فوائد الزنجبيل لعلاج السحر

الإصابة بالسحر أو الحسد من المشاكل الشائعة التي قد يتعرض لها بعض الناس، والسحر بصفة خاصة من أكثر الأمور المؤذية التي قد تصيب الإنسان، وهناك عدة وصفات تعمل على التخلص من أثر السحر على الجسد، ومن هذه الوصفات التي أثبتت نجاحها في التخلص من السحر هو علاج السحر عن طريق الزنجبيل.

نبذة عن السحر

السحر هو كل أمر أو خداع يتم القيام به من أكل إنسان آخر ويؤدي إلى تحقيق الأذى إلى الشخص المسحور، ويتم هذا السحر عن طريق الاستعانة بالجن والابتعاد عن الله تعالى، وقد اختلف العلماء في حقيقة وجود السحر إلى فريقين ، فريق يؤمن بوجود السحر كما ذهب أهل السنة والجماعة بدليل وجود آيات القرآن الكريم التي تؤكد ذلك كما قال الله تعالى وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ).

وكذلك الحديث النبوي الشريف وهو ((ليس منَّا من تَطيرَ أو تُطيرَ له، أو تَكهَّن أو تُكهِّنَ له، أو سَحر أو سُحر له، ومن أتى كاهناً فصدَّقَه بما يقولُ فقد كفر بما أنزل على محمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ)، وهناك فريق آخر من العلماء يقول أن السحر لا حقيقة له وأنه تخيل، وتمويه، ونوع من الشعوذة، وفي كل الأحوال التعامل مع السحر والسحرة حرام في الإسلام، ومن يفعل ذلك فهو كافر، لأن الساحر يلجأ للجن وإهانة الله تعالى حتى يستطيع عمل السحر.

نبذة عن الزنجبيل

الزنجبيل هو أحد الأعشاب الطبية التي لها العديد من الفوائد المذهلة للجسم، وهو يتميز بأزهاره خضراء اللون، وسيقان عطرية تحت الأرض، ويستخدم في الكثير من النواحي الصحية والجمالية نظرًا لفوائده المتعددة، يحتوي الزنجبيل على مواد مضادة للأكسدة، والعديد من المعادن، والزيوت، ومواد مسكنة للألم، ومقاومة للالتهاب.

وقد استخدم الزنجبيل في الكثير من الأغراض العلاجية في الطب الصيني بشكل خاص، وهو على أول قائمة الأعشاب الطبية الطبيعية عند العرب؛ وذلك لأنه معروف منذ قديم الزمان في قدرته على علاج الكثير من الأمراض.

طرق استخدام الزنجبيل في علاج السحر

يمكن استخدام الزنجبيل في علاج السحر من خلال الآتي:

يتم وضع العسل مع الزنجبيل فوق منطقة السرة، فيقول ابن جبرين رحمه الله (من كان به عين ولم يعرف من الذي اصابه بالعين ولم يستطع أن يأخذ من أثره؛ ومن كان به حسد ولم يذهب عنه؛ ومن كان به سحر ولم يفك سحره)، ويقرأ سورة الفاتحة سبع مرات، وقراءة آية الكرسي سبع مرات، وأول خمس آيات من سورة البقرة سبع مرات، سورة الكافرون سبع مرات، وقراءة سورة الإخلاص سبع مرات، وسورة الفلق الناس سبع مرات.

 يمكن أن يتم وضع الزنجبيل على العسل في إناء به ماء ويشرب من هذا الماء، ويتم غسل الجسد بهذا الماء حتى ينتهي الماء ولا يبقى منه أي شيء ، وتكرر هذه الوصفة من الزنجبيل والعسل المقروء عليهم القرآن السابق في اليوم ثلاث مرات لحين التخلص من السحر، ويجب مراعاة أن كل مرة يحضر فيها الماء بالزنجبيل والعسل يتم فيها قراءة هذه الآيات مرة أخرى، مع اليقين الكامل أن الله تعالى هو الشافي من هذا السحر.

ويعمل الزنجبيل في هذه الوصفة على زيادة التعرق، وكلما عرق الشخص أكثر، كلما خرج من جسده أثر السحر والعين والحسد وغير ذلك من الأمور المؤذية ، كذلك يساهم الزنجبيل في رفع روحانيات الشخص المعالج، وقد أمرنا الله تعالى بالتداوي بالزنجبيل لأنه ذكر في القرآن الكريم.

يقول بعض الشيوخ أن الزنجبيل له قدرة رهيبة على قتل الجن، وذلك إذا تم دهن جسم الإنسان به لمدة سبعة أيام ، يتم وضع سبعة ملاعق من الزنجبيل في لتر من الماء والقيام بغليه حتى يفور، وبعد أن يبرد يتم وضعه على الجسم بالكامل، فسوف نجد سخونة في بعض الأماكن المتفرقة من الجسم، وهذا يدل على احتراق الجن في جسد الشخص المصاب بالسحر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *