انخفاض كثافة العظام تسبب الهشاشة

هشاشة العظام تشير إلى مرض عظمي يحدث عندما تنخفض كثافة العظام وعندما تقل قدرة الجسم على إنتاج الخلايا العظامية أيضًا ، ويتأثر كل من الرجال والنساء بهذا المرض ولكن النساء أكثر عرضة وخاصة بعد انقطاع الطمث حيث يعاني جسمهن من نقص الإستروجين وهو الهرمون الذي كان يساعد في حمايتهن من المرض .

هذا المرض يجعل صاحبه أكثر عرضة لخطر كسور العظام ، حتى لو كانت الإصابة خفيفة ، فهو يؤدي إلى حالات كسور تقدر بحوالي 8.9 مليون في جميع أنحاء العالم في أماكن متفرقة ، وأكثر الأماكن تأثرا الورك والمعصم والعمود الفقري .

أعراض هشاشة العظام

  • الًإصابة بالكسور بسهولة
  • تمزق الفقرات و آلام الظهر
  • انحناء القامة مع مرور الوقت
  • خسارة الوزن

أسباب هشاشة العظام

انخفاض هرمون الاستروجين عند النساء
بسبب انقطاع الطمث تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الانخفاض ، ونقص الاستروجين لدى النساء يؤدي إلى فقدان العظام لكثافتها تدريجيا ، مما يجعلهن أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور حيث تصبح العظام أكثر هشاشة وضعفا .

انخفاض التستوستيرون لدى الرجال
يحتاج الرجال إلى هرمون التستوستيرون للحفاظ على صحة عظامهم ، ويؤدي عدم وجود هذه الهرمون إلى تقليل كثافة العظام مما يؤدي إلى زيادة احتمالات حدوث كسر في عظم الفخذ وما إلى ذلك في الرجال .

نقص هرمونات أخرى
هرمونات أخرى مثل هرمونات الغدة الدرقية وهرمونات النمو تلعب أيضًا دورًا في تنظيم كثافة العظام ، فعندما تفرز هرمونات الغدة الدرقية في الجسم هرموناتتها بانتظام ، تطلق العظام الكثير من الكالسيوم إلى مجرى الدم مما يؤدي إلى انخفاض كثافة العظام .

نقص الكالسيوم
يعتبر الكالسيوم معدنًا مهمًا للغاية حيث يحتاج الجسم إليه للحفاظ على صحة العظام ، وعندما يكون هناك نقص في الكالسيوم ، فإن جسمك يأخذها من عظامك مما يؤدي إلى ضعفها وهشاشتها .

نقص فيتامين د
المعروف أيضا باسم فيتامين أشعة الشمس ، وهو يساعد في امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم ، فعدم وجود هذا الفيتامين يؤدي إلى إضعاف العظام .

عدم ممارسة التمارين الرياضية
من المهم ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على صحة العظام ، حيث يؤدي نمط الحياة الروتيني إلى فقدان أسرع لكثافة العظام .

التدخين والشراب
بصرف النظر عن أنهما يسببا العديد من المشكلات الصحية ، إلا أن التدخين والشرب يسبّبان هشاشة العظام من خلال التأثير على صحة عظامك ، حيث تكشف الدراسات أن صحة العظم تتأثر سلبًا بالنيكوتين الموجود في السجائر ؛ مما يمنع قدرة الجسم على الاستفادة من الكالسيوم وفيتامين D والاستروجين ، وبالمثل فإن شرب الكثير من الكحول يؤثر على أداء البنكرياس ويقلل من قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم و فيتامين د .

أسباب أخرى
تشمل الأسباب الأخرى لهشاشة العظام تناول بعض الأدوية مثل الكورتيزون والجلايكورتيكويد وبريدنيزون وهيدروكورتيزون والأدوية المضادة للاكتئاب ….إلخ والتي يتم تناولها لعلاج مختلف الحالات الصحية مثل الربو و التهاب القولون والتهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية ..إلخ .

علاج هشاشة العظام

لا يمكن علاج هذا المرض تمامًا ولكن يمكن إدارته والتحكم فيه أو تأخير ظهوره بمساعدة طرق متنوعة :

النظام الغذائي
اتباع نظام غذائي صحي والذي يشمل الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين D ، وتجنب السجائر وشرب الكحول لوقف فقدان الكالسيوم من العظام .

ممارسة التمارين بانتظام
ممارسة التمارين بانتظام مع تضمين تمرينات بسيطة لتحمل الوزن في نظامك مثل تسلق السلالم والركض والمشي والمشي السريع وغير ذلك وكذلك لعب التنس والحفاظ على لياقتك .

الأدوية
إن أدوية بناء العظم المعتمدة من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) والتي تُدعى عقاقير teriparatide والأدوية المعززة لهرمون الاستروجين هي بعض الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب في حالة الإصابة بهذا المرض .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *