أخطاء يجب تجنبها عند استعمال المسكنات

يعاني الكثير منا بالكثير من الأعراض التي تحتاج إلى تعاطي المسكنات لها، مثل الصداع، المغص، الغثيان، وغيرها من الأعراض التي نتعرض لها بشكل شائع، ولكن هناك أخطاء فادحة عند استعمال هذه المسكنات يجب الحذر منها وهذا ما سوف نوضحه لكم.

الأخطاء الشائعة عند تناول المسكنات

لو كان تعاطي مسكن واحد يساعد في تخفيف الألم، فإن مسكنان يعملان على مضاعفة التأثير

هذه أحدى الأخطاء الشائعة التي يعتقد فيها الكثير من الناس، ولكن هذا غير صحيح، لأنه عندما يصف الطبيب نوع من المسكنات التي تؤخذ مع أحد الأمراض المعينة فإن هذا يدل على أن هذا المسكن يلائم درجة الألم.

وإذا تناولت جرعتين أو ثلاثة زائدة من هذا المسكن لا يؤدي إلى تخفيف الألم، بل العكس قد يجعلك تعاني من الآثار الجانبية لهذا المستحضر الدوائي.

في حالة ما إذا كان المسكن لا يعطي مفعول في التخلص من الألم، فيجب استشارة الطبيب المختص في اختيار نوع أخر من المسكنات.

دمج نوعين من مختلفين من مسكنات الألم

هذه أحد الأخطاء الفادحة التي يعتقد فيها البعض، وهي أنه عندما يتم تناول جرعتين مختلفتين من نوعين من المسكنات سيكون هذا أفضل في التخلص من الألم، ولكن هذا الأمر قد يشكل خطر على صحتكم لتعارض المستحضرات الدوائية مع بعضها البعض.

عدم قراءة التعليمات الملصقة على الدواء

في الكثير من الأحيان لا نهتم بقراءة التعليمات الملصقة على الدواء، لأن هناك بعض الأدوية يحذر استخدامها لبعض الفئات أو بعض المرضى.

شرب الكحول بعد تناول مسكنات الألم

الكحول ومسكن الألم يؤثر كل منهما على الآخر، لأن الكحول يحتوي على كمية من السكر التي لو دمجت مع المسكن تؤدي إلى التشوش في العقل.

دمج مسكن الألم مع أدوية أخرى

بعض الأشخاص يقع في هذا الخطأ، ويقوم بتناول أحد المسكنات مع نوع أخر من الأدوية العشبية مثلًا، أو المكملات الغذائية، ولكن هذا الخلط قد يؤدي إلى تعطيل مفعول الدواء.

لذلك يجب التأكد لو كان الشخص يتعاطى أدوية معينة بانتظام ويريد أخذ مسكن، فيجب التأكد أن هذه المستحضرات الدوائية لا تتعارض مع بعضها البعض.

القيادة تحت تأثير الأدوية

بعض أنواع المسكنات تسبب التشويش في العقل، لذلك لا ينصح بالقيادة تحت تأثير المخدر.

ولكن يجب أن نعرف أن هذا التأثير بالتشويش يختلف من شخص إلى آخر، فليس كل الدواء المسكن يقوم بعمل تشويش لأي شخص.

تقاسم الأدوية مع الآخرين

هذا من أكثر الأخطاء الشائعة، فقد يعتقد البعض أن الدواء الذي وصف له من قبل الطبيب لتسكين الألم، يجوز إعطائه إلى الأقارب والأصدقاء وما إلى غير ذلك.

ولكن يجب على الشخص أن يعرف أن هذا الدواء وصف لتسكين الألم تجاه حالة مرضية معينة، وهي يتناسب مع عمر المريض وحالته الصحية، وليس بالضرورة أنه يعطي نفس النتائج مع أشخاص أخرون.

وقد لا يعرف الشخص أنه عندما يتقاسم الدواء مع الآخرين أنه قد يتسبب له في الضرر بدل من النفع.

عدم التحدث مع الصيدلي

قد يغفل الكثير من الأشخاص عن التحدث مع الصيدلي بشأن هذه النشرة الدوائية، وخاصة أن هناك الكثير من النشرات الطبية يصعب على الشخص فهمها وقراءتها.

تخزين مسكنات الألم لحالة الطوارئ لفترة طويلة

من الأخطاء الشائعة هو تخزين مسكنات الألم لتعطيها في حالة الطوارئ، وقد يكون هذا التخزين خاطئ في مكان يوجد فيه رطوبة، أو حرارة مرتفعة، أو قد تتعرض هذه المسكنات لتلف الصلاحية أو غير ذلك من الأمور.

كسر الأقراص بالقوة

هناك بعض الأدوية تحتوي على خط مستقيم يشير إلى المنتصف فيها، إذا لم يكن الدواء فيه هذا الخط، فلا داعي لكسر الدواء بالقوة لأن هذا قد يجعل الدواء لا يساعدكم بالشكل الكافي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *