قصة نجاح الدكتور عدنان كيوان

تمثل قصص نجاح المهاجرين والمغتربين العرب في دول العالم المختلفة نماذج مشرفة لبلادهم التي تركوها ولثقافتهم وحضارتهم التي ينتمون إليها، ومن هؤلاء الدكتور عدنان كيوان رجل الأعمال السوري الأصل والمولود في مدينة طنفس السورية، والذي بدأ مسيرة نجاحه في عالم المال من الصفر حتى أصبح واحدا من كبار رجال الأعمال في دولة أوكرانيا، وقد تزوج الدكتور كيوان من أوكرانية، ولديه منها ثلاثة أولاد .

بدايات دكتور عدنان كيوان

ولد رجل الأعمال الأوكراني الجنسية والسوري الأصل، في قرية طفس، و درس الهندسة في إحدى جامعات دمشق التي انتقل إليها، ويصف الدكتور عدنان كيوان نفسه في تواضع بالغ بأنه المهاجر الفلاح الذي سافر هو وأسرته في ثمانينيات القرن الماضي إلى مدينة أوديسا الأوكرانية لمتابعة دراسته، قادمًا من قرية طفس التابعة لمحافظة درعا جنوبي سوريا، وعقب حصوله على الدكتوراه في الهندسة المدنية قرر البقاء في المدينة الأوكرانية أوديسا .

يعرف غالبية الأوكرانيين الدكتور كيوان ليس كما يصف نفسه بالمهاجر الفلاح، إنما يعرفونه بـ المستثمر والمليونير، ولكونه أصبح مواطنا أوكرانيا يتحدث كيوان باسم أوكرانيا في كل المحافل الدولية وخاصة في أمريكا وأوروبا وإفريقيا .

رحلة دكتور عدنان من الفقر إلى الثراء

ترافق مع انفصال أوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق، أن دخلت أوكرانيا فترة من التأثير الذي بلغ  الذروة في المجال الاقتصادي، فعايش كيوان حالة الفقر التي ترافقت مع هذا الانهيار المدوي، لكنه لم يستسلم وظل يكافح ويدير عمله الصغير حتى بات واحدا من كبار تجارة البناء والحديد ليس في أوكرانيا وحدها بل في أوروبا أيضا، وقد حصل في مجال تخصصه علي العديد من الجوائز العالمية .

يمتلك الدكتور عدنان مجموعة كيوان جروب، ذات النفوذ والشهرة في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، كما يمتلك شركة قدور جروب، العاملة في مجال المقاولات، والتي لنجاحها الباهر واجهت مجموعة من الانتقادات التي تتعلق كلها بالتورط  في القيام  بأعمال بناء غير قانوني .

يعد الدكتور عدنان من كبار رجال الأعمال الأوكرانيين، وساهمت شركاته في إنعاش الاقتصاد الأوكراني، ويعمل لديه ما يقرب من 6000 موظف في شركاته، وتقدر ثروته بنحو 3.5 مليار دولار، وفق مجلة فوربس الرائدة في مجال المال والأعمال، ويمتلك أكبر شركة قدورة جروب أكبر بناء في أوكرانيا، كما أنه من أكبر مستثمري ومصدري الحديد في أوكرانيا، ولديه استثمارات كبيرة في صوامع القمح في أوكرانيا .

يمتلك الدكتور عدنان أكبر جريدة اوكرانية وهي جريدة كييف بوست التي تصدر باللغة الإنكليزية، والتي قام بشرائها خلال العام الحالي، بمبلغ يقدر بـ  3.5 مليون دولار، إضافة إلى أن يمتلك أكبر قناة إخبارية في مدينة أوديسا .

أعماله الخيرية وما تثيره الداخلية الاوكرانية حوله

أسس الدكتور عدنان أول وأكبر جامع في أوديسا، كما ساهم في تأسيس المركز الثقافي الإسلامي العربي في مدينة أوديسا الأوكرانية .

وفتحت وزارة الداخلية الأوكرانية تحقيقا موسعا حول الدكتور عدنان كيوان، وذلك رغم الترويج للأعمال الخيرية التي تقوم بها مؤسساته الخيرية في أوكرانيا، إذ أن الداخلية الأوكرانية تقول أن له نشاطات مشبوهة، ووجهت له تهم عدة بتمويل ما يعرف بـ جمهوريتي دونيستك  و لوغانسك، اللتان يريد سكانهما الانفصال عن الدولة الأوكرانية الأم، وهو ما جعل الجيش الأوكراني يواجههما باعتبارهما جماعتين إرهابيتين .

فشلت التحقيقات التي أجريت مع الدكتور عدنان في أن تثبت تورطه في القيام بأي أعمال غير مشروعة، وخرج الدكتور عدنان في مقابلة مع القناة السابعة الأوكرانية، في  نوفمبر الماضي 2017، لينفي ضلوعه بأي من تلك الأعمال الموجهة إليه .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *