قصة فيلم الرعب herediary

- -

فيلم : Hereditary) ويعني باللغة العربية كلمة وراثي ، تم اصدار هذا الفيلم في عام ٢٠١٨ وهو فيلم أمريكي مرعب خارق ، من تأليف وإخراج المبدع  آري أستر ويعتبر هذا الفيلم أول تجاربه الإخراجية ، وأبطال الفيلم هم أليكس وولف ، وغابرييل بيرن، وتوني كوليت، وميلي شابيرو، وكان العرض الأول للفيلم في ٢١ يناير من هذا العام في مهرجان صندانس السينمائي.

وتم طرحه في دور السينما الامريكية في الثامن من يونيو عام ٢٠١٨، وقد قال عنه النقاد أنه من أقوى افلام الرعب وأكثرها تأثيرا على نفسية الجماهير، ، وبلغت إيرادات الفيلم حوالي ٧٩ مليون دولار حيث كان متقدما لقائمة الأفلام  الافلام التي انتجتها شركة 24 A السينمائية


قصة  واحداث فيلم  hereditary

تدور أحداث فيلم الرعب hereditary حول أسرة تتكون من الزوج  استيف ويعمل طبيب نفسي ويقوم بدوره جابريل بيرن ، و الأم آني جراهام  والتي تقوم بدورها توني كوليت ، ، والابن الأكبر بيتر ويقوم بأداء الدور أليكس وولف وهو طالب في المرحلة الثانوية، والابنة الصغرى تشارلي وهي طفلة صغيرة خولة جدا وتقوم بدورها ميلي شابيرو .

تعمل الأم في إعادة تصميم السيارات والمنازل بطريقة شديدة التعقيد وبشكل مصغر  ، وهذا يسمى منمنمات ، وتحاول الأم اعادة السيطرة على حياتها لأنها تغيرت إلى الأسوأ  بعد وفاة والدتها إلين ، فقررت ان تقوم بإعادة تصميم منزلها بالكامل عن طريق المنمنمات ، من هنا  تتطور أحداث قصة الفيلم تدريجيا ، وتحدث الكثير من الأحداث الصادمة ، تحاول الأم مساعدة ابنتها تشارلي على التخلص من خجلها بعد وفاة جدتها ، فتقوم بارسالها إلى حفلة مع أخيها الأكبر ، فتحدث حادثة بشعة جدا تؤدي إلى موت الابنة تشارلي ، فتستسلم الأم للحزن واليأس .

تقابل الأم سيدة تسمى جوان تحاول مساعدتها في التخلص من الحزن ، ولكنها تفاجأ بالعديد من الأسرار الصادمة المخيفة والغير طبيعية حول أسرتها ، كان من الأفضل أن تبقى هذه الأسرار محفلية عن العالم .

ما يميز فيلم hereditary هو تجربة الإخراج الرائعة بالرغم من أنها التجربة الاولى لمخرج الفيلم ، ولكنه يدخل عالم الإخراج بقوة حيث أنها يتقن أسرار نجاح أفلام الرعب ، فقام بالتركيز على تاريخ الاسرة وفكرة العائلة وقام بإقناع المتابعين أنه يمكن لأم وطفلين أن يقوما بالدخول إلى عالم الأشباح والأرواح الشريرة ، والقتلة المخفيين ، ويدعم احساس المشاهد بالخطر والخوف من أحداث الفيلم المخيفة والمتطورة ، وأجوائه الغامضة والمعتمة،

أوضح المخرج تاريخ عائلة الأم مع الأمراض النفسية، حيث كانت والدتها مريضة بالخرف ، ووالدها أيضا كان يعاني من الاكتئاب وامتنع عن الطعام حتى مات، وشقيقها كان مريضا بالشيزوفرينيا ومات منتحرا ، والأم نفسها كانت مصابة بالمشي أثناء  النوم وحاولت قتل أبنائها قبل ذلك أثناء نومها .

يتساءل المشاهد هل الأم تكره أبنائها أم هي مصابة بمرض نفسي شديد الخطر حتى أنه يجعلها أخطر من السفاحين، يستعرض الفيلم الأداء المتميز للممثلين والمخرج الذي قام بأخذ لقطات قريبة من وجه الأم توني كوليت التي قامت يدور من أجمل أدوارها وأصعبها على الإطلاق  ، حيث تميزت بتعبيرات وجهها وقدرتها على إثارة خوف المشاهد بل وجعله يشعر وكأنها ستزوره في منامه ، أما دور الابن اليكس وولف فقد ابدع أيضا أيضا في هذا الدور ، حيث قام بدور المراهق المتمرد الذي قام بإشعال النيران في واحد من أكثر المشاهد الصادمة

تمكن فيلم Hereditary في تحقيق طفرة في أفلام البوكس أوفيس ، وكانت ميزانية الفيلم حوالي ١٠ ملايين دولار وحقق أرباح تزيد عن ٧٩ مليون دولار ، ولكن لا يعرف ان كانت شركات الإنتاج سوف تستغل هذا النجاح في عمل جزء آخر أم أن الفيلم لا يحتمل وجود جزء آخر .

.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *