وسائل جديدة لمكافحة البكتيريا غير القابلة للقتل

حدد علماء في معهد الأبحاث التابع لمركز الصحة في جامعة ماكغيل ( RI-MUHC )، وسائل جديدة لمكافحة بكتيريا المقاومة للأدوية، وهو تهديد عالمي يهدد بالميكروبات المقاومة للعقاقير عدد كبير من الأشخاص، ولا يُعرف الكثير عن الآليات المؤدية إلى هذه الحالة، وهي استراتيجية تجعل البكتيريا ” غير مبالية ” بالمضادات الحيوية، وتقريباً ” غير قابلة للقتل “، مما يؤدي إلى صعوبة شديدة في علاج الأمراض المعدية وعلاجها .

التصدي لمقاومة البكتيريا

اكتشف فريق البحث في RI-MUHC هدفاً خلوياً جديداً يمكن أن يضعف بكتيريا Pseudomonas aeruginosa، وهو ميكروب مرعب يمكن أن يصبح أكثر مقاومة للعديد من المضادات الحيوية، وبالتالي فهو مضاد للعلاج بالمضادات الحيوية، وتنشر نتائج الفريق هذا الأسبوع في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم  ( PNAS )، تقول الدكتورة داو نغوين، الباحثة الرئيسية في دراسة برنامج بحوث الأمراض التنفسية في RI-MUHC، وأستاذة مشاركة في الطب في جامعة ماكجيل : ” لقد حددنا وظيفة جديدة مهمة لمقاومة المضادات الحيوية، والتي يمكن استهدافها لتعزيز نشاط المضادات الحيوية الحالية لدينا، وهذا أمر بالغ الأهمية إذا كنا نريد تحسين فعالية المضادات الحيوية لدينا، ومنع مثل هذه العلاجات من الفشل ” .

عدوى Pseudomonas aeruginosa

عدوى Pseudomonas aeruginosa هي السبب الرئيسي لوفاة آلاف الأشخاص الذين يعيشون مع التليف الكيسي، وهذه البكتيريا تسبب أيضا العديد من الإصابات الخطيرة الأخرى، التي تظهر في الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة ، وتقول الدكتورة نغوين، وهي أيضاً اختصاصية في الجهاز التنفسي في المركز الصحي لجامعة ماكغيل : ” إن هذه البكتيريا تسبب عدوى الرئة مدى الحياة لدى الأفراد المصابين بالتليف الكيسي، ولا يمكن إزالة هذه العدوى، حتى عن طريق تناول مجموعات مختلطة من المضادات الحيوية الأكثر فعالية المتوفرة حاليا ” .

وقد تم إدراج P. aeruginosa ضمن ” بكتيريا الكابوس “، من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ( CDC ) في الولايات المتحدة، مع ما يقدر بنحو 51000 إصابة مرتبطة بالرعاية الصحية كل عام، مما أدى إلى وفاة حوالي 400 شخص، وهو سبب شائع للعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية مثل الالتهاب الرئوي، أو مجرى الدم، أو التهابات المسالك البولية، وإصابات الموقع الجراحية، وتوضح الدكتورة نغوين : ” العديد من البكتيريا، مثل P. aeruginosa، عندما تنمو ببطء أو لا تنمو على الإطلاق، تصبح مقاومة للمضادات الحيوية، وهذه مشكلة حاسمة لأن العديد من حالات العدوى المزمنة تحدث بسبب البكتيريا التي تنمو ببطء، أو تدخل في حالة نائمة عندما تقيم في مضيف حي، وهذا يؤدي إلى فشل المعالجات أو الإصابة بالعدوى في المرضى ” .

كيفية القضاء على بكتيريا Pseudomonas aeruginosa

في هذا البحث الأحدث، اكتشفت الدكتورة نغوين وفريقها أنه عندما تتعرض P. aeruginosa للإجهاد أو تفتقر إلى المغذيات، فإنها تستخدم نظام إشارات الإجهاد وإنزيم الدفاع ( superoxide dismutase ) لتعديل غشاء الخلية، مما يجعله أقل نفاذية للجزيئات، ومنع المضادات الحيوية من اختراق الخلية، وقد وجد الباحثون أن تثبيط نشاط الإنزيم أو نظام التشديد على الإجهاد، يمكن أن يجعل الممرض أكثر عرضة للتأثر بالمضادات الحيوية، وتشرح الدكتورة نغوين : ” حتى الآن، كان التصدي للمضادات الحيوية في البكتيريا بطيئة النمو ينسب إلى حقيقة أن أهداف المضادات الحيوية لم تكن متوفرة، أو غير نشطة في الخلايا الخاملة، ومع هذا البحث أظهرنا أن هناك ما هو أكثر من ذلك .

وتتابع الدكتورة نغوين : ” لقد حددنا صلة جديدة بين إنزيم الدفاع عن الإجهاد، وتنظيم نفاذية الغشاء ومقاومة المضادات الحيوية، وعلى المدى الطويل، يمكن اكتشاف هذا الهدف الخلوي الواعد، وتوسيع فائدة المضادات الحيوية لدينا وجعل فائدة أخرى جديدة أكثر فعالية ” .

اقراء ايظا : طرق مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *