Friday, Sep. 21, 2018

  • تابعنا

فوائد الألوفيرا للجهاز الهضمي

- -

الجهاز الهضمي هو المسئول عن امتصاص العناصر الغذائية وهو أساس الجسم الصحي . إذا لم يكن نظامك الهضمي متوازنًا ، فقد لا تحصل على القيمة الغذائية الأكثر من طعامك . تتفاعل القناة الهضمية الصحية بشكل إيجابي مع التغذية الجيدة و هي أيضًا نتيجة للتغذية الجيدة .

السكر المكرر ، المكونات الاصطناعية ، و الألوان الصناعية  ، و ما إلى ذلك ، يمكن أن يزعج توازن القناة الهضمية . و لكن الألوفيرا (هلام الصبار) ، من ناحية أخرى ، هو غذاء غني بالمغذيات الكثيفة ، يعمل على تلطيف و تغذية و إزالة السموم و يساعد أيضا على تعزيز حركات الأمعاء الطبيعية ، كما تم استخدامه قديما في علاج اضطرابات المعدة مثل المغص و الانتفاخ و الامساك  .

الألوفيرا تساعد على تعزيز الهضم

تقدم الألوفيرا أكثر من 70 مادة مغذية مختلفة ، بما في ذلك الكالسيوم و الكروم و النحاس و السيلينيوم و المغنيسيوم و المنغنيز و البوتاسيوم و الصوديوم و الزنك . يحتوي هلام الصبار على الفيتامينات المضادة للأكسدة و التي تشمل فيتامين أ (البيتا كاروتين) ، و فيتامين سي و فيتامين هـ . كما يعد مصدر كبير لفيتامين ب 12 ، و حمض الفوليك ، و الكولين .

الألوفيرا يعزز أيضا عملية الهضم و امتصاص العناصر الغذائية . حيث يحتوي الصبار على ثمانية إنزيمات مهمة ، يدعم منهم اثنان عملية الهضم . الأميلاز يكسر الكربوهيدرات و النشويات و السكريات ، و الليباز يساعد على هضم الدهون .

أخيراً ، يعزز الألوفيرا بيئة صحية في الأمعاء عن طريق دعم البروبيوتك التي تعيش هناك . البروبيوتيك هي البكتريا الجيدة  و التي تتطلب مواد مغذية تسمى البريبايوتك . الصبار هو مصدر كبير من البريبايوتك التي تغذي بكتيريا الأمعاء الجيدة ، و بالتالي يساعد على الهضم من ناحية أخرى .

الألوفيرا يقلل حموضة المعدة

تشير الأبحاث إلى أن الألوفيرا يعزز توازن مستويات الأس الهيدروجيني pH في جميع أنحاء الجسم  ، و يقلل حموضة المعدة . و بالتالي يساعد الألوفيرا تخفيف أعراض حمض الجزر أو تهيج المعدة و حتى قرح المعدة و الوقاية منهما ، حيث يساعد على تقليل الاحمرار ، و التورم ، و التهيج .

الألوفيرا يساعد في علاج الامساك

لأن الألوفيرا يعزز حركات الأمعاء الطبيعية ، فهو يساعد بذلك تمرير فضلات الطعام و إخراجها من الأمعاء ، و بالتالي فهو يساعد على الوقاية من و علاج الإمساك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *