كيفية معرفة الحليب الفاسد

الحليب غني بالعناصر الغذائية وهام في بناء الجسم بشرط أن يكون سليما وصالحا للاستهلاك، ومن الخطأ تناوله وهو فاسد، إذ أنه قد يسبب ذلك آلامًا شديدة بالمعدة والإصابة بالتسمم الغذائي. لذلك فإن معرفة الحليب فاسدًا من الحليب الطازج والصالح للتناول أمرًا ضروريًا، فقد يستعمل الحليب الفاسد بدون معرفة فيثير  الاشمئزاز إذا وضع على فنجان من القهوة، أو غيره .

ويعتبر أفضل رهان للتخلص من الحليب السيئ هو اختبار الشم، والمشكلة هي أن حاسة الشم ليست دائما دليلا موثوقا به، والحليب السيئ يفوق الأنف البشري بشكل دوري.

أسباب فساد الحليب

يفسد الحليب حتمًا نظرًا لأنه ليس نظيفًا تمامًا، ورغم أن معظم اللبن اليوم مبستر، وهو أسلوب يستخدم لقتل البكتيريا المسببة للأمراض، لكن البسترة لا تقتل جميع البكتيريا  التي يسبب بعضها فساد الحليب .

تلتهم بكتيريا Streptococci اللاكتوز (سكر الحليب )،  وتحوله إلى حمض اللاكتيك الذي يتراكم فيزيد من درجة حموضة الحليب، وهذه الحموضة المتصاعدة تحرق الحليب، وتتسبب في تخثر بروتينات الحليب.

وإذا لم يتم اكتشاف الحليب الفاسد وإلقائه، يمكن أن تبدأ الخمائر في التكاثر في البيئة الحمضية، وأخيراً يبدأ Bacilli بالتغذي على بروتينات الحليب، مما يعزز المزيد من الأس الهيدروجيني ويقذف بالشوائب الكريهة المحتوية على الأمونيا، وفي هذه المرحلة ينتقل الحليب من مجرد سيئ إلى أسوأ. وإذا شربته، يمكن أن يجعلك مريضًا.

كيفية معرفة الحليب الفاسد

1 – تنبعث رائحة سيئة من الحليب الفاسد، ويصبح مذاقه لاذعًا عندما يصبح فاسدًا.

2- يتحول قوام الحليب الطبيعي عند فساده، فيتكتل قوامه الخفيف، وتظهر به بقع تؤثر علي لونه الأبيض.

3- يكون الحليب الفاسد داكنًا أكثر من الحليب الطازج ويكون مائلًا للاصفرار.

4- انتهاء تاريخ الصلاحية المدون على أغلفة المنتج  يشير إلى أن المنتج غير صالح للاستخدام، وينبغي استخدام الحليب الطازج خلال ثلاثة أيام من تاريخ إنتاجه.

5- يفسد الحليب قبل موعد انتهاء فترة صلاحيته، إذا ما ترك في درجة حرارة الغرفة لفترة طويلة، لذلك ينبغي الاحتفاظ بالحليب داخل الثلاجة حيث تكون درجة الحرارة 4 درجة مئوية.

6- تكتل الحليب عند تسخينه دليل على فساده.

الأسرع فسادا الحليب الخالي الدسم أم الحليب كامل الدسم

1 – يستمر الحليب الخالي من الدسم يستمر لمدة يوم أو يومين أطول من الحليب الكامل الدسم، لأن بعض الميكروبات المحببة للدهون لا يمكن أن تتطور بسرعة في الحليب غير المصنوع من الدهون. بينما يقول آخرون أن اللبن الكامل يدوم لفترة أطول لأن الأحماض الدهنية الحرة قد تكون في الحقيقة مواد حافظة طبيعية.

2- لكن وجد علماء الألبان أنه عندما يفسد الحليب ، يحتوي كل من الخالي من الدسم والكامل الدسم  على سلالات مماثلة من البكتيريا، فقط كان الاختلاف واضح في كيفية تفاعل الحليب الكامل الدسم والحليب الخالي من الدسم عندما تم حقنه مع الكائنات الحية الدقيقة المسببة للتلف.

3- وخلص العلماء إلى أن معدل التلف يعتمد على العديد من المتغيرات – المصنّع ،طرق الإنتاج، تركيبة الحليب، الإصحاح النباتي، درجات حرارة التخزين ، الرقم الهيدروجيني ومحتوى الرطوبة، على سبيل المثال لا الحصر – أي تغيير بسيط في واحد منها يمكن أن يعطي أي حاوية خاصة من الحليب حياة أطول قليلا من آخر.

خطوات بسيطة لإبطاء تلف الحليب

تأكد من أن ثلاجتك في درجة الحرارة الصحيحة إذ يجب ضبطها على درجة حرارة 40 درجة فهرنهايت (4.4 درجة مئوية) .

أعدّ الحليب إلى الثلاجة في أسرع وقت ممكن، لأن تركه بعد أخذ كمية منه حتى بضع دقائق يعرضه للضوء والحرارة ، مما يمنح البكتيريا فرصة للبدء في العمل.

خزن الحليب على الرف السفلي للثلاجة عند درجة حرارة تتراوح بين 38 و 40 درجة فهرنهايت. هذا لأن الرف السفلي، وفقًا لمجلس الألبان في كاليفورنيا، هو أبرد جزء من الثلاجة، لذا فهو أفضل مكان للبنود القابلة للتلف مثل الحليب.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *