العلاقة بين ضغط الدم والجفاف

- -

يعرف الجفاف بأنه الفقد المفرط لسائل الجسم، وعادة ما تكون الأعراض ملحوظة مع الجفاف المعتدل الذي يمثل خسارة بنسبة 1 – 2 % من حجم الماء العادي، والسبب الرئيسي للجفاف هو شرب كميات أقل من المياه المطلوبة، وتعتمد الحاجة على حجم كل شخص ومقدار التعرق الذي يقوم به، ونقص البروتين هو السبب الرئيسي في شرب الناس لمياه أقل مما يحتاجون .

هل يسبب الجفاف ارتفاع ضغط الدم

الجفاف يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، ويحدث ذلك عندما لا يشرب الشخص كمية كافية من الماء، حيث ينتهي به الأمر بالجفاف، وعندما لا يتم شرب كمية كافية من الماء، لا يكون هناك كمية كافية من الماء في الدم مما يجعل الدم كثيفًا جدًا، وعندما يعصر القلب ويدفع الدم السميك إلى الأبهر، يجب أن يسقط الدم من الشريان الأبهر حيث ينحني الأبهر، وإذا كان الدم سميكًا جدًا، فلن تكون الجاذبية قوية بما يكفي لسحبها إلى القدم، لذلك، يجب أن تبدأ العضلات بالضغط لدفع الدم إلى القدمين، وبمجرد ضغط هذه العضلات، فإنها تزيد من الضغط داخل الأوعية الدموية، مما يسبب ارتفاع في ضغط الدم، ومع وضع ذلك في الاعتبار، فإن كل ما قد يتطلبه الأمر لتقليل ارتفاع ضغط الدم المرتفع، ستكون فقط في شرب كمية مناسبة من الماء .

وعندما سمعت لأول مرة شرح كيف يؤدي الجفاف إلى ارتفاع ضغط الدم، تعجبت من أم الأمر قد يتوقف على شرب الماء فقط، وقد ذهب محاضر في الطب الصيني إلى شرح أن القلب كالخشب الذي يحترق، إذا كان الحريق في الخشب يحترق بشكل كبير ( يعمل القلب بقوة أكثر )، فما الذي نفعله لإبطائه ؟ نضع الماء على النار، بنفس الطريقة، سنشرب المزيد من الماء لإبطاء حرق الأخشاب، أو بعبارة أخرى، لخفض ضغط الدم، إذن كيف يرى الطب الغربي ذلك ؟ عندما يكون الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فإنه غالباً ما يتم إعطاءه مدرات البول، وشرب المزيد من الماء سيجعله يتبول أكثر، كما يتم إعطائه أدوية لسيولة الدم، وشرب المزيد من الماء سيخفف من الدم، وغالبا ما يتم إعطاؤهم حاصرات قنوات الكالسيوم لمنع العضلات من الضغط على الأوعية الدموية، وشرب الماء لتخفيف الدم سيمنع الحاجة إلى ضغط هذه العضلات .

مراقبة ضغط الدم

يرجى أخذ دواء ارتفاع ضغط الدم، حيث أن شرب الكثير من الماء لا يعني أن يتوقف الشخص عن تناول دواء ارتفاع ضغط الدم، ويعرف ضغط الدم المرتفع باسم القاتل الصامت، لأنه يقتل دون سابق إنذار، لذلك يجب الاستمرار في تناول الدواء أثناء مراقبة ضغط الدم عن كثب، والحفاظ على سجلات جيدة لتقديمها إلى الطبيب، وزيادة شرب إلى الكمية المناسبة، كما يجب إخبار الطبيب بالعادات التي يتم القيام بها، ويجب أن يكون الشخص في حالة تأهب حول ضغطه، حيث يجب مراقبته عن كثب، حيث يجب أن يستمر الضغط في الانخفاض إلى الوضع الطبيعي، وفي هذه المرحلة، يجب تقليل جرعة الدواء تحت إشراف الطبيب .

تأثير المياه على ارتفاع الضغط

هناك أوقات عند شرب كمية مناسبة من الماء، يلاحظ المريض أنها لم تقضي على ارتفاع ضغط الدم، وهذا سبب آخر لاستمراره في تناول الدواء، وإذا كان أحدكم من الأشخاص الذين لا يتطابق ضغط دمهم مع مياه الشرب، ولا تؤثر بهم، فيجب رغم هذا إدراك أن بتناول المياه قد تمت إزالة أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم، ثم يجب التفكير بعد ذلك في بعض الأسباب الجذرية الأخرى لارتفاع ضغط الدم، مثل التعرض للزئبق عن طريق  حشوات الاسنان الفضية أو السوداء  على سبيل المثال .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *