زيادة الوزن وعلاقتها باضطرابات ومشاكل النوم

تشير الدراسات الحديثة إلى أن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن ينعمون بساعات نوم أقل من غيرهم من الأشخاص الذين لا يعانون من نفس مشكلة السمنة، فصعوبة التنفس أثناء النوم وارتجاع الأحماض وآلام الظهر هى ثلاثة مشكلات شهيرة يعاني منها أصحاب السمنة الزائدة أثناء النوم، وغالبًا ما تتطور مشكلة صعوبة التنفس أثناء النوم لدى الرجال أكثر من السيدات.

ومن المعروف أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين السمنة المفرطة والكثير من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب، والأكثر من ذلك أن الأمر يمتد ليؤثر على عادات الشخص في النوم، وفي هذه السطور نستعرض أهم المشكلات التي تتعلق بزيادة الوزن واضطرابات النوم.

زيادة الوزن والمشكلات التي تحدث أثناء النوم

1- مشكلة توقف التنفس أثناء النوم

وفقًا لما قاله الدكتور جورج كارتر طبيب الأمراض العصبية في مركز الجنوب الغربي الطبي في دالاس، بتكساس في الولايات المتحدة الأمريكية أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم، وتسبب هذه الحالة عدم القدرة على التنفس لمدة 30 ثانية في المرة الواحدة، وفي بعض الأحيان فإن الشخص المصاب لا يعرف حتى بأمر إصابته بذلك ولكن هناك بعض الأعراض الشائعة من بينها جفاف الفم، والشخير “إصدار أصوات أثناء النوم”.

وتزداد إحتمالية الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم إذا كانت معدل كتلة الجسم أكثر من 30  “وللعلم فإن المعدل الطبيعي يترواح بين 18.5-24.9 ” ويعود الإصابة بذلك بسبب وجود دهون زائدة في منطقة الرقبة، مما يسبب ضيق مجرى الهواء، ويعرقل مرور الهواء ويسبب مشكلات التنفس.

وتكمن خطورة الإصابة بتوقف التنفس أثناء النوم وفقًا لما نشرته إحدى الدراسات في عام 2008 إلى أن ذلك يزيد من خطورة الوفاة بالأزمات القلبية بواقع 5 مرات أكثر من الأفراد الذين لا يعانون من هذه المشكلة، وذلك بسبب توقف الأكسجين عن الوصول إلى القلب لبضع ثواني مما يلحق الضرر بعيد المدى بالقلب، وينصح الدكتور كارتر بضرورة إنقاص الوزن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وكذلك بأهمية الإقلاع عن التدخين وإذا ظلت المشكلة متواجدة فينصح بالتوجه لزيارة الطبيب.

2- آلام الظهر

يصاب حوالي 80% من الأمريكيين بآلام أسفل الظهر وذلك خلال مرحلة ما من مراحل حياتهم وذلك وفقًا لما تم نشره في المعهد الوطني للصحة، وبالطبع فإن الشخص الذي يتحمل المزيد من الوزن الزائد يعاني من آلام الظهر نتيجة الضغط على العمود الفقري، فغالبًا ما يصاب أصحاب الوزن الزائد بآلام العمود الفقري والمفاصل لمدة تزيد عن ثلاثة شهور، وتشير الأبحاث التي أجرتها المنظمة الوطنية للنوم إلى أن الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر المزمنة يواجهون صعوبة في إيجاد وضع مريح أثناء النوم، لذلك فهم يضيعون حوالي 42 دقيقة كل ليلة قبل النوم، ولذلك ينصح بإنقاص الوزن للتخلص من آلام العمود الفقري والمفاصل وكذلك إستبدال المرتبة القديمة بنوع آخر مريح للتقليل من هذه الآلام المزمنة.

3- ارتجاع الأحماض

وفقًا للتعريف الذي توضحه مايو كلينك فإن ارتجاع الأحماض يحدث عندما تتدفق أحماض المعدة خلال المرئ، ويوضح الأطباء أن ذلك يحدث بسبب الدهون الزائدة في المعدة والتي تسبب انبساط العضلة التي تفصل بين المعدة والمرئ فتعود الأحماض إلى المرئ، ويشار إلى أن التدخين ومعاقرة الكحول وتناول الطعام في خلال ثلاث ساعات قبل النوم يؤدي إلى تضخم المشكلة.

ويوضح الدكتور كارتر أن الأشخاص أصحاب الوزن الزائد يتعرضون إلى ارتجاع الأحماض أكثر من مرة أثناء النوم مما يزعج الشخص ويؤرق نومه، ولذلك ينصح بالإقلاع عن التدخين وتجنب تناول الطعام قبل النوم بفترة كافية.

الحل لعلاج الأعراض الثلاثة السابقة

يشار إلى أن الأعراض الثلاثة السابقة تم ربطها بزيادة الوزن، مما يعني أن تقليل الوزن من الممكن أن يساعد في تخفيف هذه الأعراض المزعجة، وبالتأكيد فإن ذلك لا يعني الالتزام بحمية الكيتو الصارمة ولكن يكفي عمل بعض التعديلات البسيطة في النظام الغذائي، كأن يقلل الشخص من كميات الطعام التي يتناولها، وأن يضيف وجبة من الشوفان إلى نظامه الغذائي لتساعده على الشعور بالشبع والإمتلاء لفترات طويلة، والتأكد من تناول الخضروات والفاكهة على مدار اليوم، وإقتطاع وجبات السناك المصنعة من النظام الغذائي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *