فوائد زيت البرغموت في علاج الاكتئاب و تقليل التوتر

إن زيت البرغموت المعروف بكونه يبني الثقة و يعزز مزاجك ، هو أحد أفضل الزيوت الأساسية للاكتئاب و يساعد على التخفيف من التوتر و القلق ، في الطب الصيني التقليدي ، و يستخدم البرغموت للمساعدة في تدفق الطاقة الحيوية حتى يعمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح.

زيت البرغموت

البرغموت هو نبات ينتج نوعًا من الحمضيات و اسمه العلمي هو الحمضيات البرغمية ، و يتم تعريفه على أنه هجين بين البرتقال الحامض و الليمون ، و يؤخذ الزيت من قشرة الفاكهة و يستخدم في صنع الدواء ، و يمكن استخراج زيت البرغموت الأساسي ، مثل الزيوت العطرية الأخرى ، على الرغم من أن جذورها يمكن إرجاعها إلى جنوب شرق آسيا ، إلا أن البرغموت كان يزرع على نطاق أوسع في الجزء الجنوبي من إيطاليا ، و هناك عدد من الفوائد الصحية المدهشة من استخدام زيت البرغموت الأساسي كعلاج طبيعي ، و زيت البرغموت مضاد للبكتيريا و مضاد للعدوى و مضاد للالتهاب و مضاد للتشنج.

زيت البرغموت لتخفيف الكآبة

– هناك العديد من علامات الاكتئاب ، بما في ذلك التعب ، و المزاج الحزين ، و انخفاض الدافع الجنسي ، و عدم وجود الشهية ، و مشاعر العجز و عدم الاهتمام بالأنشطة المشتركة ، و كل شخص يعاني من هذه الحالة الصحية العقلية بطريقة مختلفة ، و الخبر السار هو أن هناك علاجات طبيعية للاكتئاب فعالة و تصل إلى السبب الجذري للمشكلة ، و هذا يشمل مكونات زيت البرغموت العطري ، و التي لها خصائص مضادة للاكتئاب و محفزة ، و من المعروف أنه له قدرة على تعزيز البهجة ، و زيادة الطاقة عن طريق تحسين الدورة الدموية.

– تشير دراسة أجريت في عام 2011 إلى أن تطبيق الزيوت الأساسية المخلوطة على المشاركين يساعد في علاج أعراض الاكتئاب و القلق ، و في هذه الدراسة ، تتكون الزيوت الأساسية الممزوجة من زيوت البرغموت و اللافندر ، و تم تحليل المشاركين بناء على ضغط الدم و معدلات النبض و معدلات التنفس و درجة حرارة الجلد ، بالإضافة إلى ذلك ، كان على المشاركين تقييم حالتهم العاطفية من حيث الاسترخاء و الحيوية و الهدوء و الانتباه و المزاج و اليقظة من أجل تقييم التغيرات السلوكية.

زيت البرغموت يخفف من التوتر و القلق

زيت البرغموت هو مرخي عام ، فهو يقلل من التوتر العصبي ، و يعمل كمخفف للضغط و علاج طبيعي للقلق ، و تشير دراسة نشرت في أبحاث الطب التكميلي إلى أنه عندما تتعرض الإناث الأصحاء لأبخرة زيت البرغموت ، فإنها تظهر آثارًا نفسية و فسيولوجية ، و قد تعرض المتطوعون لثلاثة أجهزة إعداد تجريبية ، و قد وجد الباحثون أن مستويات الكورتيزول اللعابي كانت أقل بشكل ملحوظ في مجموعة البرغموت ، منها في المجموعة الباقية وحدها ، و حسنت مجموعة البرغموت العواطف السلبية ، و خلصت الدراسة إلى أن استنشاق الزيوت المتصاعدة الأساسية من البرغموت له تأثيرات نفسية و فسيولوجية في فترة زمنية قصيرة نسبياً ، و لا عجب أن البرغموت هو أحد أهم الزيوت الأساسية للقلق.

للتخفيف من التوتر و القلق باستخدام زيت البرغموت ، انشر 5 قطرات في المنزل أو العمل ، و عليك باستنشاق الزيت مباشرة من الزجاجة أو تطبيق 2 – 3 قطرات موضعياً على الأنف و خلف الرقبة ، و يمكنك أيضًا تجربة استخدامه للتقليل من الإجهاد ، و ذلك عن طريق صنعه من البرغموت و اللافندر و اللبان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *