Friday, Sep. 21, 2018

  • تابعنا

قصة نجاح سارة الجهني أصغر شيف في المملكة

سارة فهد الجهني، أصغر شيف بالمملكة نموذج للفتاة العملية التي تسعى إلى إثبات الذات وذلك من خلال مشروعها الخاص الذي برعت في تنفيذه وهو صناعة البيتزا على الرغم من أنها بدأت دراستها الجامعية كطالبة في كلية الحقوق إلا أنها لم تستمر فيها لأكثر من عام، حتى تلتفت إلى مشروعها الخاص بيتزا بريك ومن ثم تتجه لدراسة التسويق من خلال جامعة دار العلوم بهدف الاطلاع على فنون إدارة الأعمال والتي سوف تساعدها فيما بعد في تسويق منتجها الخاص البيتزا العضوية.

البداية من مطبخ المنزل

منذ أن كانت سارة الجهني في الصف الثاني من المرحلة الابتدائية، بدأت تميل إلى العمل بداخل المطبخ، والاطلاع على كل ما يخص هذا العالم، على الرغم من خشية أمها الشديدة من أن يصبها أي مكروه، لكونها مازالت طفلة صغيرة، وليست على دراية بكيفية التعامل داخله، إلا أن سارة لم تكف عن طلب تعلم الطبخ، وهذا ما جعل والدتها تلاحظ هذا الشغف المفرط في عين ابنتها، مما جعلها تقرر تعليمها الأساسيات البسيطة.

 أكملت سارة بعد ذلك مشوارها في تعلم الطبخ بنفسها، ولكنها في البداية لم تطبخ لعائلتها، ولكن كانت كلما قامت بتجربة طبخة ما تأخذ رأي صديقاتها بها، واللاتي كن يقمن بتشجيعها على مواصلة التقدم، حتى أصبحت بارعة في كل ما يتعلق بفنون الطبخ، وهي ترجع براعتها تلك إلى أمها وتقول أنها صاحبة الفضل الأول في هذا الأمر نظرًا لتشجيعها الغير منقطع، هذا بجانب صديقاتها اللاتي حرصن على تشجيعها الدائم.

سناب شات وأسرار الطبخ الصحي

بدأت سارة في البحث على مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت عن أفضل الطرق والوصفات لتقديم أكلات صحية وكانت متابعة جيدة لجميع وصفات الشيف الكويتي فيصل، من خلال سناب شات، ورغم عدم لقائها به، إلا أنها ترجع إليه الفضل في تعليمها الطعام الصحي بكل تفاصيله، وتقول أنه سبب حبها للطعام الصحي، لقيامه بصناعة هذا النوع من الطعام بطريقة تجعله شهي ولذيذ.

بيتزا بريك

وقد لاقى مشروعها الخاص بيتزا بريك إقبال شديد، في جميع المناسبات التي قامت سارة الجهني بالمشاركة بها، وهي تقدم من خلال مشروعها هذا، بيتزا عضوية، صحية، بمكونات سعودية مئة بالمئة، والدليل على هذا الإقبال الضخم، إنها كانت خلال تلك المناسبات تقدم ما يزيد عن 500 واحدة من هذه البيتزا في اليوم، ويعد هذا النوع الصحي من البيتزا أهم ما يميز سارة الجهني عن غيرها.

وليست تلك البيتزا العضوية وحدها، هي ما يميز الشيف سارة، ولكن جميع الأطعمة التي تقوم بتقديمها تتميز بكونها صحية، ومناسبة لأصحاب الأمراض المزمنة، حيث تحرص أثناء صنعها لتلك الأطعمة، على أن تكون خالية تماما من المواد التي تضر بصحة الجسم، ولذلك في لا تستخدم المواد الحافظة للأطعمة، ولا الزيوت المهدرجة، مما يجعل أطعمتها أكثر صحة وأمان عن غيرها من الأطعمة المتداولة بالسوق.

المرأة خلقت مبدعة

وترى سارة الجهني أن المرأة السعودية هي امرأة مبدعة في جميع الفنون خاصةً فن الطهي كما تعتبر هي الأساس الحقيقي لجميع الأطعمة الشعبية التي تشتهر بها المملكة، كذلك ترى الجهني أنه لا يوجد أي فارق في جنس الشيف، سواء أكان رجل أو امرأة في تقديم الطعام أو صناعة الوصفات الخاصة، وإنما يرجع الفارق في مدى كفاءة كلا من هما.

رسالة سارة الجهني إلى فتيات المملكة

وتعد سارة الجهني تلك الفتاة الطموحة والمغامرة فخر ونموذج جيد يحتذى فيه في السعي وراء تحقيق الأحلام حتى أنها لم تكتفي بما قدمته من أطعمة صحية للجميع، ولكنها تعلن في القريب العاجل عن ظهور نوع من الطعام خاص بمرضى، حساسية القمح، مما يثبت أن مشروع سارة الجهني، رسالة هدفها المصلحة العامة، وأنها ستظل تبحث عن ما هو مفيد وصحي للجميع.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *