رسم المخ للاطفال وكيفية تجهيز الطفل لاجراءه

يلجأ الأطباء إلى إجراء رسم للمخ، عند قيامهم بعلاج بعض حالات الأطفال، حيث يستخدم اختبار تخطيط كهربية الدماغ (EEG) للكشف عن مشاكل تتعلق بالنشاط الكهربائي للدماغ، ويتتبع جهاز رسم المخ ويسجل أنماط موجة الدماغ، وذلك عن طريق وضع أقراص معدنية صغيرة ذات أسلاك رفيعة (الأقطاب الكهربائية) على فروة رأس الطفل، ترسل إشارات إلى جهاز الكمبيوتر لتسجيل النتائج، ويقوم بهذا الاختبار المعترف به أطباء مدربون .

لماذا يتم رسم المخ للأطفال

تتم معظم عمليات تشخيص الدماغ لتشخيص ومراقبة اضطرابات النوبات العصبية، كما يمكن لخطط التخطيط الدماغي تحديد أسباب المشاكل الأخرى مثل اضطرابات النوم والتغيرات في السلوك مثل فرط الحركة، أو تأخر الكلام والنطق، وتستخدم هذه التقنية في بعض الأحيان لتقييم نشاط الدماغ بعد إصابة شديدة في الرأس أو قبل زراعة قلب أو زراعة كبد .

هل هناك أضرار من رسم المخ للأطفال

يعد إجراء رسم المخ الكهربائي للأطفال آمن جدا، وإذا كان طفلك مصاباً بنوبة صرع فقد يرغب الطبيب في تحفيز وتسجيل نوبة صرع خلال الإجراء، إذ يمكن أن تحدث نوبة الصرع عن طريق وميض الأضواء أو التغيير في نمط التنفس، ولا يشعر المرضى بأي صدمة على فروة الرأس أو في أي مكان آخر، ومع ذلك، يمكن أن يكون التصاق أقطاب كهربائية لفروة الرأس أمرًا مرهقًا قليلاً للأطفال، إضافة لطول فترة الاستلقاء أثناء الاختبار، في النهاية ليس لرسم المخ أي آثار جانبية فقط قد يشعر الطفل بالنعاس بعد رسم المخ نتيجة التخدير .

تجهيز الطفل لإجراء رسم المخ

إعداد الطفل لرسم المخ يكون بسيطًا، فقط يجب أن يكون شعر طفلك نظيفًا وخاليًا من الزيوت وبلسم الشعر لمساعدة الأقطاب على التمسك بفروة الرأس .

قد يوصي الطبيب بأن يتوقف طفلك عن تناول بعض الأدوية قبل الاختبار، وغالبًا ما يوصى بعدم تناول الأطفال للكافيين قبل 8 ساعات من الاختبار، إذا كان من الضروري لطفلك أن ينام أثناء التخطيط الدماغي لأنه كثير الحركة، فسوف يقترح الطبيب طرقًا للمساعدة في تسهيل ذلك .

مساعدة الطفل قبل رسم المخ

يمكنك المساعدة في إعداد الطفل من أجل رسم المخ، بشرح أنه سيكون مرتاحًا، ويمكن وصف الغرفة والمعدات التي سيتم استخدامها، وطمأنته بأنك ستكون هناك لتلقي الدعم، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا يجب التأكد عليهم بأهمية الحفاظ على الوضع أثناء إجراء رسم المخ حتي لا يتم تكراره .

تنفيذ إجراء رسم المخ

يمكن إجراء تخطيط الدماغ في مكتب الطبيب أو المختبر أو المستشفى، سيطلب من طفلك الاستلقاء على السرير أو الجلوس على كرسي، ثم يقوم فني بتوصيل الأقطاب الكهربائية إلى مواقع مختلفة على فروة الرأس باستخدام عجينة لاصقة، وكل قطب متصل بمكبر للصوت وجهاز تسجيل .

يتم تحويل الإشارات الكهربائية من الدماغ إلى خطوط متموجة على شاشة الكمبيوتر، ويجب أن يظل الطفل ساكنا لأن الحركة يمكن أن تغير النتائج، لذلك يتم إعطائه كلورال هيدرات والبينتوباربيتال علي الريق، ويمنع الطفل من تناول الطعام أو الشراب لمدة 8 ساعات .

إذا كان هدف رسم المخ هو معرفة سبب المشكلة التي يواجهها طفلك (مثل النوبات)، فقد يُطلب منه النظر إلى ضوء وميض مشرق أو التنفس بطريقة معينة، وسيعرف الطبيب الذي يقوم بعملية التخطيط الدماغي التاريخ الطبي لطفلك، وسيكون جاهزًا لأي مشاكل قد تظهر أثناء الاختبار .

يستغرق رسم المخ حوالي ساعة، وقد تزيد مدة تنفيذ الإجراء إذا نام طفلك أثناء ذلك .

الحصول على النتائج

طبيب الأعصاب المدرب علي اضطرابات الجهاز العصبي سيقرأ عناصر التخطيط الدماغي ويفسر النتائج، التي ستكون مختلفة من حيث التعقيد والمدة، وعادة تتوفر النتائج في غضون أيام قليلة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *