قصة فيلم divergent

Divergent متباينة أو مختلفة فيلم أمريكي من نوعية أفلام الحركة و افلام الخيال العلمي، مستوحى عن رواية تحمل نفس الاسم من تأليف فيرونيكا روث، كتب السيناريو إيفان دوتري وفينيسيا تايلور، وإخراج نيل بيرغر، صدر من السلسلة ثلاثة أجزاء، شارك في بطولة الجزء الأول من الفيلم شايلين وودلي، ثيو جيمس، آشلي جود، جاي كورتني، راي ستيفينسون، زوي كرافيتز، ماجي كيو، مايلز تيلر، كيت وينسليت، توني غولدوين، أنسيل إلغورت.

قصة الفيلم الجزء الأول

– تدور الأحداث في المستقبل في مدينة شيكاغو المستقبلية، حيث المجتمع مكون من خمسة فصائل هي نكران الذات، الفئة السلمية، الصدق، الشجعان، الفكري، لكل فصيلة قوانينه الخاصة التي تحكم الأفراد الذين ينتمون لها، بينما بقية السكان دون هذه الفئات فهم بلا امتيازات أو وضعيات اجتماعية مميزة، حدث هذا التقسيم بعد حربا ضروس كادت أن تؤدي إلى فناء الجنس البشري كله ، عندما يصل الأطفال في هذه المدينة المستقبلية إلى سن السادسة عشر، عليهم الخضوع لاختبار الكفاءة النفسية بعد الحقن بمصل يشير إلى أنسب فصيلة مناسبة للمختبر، لكن يسمح للشباب باختبار أي فصيلة من دون شروط في حفل الاختيار، ليبقي فيها طوال حياته.

– تدخل باتريس البطلة إلى فصيلة ” الشُّجعان “، لكنها تعلم بعد التحاقها بالشجعان أنها مُختَلِفَة عن بقية الفصائل، وأن لها جماعة ليست محددة يسمي أفرادها Divergent مُختلفون ، تكتشف باتريس بأن مصير من يحملون هذه الصفة هو الموت، بسبب وجود مؤامرة لتدمير جميع من يحملون هذه الصفة، وتحاول الإبقاء علي سرية ما تعرف، لكنها لا تعرف سبب المؤامرة، وتجتمع مع شخص غامض يدعى فور؛ لمعرفة السر وراء قتل أفراد مختلفون، قبل فوات الأوان.

قصة الجزء الثاني من Divergent

– تعتبر أحداث الجزء الثاني تكملة لأحداث الجزء الأول، تدور أحداثه بعد خمسة أيام من اعتداء زعيمة الثوار جانين التي تقوم بدورها كيت وينسلت، والتي تسيطر على جنودها عقليًا من فصيلة الأبنيغاتيون، في هذا الجزء يكشف كاتب السيناريو مجموعة من الأسرار، ويضع شخصيات الفيلم في مجموعة من الخيارات، ومن الأسرار التي يكشف عنها، أن من يملك صفة مختلف يكون مالكا لكل الصفات الخمس مجتمعة، وهو الوحيد القادر على فتح صندوق معين ، وتقرر زعيمة الثوار أن مختلفون أعداء والمتحالفين معهم أيضا أعداء، وتأمر مختلفون هم أعداء المجتمع، وتأمر بالقبض عليهم جميعًا.

– وجاءت الخيارات التي وجد الأبطال أنفسهم فيها فهي خيارات صعبة للغاية، إذ أن الخيار الواحد من الممكن أن ينفع أو يدمر، ولكل خيار عواقب لا بد أن يتحملها صاحب قرار الاختيار ، تدخل باتريس في صراعات مريرة لإنقاذ من تحب، كما أنها تتصارع أيضا مع الحزن، الهوية، الغفران، الولاء، السياسة، بالإضافة للحب ، كتب سيناريو الجزء الثاني بريان دوفيلد، أكيفا غولدسمان، وشارك في البطولة شايلين وودلي، ثيو جيمس، جاي كورتني، كيت وينسليت، أنسيل إلغورت، مايلز تيلر، ومن إخراج روبرت شوينتك.

قصة الجزء الثالث من Divergent

– تتمكن باتريس بطلة مختلفة من الهروب مع فور، وتتجاوز الجدار الذي يضم المدينة المستقبلية شيكاغو، وتمثل محاولة الهروب هذه المرة الأولي لـ باتريس التي تقرر فيها الهروب من جحيم تلك المدينة وتترك خلفها كل من كانت تعرفه هي وفور الذي قرر أن يهرب معها.

– تكتشف باتريس وفور بعد خروجهما، مجموعة من الحقائق المروعة، وعليها وفور أن يقررا بسرعة من يستطيعون الوثوق به، بسبب معركة لا ترحم وتمثل تهديدا للبشرية كلها، هذه المعركة الضارية خلف الجدران، ومن أجل البقاء على قيد الحياة على باتريس أن تتخذ خيارات صعبة بشأن الشجاعة والولاء، التضحية، المحبة ، كتب سيناريو الجزء الثالث المستوحى من رواية فيرونيكا روث، نوح أوبنهايم ،و آدم كوبر، وأخرج الفيلم روبرت شوينتك مخرج الجزء الثاني، وانضم لطاقم تمثيل مختلفة كل من جيف دانييلز، أوكتافيا سبنسر، نعومي واتس.

معلومات عن سلسلة Divergent

1 – بلغت ميزانية الأفلام الثلاثة حوالي 305 مليون دولار.
2- حققت إيرادات بلغت حوالي 765 مليون دولار.
3- حصل الجزء الثالث من السلسلة على تقييمات سلبية من النقاد والجمهور.
4- لم يحقق الجزء الثالث أي نجاح مادي خلال عرض الفيلم.
5- تجري مناقشات حول تصوير الجزء الرابع كفيلم تلفزيوني.
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *