الأكزيما عند الأطفال (سؤال وجواب )

الأكزيما الطفولية والمعروفة أيضاً باسم ” التهاب الجلد التأتبي ” ، هي حالة جلدية غير معدية ، تظهر في صورة حكة واحمرار وطفح جلدي ، هذه الأعراض يمكن أن تكون مؤلمة ، وغالبا ما تظهر هذه الأعراض على الذراعين والساقين واليدين والوجه ، وقد تكون الحكة المرتبطة بالإكزيما شديدة ويمكن أن تقطع النوم في كثير من الأحيان ، وقد يخدش الأطفال بشرتهم ، ويتقلب الرضع الذين لديهم أكزيما ويفركون الفراش أو أي أشياء أخرى في محاولة للتخفيف من الحكة .

أسباب إصابة الأطفال بالأكزيما

تكون الأكزيما الطفولية أكثر شيوعًا قبل سن الخامسة ، ولكن يمكن أن يصاب بها المراهقين والبالغين ، ويكون الأطفال الذين ولدوا في عائلات لديهم تاريخ من أمراض الحساسية مثل الربو أو حمى القش أكثر عرضة للإصابة ، ولا تنتج الأكزيما عن أي نوع من أنواع الحساسية ، فهي ليست حساسية بحد ذاتها ولكن الحساسية يمكن أن تسببها ، كما أن الأكزيما الموروثة لدى الرضع ذوي الآباء الذين يعانون من الحساسية أو الربو تكون عرضة للتطور .

اهم العلامات والأعراض

يعاني الأطفال المصابين بالأكزيما عادة من الحكة الجافة واحمرار الجلد والكدمات الصغيرة على الخدين أو الجبين أو فروة الرأس ، وقد ينتشر الطفح الجلدي إلى الذراعين والساقين والجذع ، وقد تظهر بثور حمراء أو متقشرة على أي منطقة مصابة .

 العلاج الذي يوصى به عند الإصابة بالأكزيما

يمكن للأطفال والبالغين الذين تم تشخيص إصابتهم بالإكزيما أن يديروا الحالة بتوجيه من طبيب الحساسية سواء في حالات الأكزيما المعتدلة أو الحادة ، فقد يوصي أخصائي الحساسية بوصفة طبية تحتوي على الستيرويدات الموضعية أو مضادات الهيستامين ، وقد يوصي الطبيب في الحالات التي ليست شديدة بالمراهم والمرطبات .

هل تتحسن أعراض الأكزيما الخاصة بالأطفال ؟


الأكزيما هي حالة من تهيج واحمرار الجلد ، قد تظهر الأعراض ثم تذهب مع مرور الوقت ، وغالبًا ما يتحسن الأمر مع تقدم الطفل في العمر ، وغالبا ما تكون الأعراض قابلة للعلاج ، فقد يصف طبيب الحساسية عدد من المراهم الموضعية أو الكريمات التي يتم تطبيقها على الجلد ، كما أنه يمكن تهدئة الأعراض بعدد من العادات البسيطة مثل الترطيب العادي بعد الحمامات والاستحمام ، وتجنب الأمور التي تؤدي إلى إثارتها كمنتجات العطور وارتداء الملابس الفضفاضة و الملابس القطنية .

هل للأكزيما أنواع ؟
نعم أكثرها شيوعا بين الأطفال هو التهاب الجلد التأتبي وهو ماتم الحديث عنه سابقا ، ولكن هناك العديد من الأنواع الأخرى من الأمراض الالتهابية الجلدية والتي تعد جزءا من عائلة الأكزيما ، أحد الأمثلة على ذلك هو التهاب الجلد التماسي والذي يحدث بسبب الاتصال المباشر مع مواد معينة مثل مستحضرات التجميل والمنظفات والعطور .

كيف أساعد طفلي وأخفف عنه ؟

  • تجنب إعطاء طفلك حمام ساخن متكرر لأنه يعمل على تجفيف الجلد .
  • استخدام الماء الدافئ مع الصابون المخصص عند الاستحمام .
  • تجنب استخدام الصابون المعطر .
  • اسألي الطبيب إذا كان من المقبول استخدام نقع دقيق الشوفان في الحمام للمساعدة في السيطرة على الحكة .
  • تجنبي تلبيس طفلك الملابس التي تزعجه كالصوف أو المواد المنسوجة بشكل خشن ، وألبسيه ملابس ناعمة مثل تلك المصنوعة من القطن .
  • ضع مرطبات (مثل الفازلين) أو الكريمات غير المهيجة على بشرة طفلك بانتظام بعد الاستحمام ، وتجنبي المستحضرات المحتوية على الكحول والتي يمكن أن تجعل البشرة أكثر جفافا .
  • ضعي كمادات باردة على مناطق البشرة المتهيجة لتخفيف الحكة .
  • حافظي على أظافر طفلك قصيرة لتقليل أي خدش في الجلد .
  • حاولي أن تجعلي طفلك يرتدي قفازات خفيفة مريحة إذا كان الخدش في الليل يمثل مشكلة .
  • ساعدي طفلك على تجنب التعرض للحرارة الزائدة .
  • القضاء على أي مسببات معروفة للحساسية مثل بعض الأطعمة والغبار أو الحيوانات الاليفة وبر من منزلك .
  • اطلبي من طفلك شرب الكثير من الماء ، مما يضيف رطوبة إلى بشرته .

هل أدوية الأكزيما الجديدة آمنة للأطفال ؟

هناك خيارات علاجية معتمدة حديثًا للإكزيما الشديدة ، وكثير من هذه العلاجات بيولوجية أي تستهدف مسارات المناعة المحددة ، وقد تم دراسة معظمها لاستخدام البالغين أو الأطفال الأكبر سنا ، و سيكون لدى خبراء الحساسية المعتمدين أحدث المعلومات المتاحة لمعرفة ما إذا كانت تنطبق على حالة الطفل وكونه ف يحاجة إليها أم لا .

الوسوم :
الوسوم المشابهة :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *