نبذه عن الفيلسوف الصيني صن تزو

 ان الفيلسوف الصيني صن تزو قد ولد في القرن الأول قبل الميلاد، وولد في بلدة صينية تسمى كي، وقد قدم للناس العديد من الكتب القيمة مثل  فن الحرب، وملك وو، الى هلو، وغيرها من الكتب، وكان اخر اعماله هي زهجيان وقد كان ذلك في عام 512 قبل الميلاد، ولك منذ القرن الحادي عشر الميلادي كانت هناك الكثير من الشكوك حول وجود صن تزو نفسه، ولكن قد كان اميو الاب الفرنسي التبشيري الذي قام بترجمة سيرة صن تزو، وأيضا ترجم كتاب فن الحرب من اللغة الصينية الى اللغة الفرنسية، وقد تم نشر تلك الترجمة في باريس عام 1772م، وكان ذلك تحت عنوان الفن العسكري لدى الصينيين.

من هو صن تزو

ولد صن تزو في 551قبل الميلاد، وتوفي عام 496 قبل الميلاد، وقد كان صن تزو رجل عسكري صيني له باع كبير في الحروب، فقد كان عبقري في مجال الحرب وفيلسوف ايضا، فقد كتب بعض الكتب الرائعة التي تتحدث عن الحرب، وأشهرها هو فن الحرب، وأيضا عصر الربيع والخريف، وقد سافر صن تزو الى مدينة وو شرق الصين والتي تعرف اليوم باسم مدينة شنغهاي، حيث كتب هناك اول كتاب له وهو فن الحرب، وقد وصل كلامه الى الملك، حيث قام صن تزو فيما بعد بتقديم 13 مقال حول فن الحرب للملك، والذي جعل الملك يرقي صن تزو الى قائد عام لجيش المملكة، وقد ساعد الملك في تلك الفترة بتوسيع إنجازاته ومملكته والفوز في الكثير من الحروب، ثم بعد كل تلك الانتصارات تجبر الملك واصبح لا يأخذ بنصيحة احد مما جعل صن تزو الى ترك منصبه والعيش في قرية بعيدة في الغابة، وقد عرف اسمه كثيرا بعد وفاته وغيروا اسمه في اللغة الصينية الى سون تزو وكلمة تزو في اللغة العربية تعني الأستاذ.

كتاب فن الحرب

يعتبر كتاب فن الحرب من أكثر الكتب أهمية في تاريخ صن تزو، فهو يحتوي على سته الاف جملة في ثلاث عشر باب، وقيل انه تم كتابته في نهاية القرن السادس قبل الميلاد، وهو كان يعد من أفضل واه الكتب التي تتحدث عن الحرب واستراتيجيته في ذلك الوقت، وقيل ان نابليون بونابرت قد تأثر بذلك الكتاب كثيرا، كما كان أيضا لصن تزو تأثير كبير في عالم الاعمال واستراتيجيات الشركات والمؤسسات الكبرى خلال القرن العشرين.

ما هي فلسفة صن تزو في كتاب فن الحرب

يقول صن تزو ان الحرب مسألة خطيرة للدولة، وأنها تعد ميدان للحياة والموت، كما انه الطريق الذي يؤدي الى العيش او الفناء، وكما يقول انه حالة الصراع المسلح لذا على الشخص ان يركز على اساسات وهي، النصر، لذلك لا يجب ان تتعامل مع الحرب باستهتار وخفة، وكذلك عند اخذ البلاد التي نحاربها سالمة دون تدميرها هي من الأشياء المفضلة، كما ان اسر الجيش المعادي أفضل من قتله، وكما قال أيضا ان إحراز مئة انتصار في مئة معركة ليس هو الأفضل، بل إن إخضاع العدو بدون قتال هو أفضل ما يكون، ولكن اذا لم تتوافق الحرب مع تلك المبادئ عليك اللجوء الى القوة المسلحة ولكن بشروط محدودو وهي :

1_ تقليل الخسائر البشرية قدر المستطاع.

2_ اختصار فترة الحرب وعدم اطالتها.

3_ تكليف العدو اقل خسائر ممكنة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *