليو ، عايشت العديد من الشواطئ الفرنسية في شمال البلاد نوعًا جديدًا من الزائرين، الآلاف من الأجسام الصفراء المتكتلة التي وصلت مع المد والجزر، وقد أشارت التقارير إلى أن الناس كانوا يشتمون رائحة البرافين .

تم رصد عدة أطنان من الأجسام الشمعية على الشواطئ وعلى طول الساحل الفرنسي لمسافة 37 ميلاً (60 كيلومتراً)، والتي قد تكون ناتجة عن الشحوم الساخنة في عوادم القوارب ، وفقاً لمنظمة Sea-Mer Association .

مخلل البحر

أخذت مخلوقات بحرية مستطيلة جلوتينية وشفافة وعرة تسمى ” بيروزومات ” تنتشر مؤخرًا في المياه على طول ساحل المحيط الهادئ للولايات المتحدة ، وهي تتجمع بالملايين على الشواطئ ولا أحد يعرف السبب .

وقال ممثلو الرابطة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في بيان أن ما يسمى ” المخللات البحرية ” توجد بشكل عام في المياه الاستوائية بشكل أكبر ومن غير المؤكد ما الذي تسبب في انتشارها هكذا بشكل غير عادي في عام 2017 .

كرات الثلج الضخمة

تجمعت كرات جليدية ضخمة بحجم كرات السلة ووزنها يصل إلى 50 رطل (22 كجم) على طول الساحل الشمالي الشرقي لبحيرة ميتشيجان في عام 2013 .

عادة ما تتواجد كرات الثلج على هيئة قطع من البلورات الثلجية والجليد، التي تشكلها حركة الموجات القريبة من الشاطئ، وغالبا ما يلمحها الناس في المنطقة خلال أشهر الشتاء، لكنهم نادرا ما ينمون بهذا الحجم .

عظم فخذ ديناصور

جزء من عظم الفخذ المتحجر الذي يعود تاريخه إلى 80 مليون عام وجد في الصخور البحرية في جزر سان خوان بواشنطن ، وهو أول دليل على أن الديناصورات كانت تجوب الولاية .

في دراسة نشرت عام 2015 في مجلة PLOS ONE اكتشف علماء الحفريات عظم الفخذ أثناء البحث عن علامات متحجرة للحيوانات المنقرضة الأخرى، وكانت الصخور صعبة للغاية لدرجة أنها استغرقت يومًا كاملاً لإخراج الحفريات، وعلى الرغم من أنه من غير الواضح ما هي أنواع الديناصورات التي ينتمي إليها العظم، فقد عرفها العلماء في نهاية الأمر على أنها ثيروبودا، وهو نوع من الديناصورات التي تأكل اللحوم .

مبايض ضحمة

في 1 يونيو 2015 في جزيرة كاتالينا في كاليفورنيا جرفت أمواج البحر العميقة التي يبلغ طولها 13.5 قدمًا (4 أمتار) كائن عظيم، و قدمت للعلماء فرصة نادرة لإلقاء نظرة فاحصة على علم بيولوجيا الأسماك بعيد المنال .

نظرًا لأن أسماك المحيطات تعيش في أعماق المحيطات،  فهناك الكثير من المعلومات الغير معروفة عن تشريحها وسلوكها، وبعد هذا الاكتشاف تسابق العلماء لدراسة الهيكل العظمي للحيوان، والعضلات، والجهاز التناسلي الذي اشتمل على مبايض طولها 7 أقدام .

حبار ضخم

نادرا ما يتم العثور على الحبار الضخم الذي يعيش في أعماق المحيط، إلا إذا تعرض للموت وجرفته المياه على الشاطئ، وهذا ما حدث مع الحبار العملاق (Architeuthis dux)، أكبر اللافقاريات المعروفة في عام 2013 .

وحش لا بأس به تم اكتشافه على شاطئ لا أرينا في كانتابريا بأسبانيا، ويبلغ طوله 30 قدمًا (9 أمتار) ويزن 400 رطل (180 كيلوجرامًا) .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *