هشاشة العظام في الركبة ودور المكملات الغذائية في علاجها

تشير مجموعة متزايدة من الأبحاث إلى أن بعض المكملات الغذائية الشائعة قد تساعد في تخفيف الألم وزيادة نطاق الحركة لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل العظمي (OA) للركبة، وهي مكملات سهلة العثور عن زيت السمك وجلوكوزامين.

لكن قبل شراء المكملات الغذائية لاستخدامها في علاج التهاب المفاصل العظمي، ضع في اعتبارك أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لم تنظمها أو تمنحها الموافقة، على الرغم من ادعاءات التسمية والتسويق لهذه المنتجات، حيث أنها لا تخضع لعمليات التصنيع والتنظيم الصارمة للعقاقير التي تستلزم وصفة طبية. هذا النقص في التنظيم جعل من الصعب دراسة الفوائد المحتملة للمكملات الغذائية. كما ساهم أيضًا في النتائج غير الحاسمة للعديد من التجارب السريرية.

تأثير المكملات الغذائية

بالرغم من ذلك فإن المواد الكيميائية التي تحدث بشكل طبيعي في بعض المكملات الغذائية قد يكون لها تأثير على آليات الالتهاب في الجسم، والالتهاب هو طريقة الجسم الطبيعية لحماية نفسه، فهو يساعد على مكافحة العدوى، وزيادة تدفق الدم إلى المناطق التي تحتاج إلى علاج، وتوليد إشارات الألم، أما الالتهاب المزمن فهو نتيجة خلل ما في نظام المناعة.

الكركمين وريسفيراترول في علاج الالتهابات

المكملات الغذائية الكركمين وريسفيراترول لديها مجموعة متنوعة من الإجراءات المضادة للالتهابات. تم العثور على الكركمين في الكركم، بينما مصادر ريسفيراترول تشمل العنب، والنبيذ، والتوت، والفول السوداني، والشوكولاته.

الكركم : استخدم في الطب الهندي التقليدي لمدة لا تقل عن ألف سنة لأمراض مختلفة، بما في ذلك اضطرابات المفاصل والتهاب المفاصل.

ريسفيراترول : تمت دراسة تأثيره في المختبرات والبشر على الالتهاب والتهاب المفاصل، وكانت هذه الدراسات واعدة، إذ أن آلية عمله تكون في العظم والغضروف الذي تستهدفه خلايا أوستيوبلاست النظام المناعي.

الأحماض الدهنية أوميغا -3

الأحماض الدهنية أوميغا 3 تؤدي إلى مجموعة من الأنشطة المضادة للالتهابات، وهذه الأنشطة لها أثار مفيدة على القلب، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي الذين استهلكوا جرعات كبيرة من الأحماض الدهنية DHA و EPAA-3 تمكنوا من تقليل استخدامهم للأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية.

في هذه الدراسات، كان المرضى يستهلكون عادة من 2 إلى 4 جرام من الأحماض الدهنية يومياً. وهناك خطر حقيقي عند تناول مستويات عالية جدا من أوميغا 3، لذا يجب البقاء ضمن الحدود الموصى بها. تناول المزيد من الماء البارد والأسماك الدهنية ، مثل التونة والسردين وسمك السلمون.

استخدم زيت الكانولا وزيت الزيتون بدلا من زيت الذرة و زيوت جوز الهند والأطعمة المصنعة معهم. تناول الأطعمة الغنية في ALA المضادة للالتهابات، وهو مصدر نباتي كبير من أوميغا 3S، ومصادره فول الصويا، بذور الكتان، بذور اليقطين، الجوز.

جلوكوزامين

معظم الأدوية العشبية لا تعمل بسرعة، مثلا لا يتم مشاهدة تأثيرات الجلوكوزامين قبل ستة أشهر من الاستخدام.

تشمل الآثار المفيدة لاستخدام جلوكوزامين في الحد من الألم، والتصلب، والحركة المحدودة، والتورم، كما أن الجلوكوزامين ضروري أيضا لصحة الغضاريف وهياكل المفاصل الأخرى وصيانتها. إذ أن له خصائص مضادة للالتهابات عندما تؤخذ كمكمل غذائي، كما يؤثر على سلامة الغضروف المشترك.

استخدام العلاج العشبي في التخلص من الالتهابات

اللبان المنشاري

نوع من النباتات يتبع جنس اللبان من الفصيلة البخورية، وهو عشب هندي قديم استخدمه المعالجون بالأعشاب كعلاج لالتهاب المفاصل.

يقلل Boswellia serrata الالتهاب ويعزز صحة المفاصل، إذ يعزز النشاط الطبيعي المضاد للالتهابات خاصة الالتهاب المزمن، لأنه يغلق السيتوكينات التي تنشط الالتهاب.

عشبة مخلب الشيطان

يُعرف Harpagophytum procumbens باسم مخلب الشيطان، ويساعد في تقليل الألم المرتبط بالـ OA، سواء تم تناوله بمفرده أو مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتحسين ألم الورك والركبة، إذ يبدو أن هذه العشبة تتفاعل مع الإنترلوكينات، وهي مادة كيميائية أخرى في سلسلة الالتهاب.

هذه المواد الغذائية والأعشاب يمكنها أن تساعد على إدارة مرض هشاشة العظام، وتقلل من الضرر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *