فوائد المشي لمرضى القولون

تساعد الحركة في الحفاظ على الصحة العامة للجسم، حيث تظهر الأبحاث أن المشي يمكن أن يخفف من الاصابة بالإمساك المزمن وكذلك تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون، والمشي السريع وممارسة الرياضة البدنية الأخرى يساعد في الحفاظ على صحة القولون .

المشي لعلاج مرضى القولون

30 دقيقة في يوم من المشي السريع بساعد في عالج الإمساك

الخمول البدني هو أحد عوامل الإصابة بمرض القولون والتي تعتبر من أكثر أعراضه الإمساك وعسر الهضم، وتقول المعاهد القومية للصحة أن ممارسة الرياضة كل يوم قد تساعد في الوقاية من الإمساك ويعمل على تخفيفه، وهناك احصائية أن 41 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من الإمساك وكانت نصيحة السلطات الصحية هو زيادة الحركة، وتقول السلطات الصحية إن عدم النشاط وعدم الحركة هي عوامل خطر الاصابة بالإمساك وأن الحد الأدنى من النشاط اليومي الموصي به هو 30 دقيقة في اليوم من المشي السريع في معظم أيام الأسبوع.

وقد وضعت دراسة على النساء البدينات اللواتي يعانين من الامساك المزمن في منتصف العمر في برنامج لمدة 12 أسبوعًا، ويتضمنن البرنامج نظامًا غذائيًا ذو سرعات منخفضة  مع وجود رعاية قياسية روتينية للإمساك، وقد شاركت مجموعة من النساء  بمجموعة موصى بها من النشاطات البدنية بينما لم تفعل المجموعة الأخرى، وكانت التمرين عبارة عن ممارسة المشي ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 60 دقيقة، وفي نهاية 12 أسبوعًا كان لدى المجموعة التي مارست رياضة المشي الكثير من التحسن في أعراض الإمساك وغيرها من أعراض القولون مقارنة مع المجموعة التي لم تمارس الرياضة.

المشي يقلل من مخاطر الاصابة بسرطان القولون

تقول أحد الدراسات أن هناك أدلة قوية على أن النشاط البدني يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، واعتمادًا على هذه الدراسة  فإنها تساعد على خفض نسبة الاصابة بسرطان القولون بنسبة 50٪ ، ونتيجة لذلك يشير المعهد الوطني للسرطان إلى أن هناك ارتباط بين نمط الحياة الذي يتضمن النشاط البدني والحركة والمشي المنتظم بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ومن خطوات الوقاية من سرطان القولون الاهتمام بممارسة التمرين الرياضية والمشي بجانب اتباع نظام غذائي صحي.

المشي يساعد في منع تكرار الاصابة بسرطان القولون

ووجدت بعض الدراسات أن الانخفاض في ممارسة النشاطات البدنية تعمل على تكرار الاصابة بسرطان القولون بنسبة تزيد عن 50 %، وفي بعض الدراسات للمرضى الذين يعانون من المرحلة الثانية أو المرحلة الثالثة من سرطان القولون  الذين يقومون بعمل بعض التمرينات الرياضية وممارسة المشي بصورة منتظمة حوالي ست ساعات في الاسبوع، لديهم نتائج أفضل من حيث معدلات الشفاء، وخفض نسبة الوفيات بنسبة 23 في المئة في الأشخاص الذين يمارسون نشاط بدني لمدة لا تقل عن 20 دقيقة يوميا.

تحسين عملية الهضم

يساعد المشي على تحسين عملية الهضم  وذلك وفقًا لمقالة في مجلة “نيويورك تايمز”، فإن ممارسة المشي لمدة 20 دقيقة بعد تناول الوجبات يساعد على تقليل من كمية الجلوكوز في مجرى الدم، والجلوكوز هو عبارة عن مادة تتسبب في زيادة الوزن إذا لم يتم استخدامها، وقد وجدت دراسة أجرتها الجمعية الأمريكية لمرض السكري في عام 2013 أنه بعد 15 دقيقة فقط من تناول كل وجبة، تنخفض مستويات السكر في الدم بشكل أفضل مع المشي اليومي لمدة 45 دقيقة في الأشخاص المسنين الذين يعانون من زيادة الوزن، والمشي حوالي 15 دقيقة بعد الوجبات لتحسين عملية الهضم مما يساعد في علاج مرضى القولون ويساعد على خفض الوزن.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *